الأهلي يفوز على طنطا بهدف نظيف ويعتلى قمة الدوري

الأهلي يفوز على طنطا بهدف نظيف ويعتلى قمة الدوري

نجح الأهلي فى الخروج من ستاد المحلة بنقاط المباراة الثلاثة بعد فوزه على فريق طنطا بهدف نظيف ليرفع الأهلي رصيده إلى النقطة 20 ويتصدر جدول مسابقة الدورى بفارق نقطتين عن فريق مصر المقاصة صاحب المركز الثاني فيما ظل طنطا على رصيده البالغ 4 نقاط بعد الإسبوع الثامن للدوري ..

جاءت المباراة متوسطة المستوى نتيجة للطريقة الدفاعية التى أدى بها طنطا المباراة فإختفت اللمحات الفنية وإن كان الأهلي بالطبع الأكثر سيطرة وإستحواذاً على الكرة من بداية المباراة لنهايتها حتى احتسب الحكم أحمد الغندور ركلة جزاء فى الدقيقة 30 من عمر الشوط الأول سجل  منها علي معلول هدف المباراة الوحيد.

الشوط الأول

إنطلقت المباراة قوية وحماسية وظهر الأهلي من البداية برغبة ملحة لهز شباك طنطا مبكراً فتنوعت هجماته من العمق والأطراف مستغلاً إنطلاقات علي معلول من الجانب الأيسر وأحمد فتحى من الجانب الأيمن فيما شكلت تحركات عبد الله والسعيد ووليد سليمان معظم محاولات الأهلي الهجومية من العمق ومع الدقائق الأولى لاحت للأهلي عدة فرص متباعدة سواء عن طريق رأسية أحمد حجازى من إحدى الضربات الركنية أو العرضيات المتقنه من على معلول وميدو جابر والتى لم تجد المتابع الجيد نتيجة للرقابة اللصيقة على رأس الحربة أجاي .

التمركز الجيد

إعتمد فريق طنطا على دفاع المنطقة مع رقابة رجل لرجل لغلق مفاتيح الأهلي بضغط متواصل على صانع الألعاب عبد الله السعيد وكذلك مراقبة جونيور أجاي رأس الحربة مع إستغلال الهجمات المرتدة السريعة عن طريق إنطلاقات رضا العزب و محمد جابر لكنها لم تشكل أدنى خطورة فى ظل التمركز الجيد لقلبى الدفاع سعد سمير وأحمد حجازي.

الدفاعات الصلبة

إنحصر اللعب فى وسط الملعب معظم فترات الشوط الأول نتيجة لغلق المساحات خاصة من جانب فريق طنطا الذى تراجع بكل خطوطه بعد مرور 10 دقائق من بداية المباراة فوجد الأهلى بعض الصعوبات فى إختراق الدفاعات الصلبة لأبناء السيد البدوي وفى الدقيقة 16 ينال عبد الله السعيد الكارت الأصفر لتعمده السقوط داخل منطقة الجزاء .

الهدف الأول

إستمرت المباراة على وتيرتها حتى جاءت الدقيقة 30 عندما إحتسب أحمد الغندور حكم المباراة ركلة جزاء نتيجة لتعمد محمود شاكر مدافع طنطا إعاقة وليد سليمان داخل منطقة الجزاء ليتصدى علي معلول للكرة فسددها فى وسط المرمى لترتطم بجسد حارس طنطا إسلام طارق وتتهادى داخل الشباك مسجلاً هدف التقدم للأهلي لتمر الدقائق الباقية دون خطورة من الفريقين وإن كان الأهلي الأكثر إستحواذاً وسيطرة على الكرة حتى أطلق الغندور صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي 1/0 .

الشوط الثاني

مع بداية الشوط الثاني تخلى طنطا نسبياً عن طريقته الدفاعية وبدأ يبادل الأهلي الهجمات مستغلاً تحركات الغاني جوزيه بييه وإن كانت لم ترق لمرحلة الخطورة وفى المقابل واصل الأهلي إنطلاقاته الهجومية ولكنها أيضاً لم تشكل الخطورة الحقيقية على مرمى إسلام طارق نتيجة للبطء أحياناً ولعدم إتقان اللمسة الأخيرة أحياناً أخرى .

السيقان البشرية

مع الدقيقة 60 يتدخل حكم المباراة مجدداً ببطاقة صفراء ولكنها هذه المرة من نصيب عمرو السولية نتيجة للخشونه وبعدها بثلاث دقائق يجرى حسام البدرى المدير الفنى للأهلى التغيير الأول بخروج وليد سليمان ومشاركة مؤمن زكريا وتلاه في الدقيقة 68 بالتغيير الثاني بمشاركة صالح جمعة على حساب ميدو جابر في محاولة لتنشيط خط وسط الأهلي الهجومي وإختراق السيقان البشرية لفريق طنطا المتكتلة أمام مرماها .

فرصة حقيقية

كاد الأهلي يضيف الهدف الثانى في الدقيقة 72 بعدما مرر صالح جمعة الكرة سحرية إلى أجاي داخل منطقة الجزاء فسدد فى قدم مدافع طنطا لتتهيأ الكرة أمام مؤمن المنفرد تماماً بالمرمي لكنه لم يحسن إستقبال الكرة بغرابة لتضيع الكرة وتطيش الهجمة التى كانت الأقرب للتسجيل من بداية المباراة وحتى منتصف الشوط الثاني .

نشاط ملحوظ

في الدقيقة 80 مرر حسام غالي الكرة طويلة إلى أجاي داخل منطقة الجزاء فلعبها عرضية إلى مؤمن زكريا الذي لم يسدد وفضل إعادتها مجدداً إلى أجاي لتضيع الفرصة وبعدها يجري حسام البدري التغيير الثالث والأخير في الدقيقة 84 بمشاركة حسام عاشور بدلاً من حسام غالي لينشط الأهلي وكاد صالح جمعة يضع بصمته على المباراة بهدف ثاني في الدقيقة 86 لكنه سدد في جسد الحارس حتى أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي 1/0 .