صالح جمعة: خضت تدريبات منفردة لإنقاص وزني.. ولن أفرِّط في رقم أبوتريكة

صالح جمعة، لاعب خط وسط الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، نجم من طراز مختلف.. موهبته لا يختلف عليها اثنان.. لكنه لم يصل بعد للمستوى الذي يرضيه أولا، ويُرضي الجهاز الفني ثانيا، ويتناسب مع إمكاناته العالية.. وبعد فترة الراحة الأخيرة التي حصل عليها الأهلي ومع عودة الفريق لاستئناف تدريباته؛ استعدادا للسوبر توجهنا إلى صالح، وفتحنا معه باب هذا الحوار، الذي تحدث فيه عن طموحاته وعروض الاحتراف التي تلقها، وغيرها من الأمور الهامة.

في البداية.. نود أن نعرف حقيقة الحديث عن عروض الاحتراف والإعارة التي تلقيتها مؤخرا؟

بالفعل، تلقيت عرضَين مؤخرا للإعارة من نادي الوحدة السعودي ونادي «ناسيونال ماديرا» البرتغالي، ولكن الأمور ليست بيدي في حسم هذه العروض، ولابد من موافقة مسئولي الأهلي.

هل حددت مصيرك، سواء بالاستمرار أو قبول عروض الإعارة؟

أنا ملتزم بتعاقدي مع الأهلي.. وإذا كانت العروض التي تلقيتها تتعارض مع رغبة الجهاز الفني.. في النهاية لا بد أن أحترم رغبة الجهاز، خاصة أن الكابتن حسام البدري هو أكثر المساندين لي، وأكثر شخص وقف بجانبي، فحينما يطلب مني الاستمرار؛ فلابد وأن أغلق هذا الملف تماما؛ من أجل التركيز مع الأهلي خاصة في الفترة الصعبة القادمة.

وماذا عن مفوضات الأهلي الحالية مع عديد من اللاعبين في نفس مركزك؟

أنا لا أفكر في هذا الأمر.. الأهلي نادٍ كبير، وله الحق في إبرام الصفقات المميزة في كل المراكز، وأنا ملتزم بتعاقدي، ومستمر؛ ما دام الجهاز في حاجة لوجودي.. وبالمناسبة حتى الآن، لا يوجد في مركزي سوى عبدالله السعيد الذي يشارك بصفة أساسية.

ألا يزعجك عدم حصولك على “الفرصة الكاملة” في الأهلي؟

الموسم الماضي أثر سلبًا بكل تأكيد على قدراتي الفنية؛ ولذلك لا أتعجل العودة والمشاركة، وسأظل لفترة أشارك لمدة ربع أو نصف الساعة؛ حتى أحصل على الفرصة الكاملة، ولكن يجب وقتها أن أستعد جيدًا؛ حتى أظهر بالصوة التي ترضيني أولًا، وتُرضي الجهاز الفني؛ لإثبات جدارتي بالمشاركة المستمرة في صفوف الأهلي.

هل تشعر أنك لم تتأقلم حتى الآن في الأهلي؟

بالعكس.. أن سعيد بوجودي في الأهلي، وسعيد بحب الجماهير وبانتقادها في بعض الأوقات، وأنظر له على أنه شيء إيجابي؛ لأن اهتمام الجماهير يؤكد أنني لاعب مهم في الفريق، ومن ثم يجب أن أقاتل في التدريبات؛ حتى أثبت نفسي، وأضع بصمتي مع الفريق، ولست متعجل المشاركة، وهناك نماذج كثيرة عانت واجتهدت؛ حتى وصلت لحجز مكان ثابت في تشكيل الفريق.

من هي تلك النماذج؟

كثيرون.. مثل أبوتريكة، ووائل جمعة، ومتعب، وبركات، وحسام غالي، وعبدالله السعيد الذي – ولك أن تتخيل – ظل يقاتل؛ لإثبات أنه الأفضل في مصر لسنوات طوال، ولم يتعجل في الحكم على تجربته مع الأهلي؛ ولذلك نجح، وهذا ما أسعى لتكراره على المستوى الشخصي.

على ذكر أبوتريكة.. هل هناك تواصل معه حتى الآن؟

طبعا.. لعبت مع أبوتريكة من قبل، وهو دائم الاتصال بي، ويسدي إليَّ – من وقت إلى آخر- العديد من النصائح، ودائما ما يؤكد على ضرورة الصبر، حتى أحظى بفرصة المشاركة والظهور بالشكل المناسب مع الأهلي، كما أنه دائما ما ينصحني بعدم الرحيل أو الاحتراف قبل إثبات نفسي، والتأكيد على نجاح تجربتي مع الأهلي.

ألا تفكر في تغيير قميص 22.. خصوصا أن البعض يرى أن الرقم أصبح لعنة على من يرتديه من بعد أبو تريكة؟

بالعكس.. أنا سعيد بهذا الرقم، ولا أفكر مطلقا في تغييره؛ لأنه على الأقل كان قميص نجم كبير بحجم وقدرات أبوتريكة، واستمراره على ظهري شرف كبير.. ومن يقارن بيني وبين أبوتريكة بسبب هذا الرقم يظلمني كثيرًا.

برغم أنك عائد من فترة الراحة الأخيرة، إلا أنك تبدو في وزن مثالي.. فما سر ذلك؟

خضتُ خلال فترة الراحة تدريبات يومية خاصة منفردا؛ للحفاظ على مستواي، بدنيًا وفنيًا، ولهذا لم يزد وزني.. وأسعى لكسب ثقة الجهاز الفني والعودة مجددا؛ لأستعيد الحسابات الأساسية مع الأهلي.

هل تمنيت المشاركة مع المنتخب في كأس الأمم؟

بالطبع كنت أتمنى.. ولكني لست حزينًا على الغياب.. لأني لا أستحق الانضمام على الأقل في هذه الفترة، فأنا لا أشارك مع الأهلي، ومن الطبيعي ألا تشملني اختيارات الجهاز الفني للمنتخب في بطولة مهمة بحجم كأس الأمم الإفريقية.

وهل ترى أن هناك لاعبين آخرين، كان يجب ضمهم للمنتخب؟

أحترم وجهة نظر الجهاز الفني طبعا، والقرار – أولًا وأخيرًا- لمستر كوبر.. ولكني كنت أتمنى أن يضم الثلاثي مؤمن زكريا، ووليد سليمان، وباسم مرسي للمنتخب الوطني.

هل ترى أن المنتخب قادر على الحصول على اللقب الإفريقي مع كوبر؟

طبعا قادرون.. فقد سبق وتفوقنا على أقوى منتخبات القارة -مؤخرًا- خاصة منتخبي نيجيريا وغانا، وغيرها من الفرق القوية.. فلِم لا نفوز بالبطولة ونعود من الجابون بالكأس الغالية؟!

وماذا عن بطولة الدوري في ضوء مشاهدتك لمستوى الأهلي بانتهاء الدور الأول؟

بالتأكيد البطولة صعبة للغاية.. والأهلي حامل اللقب، والدور الثاني سوف يشهد منافسة قوية، ولكن نحن قادرون على حسم اللقب والفوز بالدرع للعام الثاني على التوالي.

وكيف ترى مواجهة «السوبر» المقبلة أمام الزمالك؟

السوبر أصبحت البطولة المفضلة بالنسبة لنا.. ونجيد اللعب في أجواء الإمارات وسط الجماهير، ونتمنى تكرار ما قدمناه في آخر موسمين مضيا، ونحصد اللقب ونفوز على الزمالك.



أخبار متعلقة