حمودي: ثقتي في المسئولين وحبي للجمهور وراء انضمامي للأهلي

مواجهة الزمالك لها مذاق مختلف والسوبر أهلاوي
لا يوجد لاعب يرفض اللعب للأهلي.. ولم أضع شروطًا للتوقيع
الأهلي صمم على ضمي بشكل احترافي والحفاظ على علاقته الجيدة بـ«الباطن»
سيد معوض أصعب مدافع أهلاوي لعبت أمامه.

أحمد حمودي، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، كشف الكثير من الأسرار حول انتقاله إلى القلعة الحمراء، ولماذا فضل الأهلي على الأندية الأخرى، في حوار من القلب تحدث فيه للموقع الرسمي للنادي، بعد توقيعه على عقود انضمامه للقلعة الحمراء.

في البداية.. أهلا بك في النادي الأهلي ونبارك له على انضمامك لنا، ونريد أن نعرف ما هو شعورك في هذه اللحظة؟
أشكركم للغاية على حسن استقبالكم والترحيب بي بينكم.. وبالتأكيد شعوري الآن لا يوصف، كل ما أريد أن أقوله هو أنني سعيد للغاية بالانضمام إلى الأهلي، أستطيع الآن أن أقول إنني حققت أحد أهم طموحاتي، خصوصًا وأنني منذ فترة طويلة وأنا أتمنى اللعب بقميص الأهلي.
الأهلي فاوضك أكثر من مرة للانضمام إليه، لماذا تأخر انضمامك؟
بالفعل الأهلي تحدث معي من قبل ومنذ أن كنت لاعبًا في سموحة، لكن بسبب الكثير من الأمور والأسباب لم تتم الصفقة.
هل راودك الشك هذه المرة بأن تكون مصير المفاوضات مثل المرات السابقة؟
بكل صراحة لا لم أشعر بهذا الأمر، فهذه المرة بالتحديد كنت واثقًا من مسئولي الأهلي ورغبتهم الجادة في التعاقد معي، وهو الأمر الذي لمسته من المسئولين منذ أن تم التفاوض معي، وأؤكد لك أن هذه المرة كنت واثقًا من أنني سأرتدي قميص الأهلي.
متى بدأت مفاوضات الأهلي معك؟
بداية اتصال الأهلي بي كان عن طريق الدكتور عصام سراج الدين المدير التجاري والتعاقدات بالأهلي، في النصف الثاني من شهر يناير الجاري للوقوف على رغبتي في اللعب للأهلي، وحينما أبلغته موافقتي.. تواصل مع وكيلي، يحيى علي، لبدء المفاوضات الرسمية وإنهاء الأمر بشكل احترافي مع نادي الباطن السعودي الذي كنت ألعب له.

كيف سارت المفاوضات بين الأهلي والباطن السعودي؟
بكل صراحة مسئولو الأهلي صمموا على إنهاء انضمامي للقلعة الحمراء بشكل احترافي للغاية وبموافقة نادي الباطن، خصوصًا وأن الأهلي يحرص بشدة على أن تكون علاقته بجميع الأندية على أفضل ما يكون، فالصفقة تمت بشكل مرضٍ للجميع وحافظت على علاقات الناديين.

وما حقيقة أزمتك مع نادي الباطن؟
لم تكن هناك أي أزمة.. قبل مغادرتي السعودية لقضاء إجازتي في مصر، عقدت جلسة مع رئيس الباطن وأبلغته بنيتي عدم استكمال عقدي، واتفقت معه على إنهاء التعاقد بالتراضي، وأن أتنازل عن مستحقاتي المتبقية.

هل تلقيك عروضًا أخرى بخلاف عرض الأهلي؟
نعم وصلني أكثر من عرض في الفترة الماضية، لكن كما قلت لك في البداية اللعب للأهلي كان حلمًا لي وأخيرًا حققته، فأنا من البداية حددت وجهتي بالانضمام إلى الأهلي ولم أتردد في قبول العرض.

لماذا فضلت الانضمام للأهلي على الأندية الأخرى؟
بكل تأكيد أي لاعب إذا طلب الأهلي ضمه لا يمكنه أن يرفض أبدًا، لكن دعني أحكي لك موقفًا جعلني أتمنى اللعب للأهلي، حينما كنت في سموحة وكنا ننافس الأهلي على لقب الدوري وخسرنا اللقب، وجدت جماهير الأهلي تواسيني وكأنني لاعب بصفوف الفريق، وظلوا يدعمونني لفترات طويلة كابن من أبناء النادي الأهلي الذين يتمنوا نجاحه، حينها أدركت سر عظمة جماهير الأهلي، وتمنيت اللعب في القلعة الحمراء.

هل كانت لديك أيه شروط قبل التوقيع للأهلي؟
لا، على الإطلاق.. لا يوجد لاعب يجرؤ على وضع شروط للانتقال للأهلي، وللعلم كل ما أثير عن وضع حمودي شروطًا مالية وما تردد حول مدة العقد أو عن قيدي في القائمة الإفريقية، هي شائعات ليس أكثر من ذلك.

