عاشور.. «مسمار الأهلي» الذي لا يهتز

بعض اللاعبين قد لا تشعر بوجودهم في الملعب، ولكن ما إن يغيب، حتى تكتشف مدى أهميته، والدور الذي يلعبه داخل المستطيل الأخضر، وهذا الأمر ينطبق على حسام عاشور الذي منذ أول مباراة تم تصعيده خلالها في موسم 2003/2004، أثبت أن الفريق الأول هو مكانه الطبيعي؛ كابن من أبناء قطاع الناشئين في الأهلي.

 

يحتفل اليوم حسام عاشور بعيد ميلاده الـ31 خلال الموسم الـ14 له مع الفريق الأول، والذي لم يكتف خلال هذه المواسم بالأدوار الشرفية، ولكنه احتل مقعدًا أساسيًا في تشكيل الأهلي، وظل محافظًا عليه مهما تغير المديرون الفنيون، فالجميع يقتنع بالدور الكبير الذي يؤديه اللاعب في وسط ملعب الأهلي.

 

قد لا ترى حسام عاشور يهاجم كثيرًا، أو يحرز أهدافًا خلال المباريات، ولكنه في مقابل هذا يقف سدًا منيعًا في وسط الملعب؛ لقطع الكرات من الفريق المنافس، وتعطيل هجماتهم الخطيرة على مرمى الأهلي؛ ولهذا أطلقت عليه الجماهير لقب “مسمار الأهلي”.

 

رغم أن عاشور ليس الأكبر سنًا في الفريق الأول حاليًا، إلا أنه استطاع أن يصل سريعًا إلى لقب اللاعب الأكثر مشاركة في المباريات مع الأهلي في الجيل الحالي، بالإضافة إلى كونه اللاعب الأكثر تتويجًا بالبطولات في الجيل الحالي، حيث يملك 30 لقبًا تنقسم إلى 9 ألقاب لمسابقة الدوري ولقبين لكأس مصر، و8 ألقاب للسوبر المصري، و5 ألقاب لدوري أبطال إفريقيا، ولقب وحيد لكأس الكونفدرالية، و5 ألقاب للسوبر الإفريقي.

 

المعدل الحالي لمشاركة عاشور في المباريات وتتويجه بالبطولات، يجعله يسجل الكثير الأرقام القياسية باسمه خلال المواسم المقبلة، والتي من الصعب أن تتحطم.



أخبار متعلقة