الجزء الثاني من الحوار مع وزير مالية الأهلي

كامل زاهر : الأهلي يسدد كل مديوناته الشهر القادم

واصل كامل زاهر امين صندوق مجلس إدارة النادي الأهلي في حواره الذي إختص به الموقع الاليكتروني كشف الكثير من الأرقام و الحقائق المتعلقة بميزانية النادي موضحا حجم النفقات والانشاءات التى شهدها الأهلي سواء فى مقره بالجزيرة أو فرعيه بمدينة نصر والشيخ زايد وكانت الارقام كالعادة حاضره وواضحة فى ذهن وزير مالية الأهلي.

 

بدأ كامل زاهر الجزء الثاني من الحوار بالحديث عن حجم التطوير الذى تشهده الادارة المالية مؤكدا على أنها أصبحت تسعى دائما لتوفير الموارد المالية بشكل دائم ومستمر للنادي ، فضلا عن تعظيم تلك الموارد وضمان استمراريتها لسداد كل احتياجات ومتطلبات النادي المادية.

وشدد زاهر أن حجم تعاملات النادي الأهلي المالية وصل الي 750 مليون جنيه سنويًا، في  حين أن الدعم المالي الذي يتلقاه النادي من وزارة النادي لا يقارن بحجم هذه التعاملات لاسيما وأن الدعم بلغ 19 مليون جنيه فقط في آخر سنة مالية للأهلي.

وقال زاهر، إن المجلس الحالي استلم النادي وهو يعاني من ديون كبيرة وصلت إلى 92 مليون جنيه لصالح لاعبين في فريق الكرة والألعاب الأخرى والعاملين، بالإضافة إلى 114 مليون جنيه لصالح الضرائب.

وأوضح زاهر أنه وضع تسديد رواتب اللاعبين والعاملين في الدرجة الأولى على مستوى الديون، كما تم استغلال المديونية التي يملكها النادي لدى التليفزيون والبالغة 23 مليون جنيه من أجل تسديد الضرائب بالاتفاق مع وزارة المالية، وهي المستحقات التي فشل المجلس السابق في استعادتها من التليفزيون.

وكشف زاهر أن النادي سينتهي الشهر القادم من تسديد كافة مديوناته ، وذلك بعدما استطاع تنمية موارده وتطوير بنيته الأساسية بشكل كبير.

وأضاف زاهر أننا نسعى بشكل دائم لتوفير احتياجتنا ومتطلباتنا المادية من خلال تعظيم وتضخيم موارد النادي بشكل مستمر في كافة الجوانب على هذا النحو، وعلى سبيل المثال الخطوات السريعة التي اتخذها المجلس الحالية في انشاءات فرع النادي بالشيخ زايد، والتي منحت الإدارة المالية ما يقرب من 500 مليون جنيه يستطيع النادي استغلالها على مدار 10 سنوات قادمة.

وأوضح أمين الصندوق ، أن الميزانية ستظل في تقدم وتطور هذا الموسم أيضا مادامت الإدارة المالية تتعامل بهذا النوع من الاحترافية في تطوير الانشاءات و تعظيم الموارد وسداد الديون

وأكد أن من أهم نجاحات الادارة المالية هو الاصرار على الخلاص من ديون النادي، لأنها سمعة لا يجب أن تلتصق لهذا الكيان العظيم ولها أبعاد تسويقية هامة فيما بعد ستزيد من القيمة المالية يسعى النادي الأهلي لتسويقها .

 

أمين الصندوق : كرة القدم تدعم ميزانية الأهلي بقوة

 

قال كامل زاهر أمين صندوق النادي الأهلي ، أن الميزانية المالية لكرة القدم تغطي نفسها على مدار العام المالي ،من حيث  حجم الانفاقات والايرادات مثلما حدث في الميزانية الأخيرة للنادي ، مشددا علي أنه يتطلع لتطوير كبير في ميزانية الموسم الحالي

وأوضح أمين صندوق النادي ، أن وصول ميزانية كرة القدم لهذا الحجم وتوازنها بين الايرادات والمصروفات، يعود لأهمية كرة القدم  وقدلاتها على تحقيق العائدات المادية التي تصرف على النادي بشكل عام، وليس قطاع كرة القدم فحسب ، فعلى سبيل عقد الرعاية للنادي يكون النسبة الأكبر من عائده من بيع حقوق كرة القدم،  ثم يتم استغلال قيمة كبيرة منه لتغطية مصاريف النادي وكذلك تغطية تكاليف حجم الانشاءات والبنية التحتية سواء في مقر النادي بالجزيرة أو فرعية بمدينة نصر والشيخ زايد .

