الأهلي أول نادٍ في العالم يحقق «ثلاثية ألعاب الصالات»

واصل النادي الأهلي شق طريقه في مسيرة البطولات، محققًا إنجازا تاريخيا كبيرا يضاف إلى سجلاته الحافلة بالعديد من الأرقام والألقاب المتفردة باعتباره أول نادٍ في العالم يحصد ثلاث بطولات قارية لثلاث لعبات مختلفة في موسم واحد، متفوقًا في ذلك على مختلف أندية العالم الشهيرة، ومتربعا بمفردة بثلاثية تاريخية ـ ولا أجمل ولا أروع ـ بعدما تمكنت فرق كرة اليد، والسلة، والطائرة من الفوز ببطولات إفريقيا للأندية أبطال الدوري؛ ليسطر الأهلي تاريخًا جديدًا في ألعاب الصالات من خلال الثلاثية التاريخية التي تربع بها الأهلي على عرش أندية العالم.

 

اليد.. فريق من ذهب

 

بداية الثلاثية التاريخية كانت مع فريق كرة اليد الذي استعاد بريقه الإفريقي من جديد بعدما تولى الكابتن عاصم حماد، نجم الأهلي السابق، المهمة مع بداية الموسم، وأعاد ترميم صفوف الفريق بالعديد من الأسماء المميزة، بالاتفاق والترتيب مع إدارة النشاط الرياضي، وبتوجيه من مروان هشام، عضو مجلس إدارة النادي، الذي أشرف على تعاقدات فرق النشاط الرياضي، وتم التعاقد مع إسلام حسن، وعمر ياسين، وهادي رفعت؛ لينجح الفريق في الفوز باللقب الإفريقي في بوركينافاسو.

العلامة الكاملة بالفوز بكل المباريات كانت السمة المميزة لفريق اليد الذي حقق الفوز في كل مبارياته قبل التتويج باللقب، الذي حملت لوحة الشرف الخاصة به كلا من: عاصم حماد مديرا فنيًا، ومحمد عادل السيد مدربا عاما، وإسماعيل السيد، مديرا إداريًا، وطارق رضوان، إداريا، وحسام أبو قريشة، مدرب أحمال، وطارق الميداني، طبيب الفريق، ومحمد أبوسنة مدلك، وأحمد صبري إخصائي علاج طبيعي.

ومثل الفريق خلال البطولة 18 لاعبا هم: هادي محمد، رفعت صقر والسيد محمد السيد ومحمد علي عبد المطلب، ومحمود فايز نعيم رضوان، وباهر البدراوي وممدوح طه، وأحمد حسام حسن حافظ وإسلام حسن، ويحيي الدرع ومصطفي خليل، ومحمد عبد الوارث محمد إسماعيل، وكريم السعيد ومحمود عاصم محمود حماد وعمر مصطفي محمد مصطفي الوكيل “بكار” ، ومحمد أحمد إبراهيم رمضان وأحمد عبد الرحمن عبد الحميد وعمرو عبد الرحيم زكي القليوبي “باجيو” وإبراهيم محمد إبراهيم المصري.

واستثمر الفريق إنجازه الإفريقي في التربع على صدارة مسابقة الدوري حتى الآن بالفوز في كل مبارياته، وكذلك الفوز بكأس الاتحاد بدون الدوليين، وكأس بطولة القاسمي الودية الدولية في الإمارات.

واستهل الفريق مشواره في البطولة بالفوز على البوليس الرواندي بنتيجة ٤٣-٢٠، ثم تغلب على كايمن الكونغولي بنتيجة ٣٤-،٢٠ وواصل التألق بالفوز على مينوه الكاميروني بنتيجة ٣٤-٢٣، قبل أن يهزم الترجي التونسي بنتيجة ٢٩-٢٤ في دور المجموعات. وفي دور الأربعة تغلب على شبيبة كينشاسا الكونغولي بنتيجة ٣١-٢٠، ثم تفوق على وداد سمارة المغربي بنصف نهائي البطولة بنتيجة ٣١-٢٣؛ ليتأهل للنهائي، ويكرر الفوز على الترجي بنتيجة ٢٦-٢٣ ويحصد اللقب الغالي.

