الجويني: اخترت الأحمر دون تفكير.. والأهلي يعجبني «برشا»

لم أستشر أحدًا للعب للأهلي.. وأي لاعب يتمنى ارتداء القميص الأحمر

أعرف لاعبي الأهلي .. والاحتراف أهم ما يميز القلعة الحمراء

أعد الجماهير بعودة الدوري والكأس.. وأتمنى مساندتهم القوية

الأهلي والترجي «كبيرا» إفريقيا والعرب ..والعلاقة بينهما وطيدة

صفقة من العيار الثقيل نجح النادي الأهلي في دعم صفوف الفريق الأول للكرة الطائرة «رجال» بها، بالتعاقد مع التونسي شكري الجويني، أحد أهم لاعبي الترجي ومنتخب تونس؛ ليكون لاعبا بالمارد الأحمر في الموسم الجديد.

الجويني كان من أهم الأهداف التي سعى لها مروان هشام، عضو مجلس الإدارة والمشرف على فرق النشاط الرياضي، ومحمد مصيلحي، المدير الفني للفريق، لدعم الأهلي بها في الموسم الجديد، وذلك ضمن الجهود الكبيرة لتحقيق الرباعية في الموسم الجديد.
ويعد الجويني من أهم لاعبي الكرة الطائرة في القارة الإفريقية، وكانت له العديد من الرسائل والتصريحات التي حرص على إعلانها من خلال حواره الأول مع الموقع الرسمي للنادي.
في البداية نود أن نرحب بك معنا في النادي الأهلي.
**أشكركم على الاستقبال الرائع، وأشكر الله على تواجدي في النادي الأهلي، سعادتي لا توصف باللعب لأكبر الأندية الإفريقية، وارتداء قميص الأهلي يمثل تحدي كبير لي وأتمنى أن أكون إضافة قوية للفريق.

نريد أن نعرف متى بدأت مفاوضات الأهلي معك وكيف سارت؟

في البداية.. مسئولو الأهلي في شهر يونيو الماضي تواصلوا مع وكيلي هشام بن صالح، وبدوره عرض عليّ الأمر، ورحبت كثيرا وتمسكت بالعرض، ثم بعد ذلك بدأ وكيلي التفاوض مع مسئولي الأهلي والترجي على انضمامي للقلعة الحمراء، وللعلم المفاوضات كانت صعبة في البداية، لكن تمسك الأهلي بي، ورغبتي في اللعب للمارد الأحمر حسمت الأمر.

لماذا فضلت الانضمام للأهلي؟

الأهلي اسم كبير وتاريخ مليء بالبطولات والإنجازات وأي لاعب يتمنى ارتداء قميص الأهلي وتمثيله في كل البطولات، وأؤكد لكم أنني فور تحدث وكيلي معي عن عرض الأهلي وافقت على الفور دون تردد.

هل استشرت أحد قبل التوقيع للأهلي؟

لا لم آخذ رأي أحد، اللعب للأهلي لا يحتاج استشارة أي شخص، أنت سترتدي قميص ناد كبير في القارة؛ لذلك ليس عليك إلا الموافقة وعدم التفكير أو التردد أو استشارة أي شخص، الأهلي فريق كبير وتاريخه معروف، وسعيد باللعب له.

أنت أول لاعب تونسي يلعب في صفوف فريق الطائرة بالأهلي، ماذا يمثل لك هذا الأمر ؟

شرف كبير لي أن أكون أول تونسي يلعب بفريق الطائرة الأهلاوي، التواجد في الأهلي فخر كبير وسعادة لا تضاهيها سعادة أخرى، عندما أبلغني وكيلي هشام بن صالح بالعرض قلت له كلمة واحدة «توكل على الله».

هل تقارب الأجواء بين الأهلي والترجي، ومصر وتونس يساعد في انسجامك سريعا مع الفريق؟

بالتأكيد مصر وتونس متشابهان لحد كبير، وأيضا الأهلي والترجي هما الفريقان الأكبر في القارة، ويلعبان دائما على البطولات والفوز والضغط الجماهيري موجود في الناديين، وأعتقد أنني سأنسجم سريعا مع الفريق، وأتمنى أن أساهم مع زملائي في الفوز بكل البطولات.

وما طموحاتك مع الأهلي؟

أحلم بالتتويج بكل البطولات، وأؤكد أنني سأعمل جاهدا مع الفريق على استعادة الدوري والكأس في الموسم الجديد، مع الفوز بالبطولة العربية والحفاظ على اللقب الإفريقي.

هل تعرف لاعبي الأهلي؟

بالتأكيد جميع لاعبي الأهلي أعرفهم من خلال مباريات المنتخبات وأيضا المشاركة مع الأهلي في البطولة الإفريقية، وجميعهم لاعبون مميزون.

كم مرة لعبت أمام الأهلي؟

صراحة لا أتذكر العدد، لكن الأهلي والترجي لعبا كثيرا أمام بعضهما.

وما المباراة التي مازالت تتذكرها من مواجهات الأهلي والترجي؟

هناك مباراتان؛ الأولى حينما فاز الترجي على الأهلي 3/0 في بطولة إفريقيا التي أقيمت بالقاهرة، والثانية التي فاز فيها الأهلي على الترجي 3/0 في البطولة الإفريقية الماضية التي أقيمت بصالة الزواوي.

وما الشيء الذي لفت انتباهك داخل النادي الأهلي؟

بصراحة أكبر وأهم ما يميز الأهلي هو الالتزام والانضباط الذي لاحظته منذ حضوري للتوقيع، الإدارة محترفة للغاية وكل شيء داخل النادي منظم ورائع، وللعلم عندما دخلت الأهلي وجدت النادي يضم منشآت رياضية واجتماعية رائعة للغاية، وهو شيء لا يوجد مثله في تونس أن يكون هناك ناد رياضي واجتماعي في نفس الوقت، وأقولها بالتونسي «الأهلي يعجبني برشا».

هل تعتقد أن الارتباط الكبير بين الأهلي والترجي وجماهير الناديين ساعد في انتقالك للمارد الأحمر؟

بكل صراحة نحن في تونس نقول إن الأهلي يحب الترجي والترجي يحب الأهلي، هما ناديان عريقان، الأهلي هو شيخ الأندية المصرية والترجي هو شيخ الأندية التونسية، وأعتقد أن السيطرة الإفريقية والعربية هي للترجي والأهلي، وللعلم عندما يتقابل الناديان تجد الجماهير تتعامل بكل حب وود ولا يوجد أي توتر بينهما.

نريد أن نعرف مسيرتك في كرة الطائرة؟

بدأت لعب الكرة الطائرة بصفوف الناشئين في الترجي، حتى تم تصعيدي للفريق الأول، ولم أخرج من النادي إلا عاما واحدا في 2012 للعب مع أهلي طرابلس ثم عدت للترجي مرة أخرى، حتى انضممت مؤخرا للأهلي.

ما رسالتك لجماهير النادي الأهلي؟

أعدهم بأن أكون عند حسن ظنهم، وأقدم الإضافة المطلوبة مني، وأقول للجماهير إننا سنبذل كل ما في وسعنا لاستعادة الدوري والكأس، وأتمنى منهم أن يساندونا دائما.



أخبار متعلقة