وأشار زاهر الي أن توقعاته بتحقيق هامش ربح جيد لقطاع كرة القدم في ميزانية هذا العام يعود لاقتحام الأهلي سوق التعاملات الدولية من بيع لاعبين بقوة ممثلا  في بيع ايفونا ورمضان واتمام تعاقد تريزيجيه بعائدات مادية كبيرة بالعملات الأجنبية وهو ما يمنح ميزانية الكرة فائضا جيدا عن الموسم الماضي .

 

إيفونًا  لم يتسبب في خروج الأهلي من دوري الأبطال

نفى كامل زاهر، أمين صندوق الأهلي، أن يكون رحيل المهاجم الجابوني ماليك إيفونا للاحتراف إلى تيانجين الصيني السبب الرئيسي في خروج فريق الكرة من بطولة دوري أبطال إفريقيا في الموسم الماضي.

وأوضح زاهر، أن العرض الذي قدمه النادي الصيني كان بمثابة صفقة تاريخية لا ترفض من قبل إدارة الأهلي أو الجهاز الفني، فالمقابل المادي الكبير الذي تم الحصول عليه يمكن استخدامه في دعم فريق الكرة بصفقات قوية.

وكشف زاهر أن إيفونا كان مصابًا في الوقت الذي تم بيعه فيه إلى تيانجين، وكان سيغيب لفترة تمتد إلى ثلاثة أسابيع، وبالتالي كان سيفقد فريق الكرة جهوده خلال غالبية المباريات بدور المجموعات في بطولة دوري المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا،

وأكد زاهر أن الفريق الصيني يسدد قيمة أقساط صفقة إيفونا بانتظام حتى الآن.

 

عضويات فرع الشيخ زايد  بلغت 500 مليون جنيه

كشف كامل زاهر، أمين صندوق النادي الأهلي، إن المجلس الحالي تمكن من تطوير فرع الشيخ زايد من مجرد أرض فضاء ليكون فرعًا جديدًا، وهو الأمر الذي جعل الأعضاء تقبل على الاشتراك فيه.

وقال زاهر إن فرع الشيخ زايد حقق أرباحًا كبيرة للنادي وصلت إلى 500 مليون جنيه من قيمة اشتراكات الأعضاء والتي سيتم تسديدها على مدار خمس سنوات.

وأضاف زاهر أن الجزء الأهم أن فرع الشيخ زايد ساهم في زيادة الأموال النقدية التي تدخل النادي منذ انتخاب المجلس الحالي.

 

الأهلي يستخدم الغاز والليد لتخفيض النفقات

 

قال كامل زاهر، أمين صندوق النادي الأهلي، إن مجلس الإدارة حرص على تخفيض نفقات النادي؛ ليتمكن من تسديد ديونه القديمة، وأنه يستغل الموارد الجديدة من أجل تطوير المنشآت في فروع النادي.

وأضاف زاهر أن الأهلي حاليًا يجري عمليات الحفر عند بوابة فرع الجزيرة لإدخال الغاز الطبيعي  على أن يتم استخدامه بدلًا من الكهرباء التي ارتفعت أسعارها في الفترة الأخيرة.

كما أوضح زاهر أن الإدارة قامت بتغيير الإضاءة في الفروع باستخدام اللمبات الليد الموفرة في الطاقة بدلًا من اللمبات العادية التي تستهلك كثيرًا.

 

بطولة السلة بروفة لاستخدام بطاقات الجمهور

 

أشاد كامل زاهر، أمين صندوق الأهلي، بالخطوة التي قامت بها إدارة النادي بإنشاء إدارة لتنظيم المباريات وتسجيل بيانات الجمهور، تمهيدًا لصدور قرار عودة الجمهور إلى المدرجات في المسابقات المحلية.

وأوضح زاهر أن الأهلي سيقوم بتجربة نظام دخول الجمهور عن طريق البطاقات في بطولة إفريقيا للسلة التي ينظمها النادي خلال الفترة المقبلة، ومن خلالها يمكن معرفة أهم الملاحظات على التجربة والتي يمكن مراعاتها عند دخول الجمهور في مباريات أخرى.

وأكد زاهر أن الاختبار الحقيقي لمدى نجاح الأهلي في استخدام البطاقات لإدخال الجمهور إلى المدرجات سيكون في دور الـ 32 من بطولة دوري أبطال إفريقيا، حيث سيكون عدد الحاضرين للمباراة أكبر.



أخبار متعلقة