سعد سمير: أتمنى تكرار فوز 2002 على روما

سعد الدين سمير، مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، قال إن اللعب للمتعة  والإستفادة من الخبرات هو الهدف الأول من المواجهات الودية العالمية التي يخوضها النادي مع أكبر الفرق في أوروبا.

وأكد سعد على إن مواجهة فريق مثل روما الإيطالي وعلى ملعب هزاع بن زايد، أحد أفضل الملاعب في الإمارات والوطن العربي، يعد أمرا مميزا ويساعد اللاعبين على التألق والإبداع.

وأوضح أن الجماهير المصرية في الإمارات وخصوصاً الأهلاوية، تنتظر رؤية الفريق أمام نجوم فريق العاصمة الإيطالية، مشيرا إلى أن فرصة اللعب أمام نجم بحجم فرانشيسكو توتي، قائد روما، ربما لا تتاح للاعبين أخرين.

وتمنى سعد أن يقدم الفريق مستوى جيد يسعد به الجماهير المصرية في الإمارات، ومواصلة التألق في المباريات الودية العالمية، وتكرار الفوز الذي تحقق على روما في عام 2002.