«زيزو».. كل عام وأنت ابن الأهلي

إذا بحثت عن اسمه في ملفات الكرة المصرية، فستجده على رأس قائمة «السحرة»، رغم أن مسيرته مع الكرة لم تدم طويلًا؛ بسبب الإصابات العديدة، لكن تبقى موهبته وأهدافه محفورة في ذاكرة الملايين من عشاق الساحرة المستديرة.. إنه الكابتن عبدالعزيز عبدالشافي أحد أبرز من جمع بين التميز في اللعب والتدريب في تاريخ الكرة المصرية عامة والنادي الأهلي بشكل خاص، والذي أتم اليوم عامه الـ 65.

«زيزو» هو اللقب الذي أحب جمهور الأهلي أن يطلقه على نجمه المفضل منذ أن داعبت قدماه كرة القدم، ولازمه هذا اللقب حتى بعد وصوله إلى 65 عامًا؛ لأن جمهور القلعة الحمراء لم ينس أبدًا سحر لمسات عبدالعزيز عبدالشافي داخل المستطيل الأخضر.

بداياته مع الأهلي

ولد عبدالعزيز عبدالشافي في 25 ديسمبر 1952، وبدأ مشواره مع الكرة في ناشئي الأهلي عام 1965 قبل أن يتم الثالثة عشرة من عمره، حيث كان المايسترو صالح سليم من أوائل من تابعه وتنبأ بموهبته الكبيرة في هذه السن، قبل أن يقوم الراحل محمد عبده صالح الوحش بتصعيده للفريق الأول وهو في سن السابعة عشرة.

اشتهر «زيزو» منذ أن كان لاعبًا في قطاع الناشئين بالأهلي بالتألق وإحراز الأهداف في مباريات القمة أمام الزمالك، واستمر معه هذا التميز بعد تصعيده للفريق الأول في سن السابعة عشرة، حيث أحرز ثلاثة أهداف في الشباك البيضاء؛ منها هدفان في الدوري وهدف في مباراة ودية.

على المستوى الدولي، لم تكن موهبة «زيزو» في حاجة إلى الكثير من التقييم من أجل اتخاذ قرار انضمامه إلى المنتخب في سن السابعة عشرة، ليصبح أحد أصغر اللاعبين الذين لعبوا دوليًا مع المنتخب المصري.

شكل «زيزو» ثنائيا خطيرًا في الأهلي مع الكابتن محمود الخطيب، قبل أن يتعرض لإصابة قوية في الساق أجبرته على الاعتزال مبكرًا في سن 27 عامًا، وحرمته من استكمال مشوار التألق مع الكرة.

ورغم أن «زيزو» لم يستمر في المستطيل الأخضر مع الأهلي طويلًا، إلا إنه تمكن من الفوز بثمانية ألقاب مع القلعة الحمراء كلاعب، وهي تنقسم إلى 6 مرات الفوز بالدوري، بالإضافة إلى لقبين لبطولة كأس مصر.

مشواره الإداري والتدريبي

بدأ «زيزو» مشواره الإداري والفني في الثمانينيات عقب اعتزال كرة القدم، حيث تولى منصب مدير الكرة بالأهلي ليحصد مع الفريق عددًا كبيرًا من الألقاب محليًا وإفريقيًا، كان أبرزها الفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا عام 1982 لأول مرة في تاريخ الأهلي.

اتجه «زيزو» بعد ذلك للتدريب ليعمل مساعدًا للكابتن محمود الجوهري في مونديال 1990، كما تولى منصب المدير الفني للمنتخب الأوليمبي بالتصفيات الإفريقية المؤهلة لأولمبياد سيدني 2000، بالإضافة إلى تدريب العديد من الفرق المصرية والعربية مثل الاتحاد السكندري والمقاولون العرب وأسمنت السويس وبلدية المحلة والمصري، والنجمة والعهد اللبنانيين، وأهلي جدة واتحاد جدة السعوديين.

ولأن «زيزو» دائمًا كان ابن الأهلي البار، فإنه تولى القيادة الفنية لفريق الكرة بالنادي ثلاث مرات؛ الأولى في موسم 2010 – 2011، والثانية في مطلع موسم 2015 – 2016، والثالثة في منتصف موسم 2015 – 2016، وتمكن من التتويج مع الأهلي ببطولة السوبر المحلي عام 2015، عندما تفوق على الزمالك بنتيجة 3-2.

مهمة جديدة

وحاليًا يعمل عبدالعزيز عبدالشافي مديرًا رياضيًا للأهلي؛ وتشمل صلاحياته الإشراف على ملف التعاقدات بالفريق الأول وقطاع الناشئين، والتنسيق الفني بين الفريق الأول وقطاع الناشئين وكافة الأجهزة الفنية فيما يتعلق بأمور الإحلال والتجديد لفرق النادي المختلفة، مع الإشراف على ملف تعظيم إيرادات النادي من خلال حقوق بيع وإعارة اللاعبين من قطاع الناشئين وحتى الفريق الأول، حيث يتم تقديم التوصيات الخاصة بهذا الشأن لعرضها على لجنة الكرة.

كما يقوم «زيزو» بالإشراف على اللجنة الفنية لقطاع الكرة واعتماد خطة العمل للكشافين عن المواهب في كافة أنحاء الجمهورية، واستيفاء جميع بيانات اللاعبين الذين يسعى الأهلي للتعاقد معهم، وفقًا للوائح الاتحاد الدولي، وكذلك استيفاء مخاطبات النادي عن طريق نظام «TMS».



أخبار متعلقة