الأهلى يحكم قبضته على قمة الدوري بهدفين في شباك الإنتاج الحربي

بهدفين نظيفين في مرمي الإنتاج الحربي يرفع الأهلي رصيدة الى النقطة 65 ويحكم  قبضته على القمة ويقترب خطوة كبيرة نحو إستعادة درع الدوري فيما ظل المنافس على وضعه برصيد 39 نقطة
قدم الأهلي مباراة قوية خاصة فى الشوط الثاني بعدما نجحت تغييرات مارتن يول المدير الفني من فك رموز المباراة فمن أول لمسة للبديل وليد سيمان الذي شارك على حساب مؤمن زكريا يسجل الهدف الأول فى الدقيقة58من تصويبة من خارج منطقة الجزاء، ثم أضاف البديل الأخر جون أنطوي الهدف الثانى من رأسية صاروخية فى الدقيقة 80 مترجماً أمواج الأهلي الهجومية لفوز مستحق على حساب الإنتاج الحربي الذى قدما مباراة دفاعية معتمداً على الهجمات المرتده التى شكلت بعض الخطورة لكنه فى النهاية تلقي لدغة وليد وصاعقة أنطوى.
الشوط الأول
اتسم الشوط الأول بالسرعة والندية من الفريقين وتنوعت الهجمات والفرص الضائعة فبعد مناوشات متباعدة من الإنتاج الحربي عن طريق محمد ناجى جد وأحمد مجدى وعلي عيد رد الأهلى سريعا بمحاولتين عن طريق عبد الله السعيد بقذيفة صاروخية فى الدقيقة 4 علت العارضة وتحولت إلى ضربة ركنية، ثم أهدر بعدها ماليك إيفونا فرصة هدف محقق في الدقيقة 7 عندما انطلق بالكرة وراوغ لؤي وائل مدافع الإنتاج وتوغل داخل منطقة الجزاء وانفرد بالمرمي لكنه سدد بجوار القائم الأيمن لتضيع الكرة وسط زهول الجميع
النشاط الهجومي
بعد أقل من ربع ساعة فرض الأهلى نفسه على المنافس وتوغل عبد الله السعيد من القلب فيما تألق أحمد فتحي من الناحية اليمني بعرضياته التي لم يستغل مؤمن زكريا أحدها في الدقيقة 18 لتمر الكرة بغرابة من أمامه، فيما لم ينجح صبري رحيل في فك رموز الجبهة اليسرى التي لم تشهد النشاط الهجومي المنتظر في ظل الرقابة الدفاعية اللصيقة لفريق الإنتاج.
الفرص الضائعة
في الدقيقة 28 مرر رمضان صبحي الكرة سريعة بكعب القدم إلى عبد الله السعيد الذي توغل داخل المنطقة وأرسل عرضية زاحفة مرت من أمام إيفونا الذي تحرك للكرة متأخرا لتضيع الفرصة وليستمر التعادل  السلبي قائمًا وسط طوفان من المحاولات الهجومية الحمراء التي افتقدت إلى السرعة في بعض الأحيان وإلي الدقة في اللمسة الأخيرة أحيانًا أخرى لينتهي الشوط الأول بالتعادل 0/0 .
الشوط الثاني :
بدأ الأهلي الشوط الثاني  بنفس التشكيل ومع الدقائق الأولى ووسط إستحواز الأهلي على الكرة خطف الإنتاج المشهد بهجمة مرتدة قادها أحمد مجدي فى الدقيقة 25 وراوغ رامي ربيعة وصبرى رحيل وإنفرد بالمرمي ليصوب الكرة قوية أنقذها شريف إكرامي إلى ركنية في إنذار شديد اللهجة إنعكس على أداء الأهلي تدريجياً بمحاولتين الأولى من أحمد فتحى والثانية لرمضان صبحي أنقذهما أمير عبد الحميد حارس الإنتاج بصعوبة.
 هدف التقدم
أجرى مارتن يول المدير الفني التغيير الأول مبكراً بخروج مؤمن زكريا ومشاركة وليد سليمان وفى اول لمسة للبديل عانقت الكرة الشباك فى الدقيقة 58 عندما لعب عبد الله السعيد الضربة الركنية إلى وليد على حدود المنطقة فسدد الأخير مباشرة لترتطم الكرة بقدم لؤى وائل وأحمد مجدى لاعبا الإنتاج وتغير إتجاهها إلى الشباك ليتقدم الأهلي بهدف نظيف .
 المساحات الخالية.
فتح هدف التقدم للأهلي خطوط الإنتاج الذى تخلى عن دفاعاته ليستغل المارد الأحمر المساحات الخالية بسيل من الهجمات والفرص المحققه التى حملت توقيع حسام غالى وإيفونا ورمضان صبحى لتشتعل المباراة وتزداد إثارة وقوة بعدما فرض الأهلي واقعاً جديداً بهدف وليد سليمان.
 الهدف الثاني
فى الدقيقة 71 أجرى الهولندي يول التغيير الثاني بخروج إيفونا ومشاركة جون أنطوي في محالة لتنشيط العمق الهجومي وإستغلال إندفاع الإنتاج لإدراك التعادل وبالفعل ترجم الأهلي عاصفته الهجومية إلى هدف جميل برأس جون أنطوي فى الدقيقة 80 من إستغلال ناجح لعرضية صبري رحيل قابها أنطوي برأسه فى الزاوية اليمنى العليا لمرمي أمير عبد الحميد ويكشر المارد الأحمرعن أنيابه الهجومية وسط محاولات هجومية متباعده من الإنتاج تحطمت قبل أن ترقي لمرحلة الخطورة لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين نظيفين .