الأهلي يفوز على أسوان بهدفيْ «ميدو» و«كوليبالي»

لم يكن الأهلي في حاجة إلا لثلاث دقائق فقط من عمر المباراة التي جمعته مع أسوان مساء اليوم الأحد، والمؤجلة من الأسبوع الـ22 للدوري، عندما سجّل ميدو جابر الهدف الأول في الدقيقة الـ8، وأضاف الإيفواري سليماني كوليبالي الهدف الثاني بعده بثلاث دقائق فقط، ليقتنص الأهلي نقاط المباراة الثلاث، ويصل إلى النقطة الـ64 فيما تجمد رصيد أسوان عند النقطة الـ18.
قدّم الأهلي مباراة قوية، وسيطر على المباراة من بدايتها بفضل التحركات الإيجابية لكوليبالي وأجايي، وكاد يضاعف رصيده من الأهداف في مرمى أسوان، لكن سوء التوفيق حال دون ترجمة الفرص الكثيرة التي لاحت للأهلي طوال المباراة، ليكتفي بالهدفين النظيفين، ويُحكم قبضته على قمة الدوري.

• الشوط الأول
انطلقت المباراة ساخنة وقوية من الفريقين، ودخل أسوان المباراة باندفاع هجومي قابله تنظيم دفاعي جيد من الأهلي بفضل التمركز الجيد لثنائي قلب الدفاع سعد سمير ومحمد نجيب، حتى امتلك الأهلي وسط الملعب بفضل تحركات عبدالله السعيد ومن أمامه سليماني كوليبالي.

الهدف الأول
دفع أبناء الجنوب الثمن غاليًا في الدقيقة الـ8، عندما قاد الأهلي هجمة مرتدة سريعة وصلت إلى علي معلول في الناحية اليسرى أرسلها عرضية فى اتجاه ميدو جابر فقابلها ببطن القدم لترتد الكرة من القائم الأيمن لحارس مرمى أسوان، رضا السيد، وتعود مجددًا إلى «ميدو» فأودعها المرمى في الجانب الأيسر مسجلًا الهدف الأول للأهلي.

كوليبالي يسجل
لم يكتفِ الأهلي بهدف ميدو جابر.. فبعد هذا الهدف بثلاث دقائق فقط، وضع الإيفواري سليماني كوليبالي بصمته على المباراة بهدف جميل، من عرضية أحمد فتحي داخل منطقة في الدقيقة الـ11 قابها كوليبالي بالرأس من الوضع طائرًا واضعًا الكرة في الزاوية اليمنى لحارس أسوان مسجلا الهدف الثاني، ليكشر الأهلي عن أنيابه مبكرًا، ويدفع أسوان الثمن غاليًا نتيجة لاندفاعه الهجومي أمام الهجوم الأحمر الكاسح.

سخونة وقوة
رغم التأخر بهدفين لم ينكمش أسوان.. واصل أبناء الجنوب المباراة بنفس الأداء، وكاد «رزاق سيسيه» يقلّص الفارق في الدقيقة الـ17، عندما أطلق صاروخًا أرض جو من على حدود منطقة الجزاء ارتد من العارضة لترتفع حرارة المباراة، وتزداد سخونة وقوة مع تبادل الهجمات والفرص الضائعة من الفريقين.

أخطر الفرص
في الدقيقة الـ21.. كاد كوليبالي يسجّل الهدف الثالث من هجمة منظمة، وصلت الكرة إلى كوليبالي داخل منطقة الجزاء فلعبها برأسه إلى جونيور أجايي وهو على بعد خطوتين من المرمى، ليسدّد، لكن في جسد الحارس، رضا السيد، لترتد الكرة إلى كوليبالي مجددًا فسدد هو الآخر وقبل أن تدخل الكرة المرمى ارتدت من قدم ميدو جابر بغرابة وهو في وضعية مخالفة، ليطلق محمد الصباحي حكم المباراة صافرته محتسبًا الكرة تسللا، ولو كان ميدو غير متواجد في طريق الكرة لعانقت الشباك ولتقدم الأهلي بالهدف الثالث.

صاروخ ميدو
بمرور الوقت.. استحوذ الأهلي على المباراة وامتلك وسط الملعب، وتوالت الفرص المهدرة بفضل التحرك بدون كرة وعدم التمركز لثنائي الهجوم كوليبالي وأجايي، فكاد الأهلي يسجل الهدف الثالث في الدقيقة الـ41، عندما أطلق ميدو جابر قذيفة من خارج المنطقة علت العارضة بقليل، ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي 2-صفر.

• الشوط الثاني
انطلق الشوط الثاني بنفس القوة والحماس من الفريقين، وفي الدقيقة الـ49.. تسلّم كوليبالي الكرة على حدود منطقة الجزاء، وصوّب، لكن رضا السيد، حارس أسوان، تصدّى للتسديدة، ليواصل الأهلي ضغطه ومحاصرة أسوان في نصف ملعبه، بفضل تحركات كوليبالي وميدو جابر، وتمركز ثنائي ارتكاز الوسط عمرو السولية وحسام عاشور في نصف الملعب وإفسادهما بتفاهم طيب لمرتدات أسوان.

رأسية كوليبالي
في الدقيقة الـ57.. تقدّم أحمد فتحي في الناحية اليمنى، وأرسل الكرة عرضية متقنة على رأس كوليبالي وهو على بُعد خطوات معدودة من مرمى أسوان، لكنه لعب الكرة في الأرض لتعلو العارضة.. ولو كان لعبها مباشرة لعانقت الشباك، ولتقدم الأهلي بالهدف الثالث. بعده تقدم عبدالله السعيد بالكرة، وسدد لكن في وسط المرمي ليتصدى لها رضا السيد ويمسك بالكرة.

مشاركة وليد وغالي
في الدقيقة الـ64.. ينال عمرو السولية البطاقة الصفراء للخشونة مع أوتاكا، لاعب أسوان، بعدها يُجري الأهلي التغيير الأول في الدقيقة الـ65 بخروج ميدو جابر ومشاركة وليد سليمان، في محاولة لإنعاش خط الوسط وتكثيف الضغط الهجومي على دفاع أبناء الجنوب. وفي الدقيقة الـ78.. يُجري الأهلي التغيير الثاني بخروج عبدالله السعيد ومشاركة حسام غالي للسيطرة على وسط الملعب والحفاظ على تقدم الأهلي بهدفين نظيفين.

سعى الأهلي لتنشيط خط هجومه في الدقيقة الـ82، بخروج كوليبالي ومشاركة عمرو جمال، وكاد يسجل عمرو لكنّه لم يحسن التسديد في الوقت المناسب، لينقض دفاع أسوان على الكرة.. وبعدها لاحت فرصة مماثلة لوليد لكنّه سدد في قدم مدافع أسوان لتخرج الكرة إلى ضربه ركنية.. كما لاحت لأسوان أكثر من فرصة خطرة، لكنّ تألق إكرامي حال دون هز شباكه، حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بفوز الأهلي 2-صفر.



أخبار متعلقة