شريف إكرامي: مباراة الداخلية صعبة.. والدوري مازال في الملعب

قال شريف إكرامي، حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم، أنه حرص على المشاركة في المران الجماعي للفريق اليوم الجمعة بعدما شعر بتحسن كبير وبتعافيه من الإصابة التي لحقت به وحرمته من المشاركة في مباراة المقاولون الأخيرة في الدووري.
وأضاف أنه خضع لفحص طبي اليوم وأثبت سلامته ومن ثم سمح له طبيب الفريق بالمشاركة في التدريبات الجماعية حتى يعوض فترة غيابة الأخيرة ويصبح جاهزاً للمشاركة في مباراة الداخلية بالدوري والتي يراها من المحطات الصعبة والمهمة في مشوار الفريق نحو الفوز بالدرع. وأوضح أن المباريات الخمس المتبقية للأهلي في الدوري تعد حياة أو موت بإعتبارها مباريات الحسم وأن جميع اللاعبين لديهم إصرار كبير على الفوز بها حتى يستعيد الفريق درع الدوري الغائب عن دولاب بطولاته العام الماضي.
وأكد إكرامي على رفضه لنغمة حسم الأهلي للبطولة من الآن في ظل فارق النقاط بينه وبين أقرب منافسية، مشدداً على أن البطولة مازالت في الملعب وأن الدوري لن يحسم إلا بعد أن يصبح فارق النقاط أكبر من عدد نقاط المباريات المتبقة.
وأكمل أن الجهاز الفني كثيراً ما نبه إلى خطورة الإرتكان إلى الكلام الذي يهدف إلى التقليل من حماس اللاعبين، لافتاً إلى أن خبرة لاعبي الأهلي كبيرة وتمكنهم من تجاوز هذه المرحلة الصعبة حتى يستمر الفريق في مشواره الناجح وفي حصده للمباريات والنقاط ولحين تتويجه رسمياً بطلاً للدوري.