زاهر: مباراة روما عودة للمكانة التي يستحقها الأهلي

قال كامل زاهر أمين صندوق النادي، إن مشاركة الفريق الأول لكرة القدم في مباراة ودية عالمية أمام فريق بحجم روما الإيطالي تمثل نقلة جديدة وعودة للمكانة الطبيعية التي يستحقها الفريق بعد أن كان معتاداً على مواجهة أكبر الأندية في العالم مثل ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيان وبايرن ميونيخ الألماني وهو ما يعزز مكانة الفريق على خريطة الكرة في إفريقيا والشرق الأوسط بشكل عام.
وأوضح أن حصول النادي على مقابل مادي نظير خوض مباريات ودية يعتبر إنجازاً طيباً في ظل المكانة التي وصل إليها الفريق بحصوله على لقب أكثر أندية العالم حصولاً على البطولات القارية ووجود مدير فني عالمي، وهو ما يعزز خطة مجلس الإدارة نحو الإستمرار في الفوز بالبطولات ومن بينها لقب دوري أبطال إفريقيا ثم التأهل لكأس العالم للأندية.

وأشار زاهر إلى أن مجلس الإدارة رحب بخوض المباراة على ملعب هزاع بن زايد بدولة الإمارات الشقيقة في ظل العلاقات القوية التي تربط البلدين ولوجود عامل إيجابي للغاية وهو اللعب وسط جماهير الفريق من الجالية المصرية الموجوده  بعد النجاح الكبير الذي تحقق من خلال إقامة مباراة السوبر التي توج بها الفريق قبل عدة شهور في نفس الملعب، لافتاً إلى أن الأهلي يرحب بخوض مباريات ودية عالمية في الفترة القادمة من أجل دعم السياحة المصرية وتوجيه رسائل إيجابية للخارج بعد أن سلطت وسائل الإعلام الإيطالية بشكل خاص والأوربية بشكل عام الضوء على مصر خلال تناولها للمباراة الودية التي تجمع الفريق بنظيره الإيطالي.