«بيسة» تكشف حقيقة ما حدث في مباراة «باكوس»

بيسة حسني، رئيس جهاز كرة اليد للسيدات والمدير الفني للفريق الأول بالنادي الأهلي، نفت تمامـًا كافة الأخبار التي نشرت في الساعات الماضية، عن محاولتها الاعتداء على حكام مباراة شابات الأهلي «مواليد 2008» أمام فريق باكوس، مشددة على أن كل ما نُـشر في هذا الأمر ليس له أي أساس من الصحة.

وقالت بيسة حسني، إن ما تردد مخالف تمامـًا للحقيقية، مشددة على أنها هي التي تعرضت للسباب والاعتداءات من جانب بعض الأشخاص الذين حضروا المباراة، وأنها قامت بتوثيق كل ما حدث بالصور والفيديوهات، لإثبات حقها، والتأكيد على أن اتحاد اللعبة ترك الجاني وعاقب المجني عليه.

وأسردت «بيسة» حقيقة ما حدث، وقالت إنها فور حضورها إلى ملعب المباراة فوجئت بأن طاقم التحكيم الذي كان مقررًا له إدارة المباراة تم تغييره قبل بداية المباراة دون إبداء أي أسباب، وحين توجُهها بالسؤال لسعيد عبدالمنعم، مدير لجنة المسابقات، عن سبب هذا التغيير المفاجئ – أجاب بأن الاتحاد من حقه تغيير الحكام في أي وقت، ولهذا تحامل طاقم التحكيم على الأهلي طيلة أوقات المباراة.

وأوضحت أن جمهور باكوس نزل إلى أرض الملعب، وهو ما يستوجب مخالفة واضحة باحتساب ركلة جزاء عليه، وفقـًا للوائح المنظمة للبطولة، إلا أن الحكم تغاضى عن ذلك الأمر، ولم يحتسب أي مخالفة لصالح الأهلي، في تحدٍ صريح للوائح، لافتة إلى أن اللعب توقف بعد ذلك لبعض الوقت.

وأكّدت «بيسة» على أن نزولها إلى أرض الملعب جاء في وقت توقف المباراة، وأثناء تواجد الكثير من الأشخاص داخل الملعب، لافتةً إلى أنها لم تعترض على قرارات الحكام إطلاقـًا، لكنها فوجئت بولي أمر لاعبة في فريق باكوس، وهو حَكَم أيضـًا في منطقة الإسكندرية، يُدعى عمرو الخطيب يعتدي عليها بشكل لفظي، ويحاول التعدي عليها باليد، دون أي أسباب وبشكل مفاجئ، قبل أن يقوم الحاضرون بإبعاده، كما أنه أيضـًا حاول التعدي على أحد أفراد اللجنة المنظمة للبطولة.

وأشارت رئيسة جهاز كرة اليد للسيدات بالأهلي، أنها فوجئت بقرار الاتحاد بإيقافها لمدة يوم من نزول الملعب، وتغريمها 5 آلاف جنية، مؤكدة أن الاتحاد عاقب المجني عليه ولم يعاقب الجاني، في مخالفة صريحة، ودون أي تحقيق في الواقعة، رغم أن واقعة الاعتداء عليها من قبل الحَكَم المشار إليه كانت واضحة، وعلى مرأى ومسمع من الجميع، بل وفي حضور رئيس لجنة الحكام، جمال مرغني.

وكشفت «بيسة» أن اليوم الذي مُنعت فيه من نزول الملعب، وهو يوم مباراة الأهلي وسبورتنج، فوجئت بولي أمر لاعبة أخرى في سبورتنج، يُدعي عمرو فتحي، يقف بجانب الجهاز الفني لسبورتنج، ويعطي التعليمات الفنية للفريق، رغم أنه لا يحق له النزول إلى الملعب، كونه ليس مدربـًا، أو يحمل أي بطاقة معتمدة من الاتحاد، مشيرة إلى أنه تعدى لفظيـًا على أيمن عبدالقوي، المدير الفني لفريق 2006 بالنادي الأهلي، ورغم ذلك لم تشهد الواقعة أي قرارات أو عقوبات من قبل اتحاد اليد