الأهلي يفوز على بتروجيت بهدفي «كوليبالي» و«سليمان»

بهدفي الإيفواري سليماني كوليبالي ووليد سليمان يفوز الأهلي على بتروجيت في المباراة، التي أقيمت بين الفريقين مساء اليوم الخميس، في الأسبوع الـ23 من الدوري، ليقتنص الأهلي 3 نقاط غالية، ويصل إلى النقطة الـ58، منفردًا بالقمة ومغردًا في مقدمة السِرب.. فيما توقّف رصيد بتروجيت عند النقطة الـ33.

تقدم كوليبالي للأهلي بالهدف الأول في الدقيقة الـ40، من تسديدة ذكية ومراوغة مجدْية لحارس بتروجيت، فيما أضاف وليد سليمان الهدف الثاني في الدقيقة الـ78، من تمريرة طويلة حملت توقيع أحمد فتحي ليتقدم «وليد» ويخطف الكرة قبل علي فرج حارس بتروجيت ويسجل ويعزز فوز الأهلي.

الشوط الأول

انطلق الأهلي من البداية منتزعًا المبادرة الهجومية من منافسه بتروجيت، الذي مال من البداية للدفاع معتمدًا على حشد أكبر من عدد من لاعبيه في نصف ملعبه بعودة ثنائي الوسط أحمد العجوز ومصطفي شبيطة مع رباعي خط الظهر، المكوّن من أمير عابد وحسام حسن وطه عادل وأسامة محمد.. في محاولة لإيقاف خطورة أنياب الأهلي الهجومية، خاصة مع تحركات الهدّاف الإيفواري سليماني كوليبالي، ومن خلفه، وليد سليمان وميدو جابر وعبدالله السعيد.

الارتداد السريع

مع انتهاء ربع الساعة الأول تخلّى بتروجيت نسبيًا عن حذَره الدفاعي، بشنّ هجمات مرتدة سريعة مستغلًا انطلاقات النيجيري جيمس تيدي ومواطنه فيكتور أومو، لكنها لم ترقَ لمرحلة الخطورة نتيجة للتمركز الجيد لقلبي دفاع الأهلي أحمد حجازي وسعد سمير، ونتيجة أيضا للارتداد السريع لثنائي الوسط حسام عاشور وعمرو السولية، ليظل الأهلي ممتلكلًا لزمام المبادرة ومنتظرًا لثغرة في دفاعات بتروجيت.

فرص متبادلة

في الدقيقة الـ18.. كاد أحمد حجازي يضع الأهلي في المقدمة من ضربة ركنية، لعبها وليد سليمان على رأس حجازي الذي ارتقى للكرة وسط حراسة ثنائية من دفاع بتروجيت.. لكن الكرة علت العارضة بسنتيمترات، لتضيع أول فرص الأهلي في المباراة، وليردّ بتروجيت على رأسية حجازي بكرة عرضية من أسامة محمد على رأس جيمس تيدي لكن صبري رحيل تدخل مع تيدي لتعلو الكرة العارضة.

كوليبالي يسجل

مع الدقيقة الـ29 تعرض أحمد حجازي للإصابة في كرة مشتركة، ليجري الأهلي التغيير الأول إجباريًا بخروج حجازي ومشاركة رامي ربيعة، لتستمر سيطرة الأهلي على المباراة، لكن دون خطورة حقيقية نتيجة للتسرع أحيانًا، ولعدم إتقان اللمسة الأخيرة أحيانًا أخرى، حتى جاءت الدقيقة الـ40.. عندما مرر حسام عاشور الكرة إلى كوليبالي لينفرد بمرمى علي فرج، حارس بتروجيت، الذي تقدم لمواجهة كوليبالي، لكن الإيفواري القصير المكير وضع الكرة بذكاء على يسار علي فرج، مسجلًا الهدف الأول للأهلي.

محاولات حمراء

هدف كوليبالي فتح خطوط بتروجيت الدفاعية، فكاد الأهلي يسجل الهدف الثاني في الدقيقة الـ44 من عرضية متقنة من أحمد فتحي في الناحية اليمنى، وضع فيها طه عادل مدافع بتروجيت قدمه، لكن الكرة خرجت بجوار القائم الأيمن بدلًا من أن تعانق الشباك، ليطلق بعدها محمد معروف حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي 1-صفر.

الشوط الثاني

بدأ الأهلي الشوط الثاني بنفس التشكيل، مع ضغط بطول الملعب من فريق بتروجيت، الذي كاد يدفع الثمن في الدقيقة الـ56 من ضربة حرة مباشرة وصلت على رأس كوليبالي الذي ارتقى وسجل في الشباك الزرقاء، لكن أيمن دجيش حامل الراية أشار بتسلل كوليبالي وتم إلغاء الهدف.

العارضة تتدخل

في الدقيقة الـ63.. يتلقى كوليبالي البطاقة الصفراء نتيجة للخشونة مع لاعب بتروجيت، ثم يحصل بعدها على ضربة حرة في الدقيقة الـ65 على بُعد 10 ياردات من منطقة جزاء بتروجيت تصدى لها وليد سليمان وسدد ضعيفة بجوار القائم الأيسر لمرمى علي فرج، وبعدها بعشر دقائق يسدد وليد ضربة حرة أخرى لكن الكرة هذه المرة ارتدت من العارضة لتحرم الأهلي من الهدف الثاني.

وليد يسجل

أجرى حسام البدري، المدير الفني للأهلي، التغيير الثاني في الدقيقة الـ76 بخروج عبدالله السعيد ومشاركة مؤمن زكريا، في محاولة لتنشيط وسط الملعب وبعد التغيير بدقيقة مرر أحمد فتحي الكرة من الخلف إلى وليد سليمان النّشط الذي راوغ علي فرج بعد خروجه من مرماه لقطع الكرة وسدد في المرمي الخالي مسجلًا الهدف الثاني.

غلق المباراة

في الدقيقة الـ81 يُجري الأهلي التغيير الثالث والأخير، بخروج وليد سليمان ومشاركة حسام غالي، للسيطرة على وسط الملعب وغلق المباراة أمام محاولات حسن شحاته، المدير الفني لبتروجيت، الهجومية، ليستمر الأهلي على تفوقه حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز الأهلي 2-صفر.



أخبار متعلقة