 

السلة ومعجزة اللحظات الأخيرة

 

لم يفوت الفريق الأول لكرة السلة الفرصة دون المشاركة في الثلاثية التاريخية بعد فوزه بدوري السوبر للمحترفين، وقاد طارق خيري، نجم السلة السابق، مجموعة اللاعبين لتحقيق الإنجاز الإفريقي الكبير على صالة الأمير عبدالله الفيصل، عندما تجسدت روح الأهلي في العودة خلال اللحظات الصعبة، خاصة بعض المباريات التي عاد الفريق خلالها للفوز باللحظات القاتلة.

وتفوق فريق السلة على عمالقة إفريقيا من أندية جزائرية وتونسية وأنجولية ليتوج باللقب، حيث ضمت قائمة الشرف كلا من: طارق خيري، المدير الفني، وإسلام علي، مدربا عاما، وحسن الجارحي، مشرفا علي اللعبة، وشريف علي، مديرا إداريا، وأكرم الشوربجي، محللا فنيا، ورضا السيد إداري، وأسامة فرج، طبيب الفريق، وشريف رشيد، للعلاج الطبيعي، ومحمد علي، مدربا بدنيا، ومحمد عيسي، مدلك الفريق، وحامد عبد الحفيظ، عامل غرف الملابس.

 

واللاعبون: طارق الغنام، قائد الفريق، وشريف الدياسطي، ومصطفي الشافعي، ومؤمن أبو العينين، وفتحي زكي، وإبراهيم الجمال، ومهند الصباغ، ومحمد أبو النصر، وسيف سمير، وكريم دهشان، وأحمد سلعاوي، وماركيث كامينجز، وواين أرنولد، إلى جانب مودي الجارحي، ومحمد القوصي، وأحمد جمال.

وجاءت نتائج السلة في بطولة إفريقيا كالتالي:

الدور التمهيدي

الأهلي × مانتو الكاميروني 82-53.

الأهلي× الإفريقي التونسي 79-74.

الأهلي× أول أغسطس الأنجولي 68-64.

الأهلي × كانو بيلارز النيجيري 92-76.

ربع النهائي:

الأهلي × بياك الكاميروني 63-60.

نصف النهائي:

الأهلي × كانو بيلارز النيجيري 71-65.

النهائي:

الأهلي × ريكرياتيفو دي ليبولو الأنجولي 68-66.

 

الطائرة تكمل مثلث الرعب

 

وكان فريق الطائرة في الموعد لإسعاد جماهير الأهلي، وإكمال مثلث الهيمنة الحمراء، بعدما حول الحلم إلى واقع في تونس بالفوز بجميع مبارياته والتتويج باللقب القاري الثمين.

وجاء إنجاز الفريق بفضل كتيبة المقاتلين التي ضمت: محمد مصيلحي، المدير الفني، وتامر مجدي، مدربًا عامًا، ومحمود جمعة، مساعد مدرب، وحسن عبد المجيد، مخططًا للأحمال، وهيثم الضبع للعلاج الطبيعي، ومحمد زكريا محللًا للأداء، وعبد الرحمن مكي مدلكًا، واللاعبون، حسام يوسف، وكريم فرج، وأحمد قطب، وأحمد سعيد، ورسلان، ومحمد عبد المنعم، وأحمد حمادة، وأحمد عبدالعال، وعبد اللطيف عثمان، ومحمد عادل، وعبدالحليم عبو، ومحمد رمضان، وشريف سعيد، ومحمد معوض.

وجاءت نتائج الفريق في بطولة إفريقيا وفقا للتالي:

دور المجموعات:

الأهلي (3) × (0) بافيا الكاميروني.

الأهلي (3) × (0) الترجي التونسي.

الأهلي (3) × (1) أهلي بني غازي.

دور الثمانية:

الأهلي (3) × (0) السجون الكيني.

نصف النهائي:

الأهلي (3) × (1) برج بوعريريج.

النهائي:

الأهلي (3) × (1) النجم الساحلي.



أخبار متعلقة