تعرف على التفاصيل الكاملة لتصريحات حسام البدري بعد العودة من الجابون

حرص الكابتن حسام البدري، المدير الفني للأهلي على الإدلاء ببعض التصريحات الواقعية عن الفريق ورؤيته المستقبلية للمرحلة, جاءت في النقاط التالية:

• الزيادة العددية للاعبي الأهلي كانت مشكلة كبيرة في بداية الموسم من وجهة نظري، واعتبرها نقطة سلبية، خاصة عند الوصول إلى التشكيل أو طريقة اللعب، لكن الزيادة العددية هذه ساعدت في الموافقة على الإعارات التي تمت للعديد من اللاعبين في فترة الانتقالات الشتوية، وكانت هناك معايير في اتخاذ قرار الإعارة تم مراعاتها بدقة وفقًا لاحتياجات الفريق.

• قائمة الـ30 لاعبا التي أقرها اتحاد الكرة ليست في مصلحة الكرة المصرية، وكان الأفضل الاكتفاء بقائمة الـ25 لاعبا فقط؛ من أجل المزيد من التركيز ومنح الفرصة للجميع، ففي الأهلي كان لدينا مجموعة كبيرة من الشباب، وأحيانا في الموسم الماضي كان يصل العدد في التدريبات إلى 35 لاعبًا يشاركون في التدريبات، وهذا يضر كثيرا بمصلحة الفريق والكرة المصرية بشكل عام.

• هناك تقييم مستمر للفترة الماضية، ومراكز لا تحتاج إلى تدعيم ويوجد بها ثبات، هذا بخلاف اللاعبين الذين حصلوا علي العديد من الفرص ولم يتم استغلالها، وآخرين سوف يحصلون على الفرصة في المباريات القادمة، وكل هذه الأمور نفكر فيها في المرحلة المقبلة، بالإضافة إلى التفكير في الصفقات الجديدة، خاصة أن الفريق يحتاج إلى قلب دفاع بعد إصابة رامي ربيعة ورحيل أحمد حجازي إلى ويست بروميتش.

• لا أحتاج إلى مهاجم جديد هذا المركز على وجه التحديد يوجد به وليد أزارو وأجايي ومروان محسن وصلاح محسن، وهناك فرصة لتطوير دور بعض اللاعبين الآخرين في الجانب الهجومي.

• أتمنى ألا يكون هناك أي اقتراحات أو مستجدات في نهاية الموسم تجعلنا لا نحصل على فترة راحة، ولهذا أقول:« لابد من فترة راحة لتطوير الكرة في مصر باستثناء اللاعبين الدوليين الذين يشاركون مع المنتخب في كأس العالم».

• هناك التزام في جدول الدوري الموسم الجاري، وضغط للمباريات، وجميع الفرق تحتاج لراحة نهاية الموسم، وعندما يكون هناك قرار رسمي بنهاية الدوري، فمن المؤكد أنني سوف أفكر في فترة الإعداد والمعسكر.

• أتمنى للمنتخب أن يصل إلى أبعد مرحلة في كأس العالم.. ولو حققنا نتيجة جيدة في مباراة أوروجواي ،فسيكون هذا الفوز في صالح المنتخب كثيرا ويساعده على تخطي الدور الأول.

• لابد أن نعطي اللاعبين حقهم.. فخلال آخر موسمين قدم لاعبو الأهلي مستوى جيد للغاية بفضل إمكانياتهم الفنية الكبيرة وخبراتهم الطويلة وحدث تطور واضح في أدائهم، كما شهد الموسم الحالي تحديداً حالة من الوعي الفني والانسجام؛ بدليل أن أي لاعب يغيب لا تشعر بالفارق، وهذا نتيجة جهد جماعي وحوار دائم مع اللاعبين، كما حققنا أرقاما مميزة.. ففي مباراة مونانا حققنا الفوز المتتالي رقم 18في جميع البطولات، وهو رقم جديد في تاريخ الأهلي، وعلى مدار 50 مباراة نسجل في كل مباراة، ولاشك أن هذه الأرقام تسعدني.

• تجربة اللاعب العربي أثبتت نجاحها وأداء وليد أزارو وعلي معلول أثبت أن اللاعب العربي تجربة ناجحة، أما أجايي، فكانت بدايته وتحديدا أول شهرين مختلفة تماما عن الصورة التي ظهر عليها حالياً والتي أشاد بها الجميع، فقد كانت هناك حالة من القلق لدى اللاعب ولكن تطور مستواه بشكل كبير.

• الجنوب إفريقي باكا فكرت في إعارته خلال يناير الماضي؛ من أجل التعاقد مع مهاجم بدلاً منه؛ بسبب تأخر عودة مروان محسن، لكن هذا لا يمنع أنني مُقتنع تماما بقدراته خاصة أنني أخترته بعناية، وهناك اقتناع بقدراته، وهو يؤدي الآن بشكل جيد ويفيد الفريق.



أخبار متعلقة