هل تحدث معك الكابتن حسام البدري بعد توقيعك للأهلي؟
لا حتى الآن لم أتحدث مع الكابتن حسام البدري، لكن بالتأكيد علمت برغبته القوية في ضمي، وهو ما جعلني أتمسك بالأهلي وأوافق دون تردد على الانضمام إليه، وللعلم أنا أعرف الكثير عن الكابتن حسام رغم عدم مقابلته من قبل، فالكثير من زملائي يشيدون به، وبعدله، وبشخصيته القوية.

هل استفادت من تجربة احترافك في «بازل» ومن بعده «الباطن»؟
بالطبع استفدت كثيرًا، كل تجربة خضتها في حياتي تعلمت منها، وخصوصًا في أوروبا تعلمت الكثير، واكتسبت المزيد من الخبرات.

هل يراودك حلم العودة لأوروبا مرة أخرى؟
بصراحة أنا لا أشغل نفسي في الوقت الحالي بأي أمور أخرى غير الأهلي، تعودت دائمًا أن أسير في حياتي خطوة بخطوة، ولا أشغل نفسي بأكثر من أمر في وقت واحد.. هدفي الآن هو التألق مع الأهلي وإسعاد الجماهير الحمراء التي تنتظر مني الكثير.

كيف ترى مباراة كأس السوبر أمام الزمالك؟
كعادة مباريات الأهلي والزمالك، هي مواجهات لها حسابات خاصة ولا تخضع لأية مقاييس، بالطبع المباراة ليست سهلة على الإطلاق، فدائمًا مباريات القمة لها مذاق وطعم مختلف، ودائمًا تكون في غاية المتعة، وللعلم أنا أعشق المباريات التي تلعب تحت الضغطـ، خصوصًا وأن مثل هذه المباريات تساعد اللاعب على الظهور بشكل جيد، كونها تمثل تحديًا كبيرًا.

وكيف ترى المنافسة على اللقب؟
كما قلت لكم المباراة صعبة، لكنني أعد جماهير الأهلي بأن يكون السوبر أول هدية لهم.

برأيك، هل الأهلي حسم الدوري مبكرًا؟
أعتقد أن الحديث عن هذا الأمر ما زال مبكرًا، المنافسة لا تزال طويلة للغاية.. والأهلي أمامه الكثير من المباريات الهامة في الدور الثاني لحسم اللقب.
ما هي أهم مواجهة خضتها أمام الأهلي؟
أتذكر مباراة الأهلي وسموحة بكأس مصر حينما كنت لاعبًا بالفريق السكندري وفزنا وقتها 2-1، هذه المباراة لا أنساها، خصوصا وأننا خضنا موسمًا استثنائيًا وقتها.

من هو مدافع الأهلي الذي أرهقك وأنت تلعب أمامه؟
كابتن سيد معوض -بصراحة- كنت أجد صعوبة في اللعب أمامه، فهو لاعب يملك الكثير من الخبرات والإفلات منه كان أمرًا شبه مستحيل.

ما هو النادي الذي تشجعه في أوروبا؟
جاوب ضاحكًا: سأقول لك أمرًا غريبًا، أنا أشجع برشلونة، وفي نفس الوقت أعشق طريقة لعب ريال مدريد.
ما هي المراكز التي تجيد اللعب فيها؟
أحب اللعب في مركزي، لكن ليس لدي أي مانع على الإطلاق في اللعب بأي مركز يحدده الجهاز الفني، أنا دوري أنفذ تعليمات المدرب، خصوصًا وأننا في الأهلي نعمل في نظام محكم.

ننتقل إلى المنتخب الوطني، كيف ترى مشوار الفراعنة في بطولة كأس الأمم بالجابون؟
المنتخب يسير بخطى ثابتة في البطولة، وأعتقد أنه قريب للغاية من الفوز باللقب، وأرى أن الجهاز الفني يقدر الأمور بشكل جيد، ويتعامل مع كل مباراة بطريقتها الخاصة، وأتمنى أن يكون اللقب من نصيب مصر، خصوصًا وأننا نعرف جيدًا كيفية التعامل في البطولات المجمعة بأفريقيا.

هل تحلم بالعودة للمنتخب مرة أخرى؟
بكل تأكيد اللعب للمنتخب هو حلم كل لاعب مصري، وأرى أن انضمامي للأهلي سيسهل من عودتي للفراعنة.

أخيرًا ما هي رسالتك لجمهور الأهلي؟
أقول لجمهور الأهلي أعدُكم ببذل أقصى ما في وسعي لتحقيق البطولات مع زملائي بالفريق، والسعي إلى إسعاد الجماهير دائمًا بمواصلة الانتصارات التي اعتادوا عليها، وأنني لن أدخر أي جهد في سبيل إعلاء اسم الأهلي.



أخبار متعلقة