رقم يرمُز إلى قيمة المايسترو صالح سليم

ترتبط أساطير الكرة المصرية بالموهبة الكبيرة والأخلاق الراقية التي تُبقي سيرة اللاعبين حاضرة لسنوات ولسنوات، حتى بعد ترك الساحرة المستدير تمامًا، ولكن ما يخلِّد ذكرى اللاعب هو أن يكتب باسمه رقمًا قياسيًا من الصعب أن يتم معادلته أو تحطيمه.

ونحن نعيش، غدًا، الذكرى الـ15 لرحيل المايسترو صالح سليم، الرئيس الأسبق للنادي الأهلي، نستحضر الرقم القياسي الخاص به، والذي حققه عام 1958 وظل صامدًا حتى يومنا هذا، فلم يستطع أي لاعب في الكرة المصرية كسره أو حتى معادلته.

المايسترو تمكن من زيارة الشباك سبع مرات في مباراة واحدة، ولأن صالح سليم «أسطورة»، لم يقم بتسجيل رقمه القياسي أمام أحد الفرق المتواضعة في الكرة المصرية، إنما جاء أمام الإسماعيلي أحد أضلاع الكرة المصرية الثلاثة، وذلك في الدور الأول من مسابقة الدوري موسم 1958-1959.

يملك المايسترو صالح سليم رقمًا قياسيًا آخر مع الأهلي، وهو الفوز بلقب مسابقة الدوري المصري 9 مرات متتالية خلال الفترة من عام 1948 وحتى عام 1959، وهو الإنجاز الذي لم يتمكّن أي جيل آخر في الأهلي من كسره أو حتى معادلته.

وكان الجيل الذهبي للأهلي الذي بدأ في موسم 2004 – 2005 هو الأقرب لمعادلة رقم المايسترو، ولكن إنجازه توقف عند الفوز بلقب الدوري 8 مرات متتالية فقط.



أخبار متعلقة