الأهلي ينعى محمد عبدالغني «وزة» أحد كبار مشجعي النادي

مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، والإدارة التنفيذية، وجهاز كرة القدم، ينعون ببالغ الحزن والأسى المغفور له، بإذن الله تعالى، محمد عبدالغني الشهير بـ«وزة»، عضو النادي وأحد كبار مشجعي الأهلي على مدار عقود مضت، والذي وافته المنية بعد ظهر اليوم، الأحد، إنا لله وإنا إليه راجعون.

وكان «محمد وزة» قد انتقل إلى رحمة الله تعالى، بعد ساعات قليلة من حضوره مباراة الأهلي وإنبي، أمس السبت، على ملعب استاد القاهرة، حيث كان كعادته سبّاقـًا في حضور جميع المباريات، وعُرف بعشقه للنادي الأهلي، وبتواجده خلف فريق الكرة لمؤازرته منذ صغره وحتى لحظة وفاته.

واشتهر «عم وزة»، كما يناديه الجميع، بسفره خلف فريق الكرة في كل محافظات مصر، من أجل تشجيع النادي الأهلي، مرتديًا زيّه المعتاد وقبعته الحمراء التي أهداها له صديقه من المكسيك، قبل مباراة الـ«ستة واحد» الشهيرة بين الأهلي والزمالك، ليبدأ «وزة» مشوار التفاؤل بهذه القبعة، وظل يرتديها في جميع المباريات.

وُلد محمد عبدالغني «وزة» في الـ23 من يناير من العام 1947، في حي «أرض اللواء»، وكان أحد أسباب عشقه للنادي الأهلي هو الكابتن صالح سليم، وقت أن كان لاعبًا، ولفت انتباهه تردد اسم «المايسترو» في الصحف، وقد كان وقتها يبلغ من العمر ثماني سنوات.. ومن يومها ظل الفقيد مرتبطًا ومتعقبًا للأهلي أينما ذهب فريقه، حتى وفاته المنية عشقـًا وحبـًا في الأهلي ولاعبيه على مدار الحقب المتعاقبة.

للفقيد الرحمة ولأهله الصبر والسلوان، إنّـا لله وإنـا إليه راجعون.



أخبار متعلقة