دوري الأبطال| الأهلي يخسر في أوغندا.. وفرصة الوصول إلى دور الثمانية قائمة

الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي أهدر فرصة سهلة للعودة بثلاث نقاط من أوغندا، بعدما خسر أمام كمبالا سيتي بهدفين بلا رد.

وتلاقى الفريقان اليوم، الثلاثاء، في ثاني مباريات دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا، وأقيمت المباراة على ملعب مانديلا الوطني في أوغندا، وجاء الهدفان من تصويبة صاروخية لـ«صداما جوما» في الدقيقة الـ73، والهدف الثاني أحرزه «أواني» عن طريق ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة الـ88 من أحداث المباراة.

توقف رصيد النادي الأهلي بعد هذه المباراة عند نقطة وحيدة، حصدها من التعادل في الجولة الأولى مع الترجي التونسي، على ملعب برج العرب، فيما رفع الفريق الأوغندي رصيده إلى 3 نقاط، هي الأولى له في منافسات المجموعة الأولى، بعد الهزيمة التي لحقت به في الجولة الأولى على يد فريق تاون شيب، بطل بتسوانا.

وبالرغم من هذه الخسارة، وضياع خمس نقاط في أول مباراتين بدور المجموعات، إلا أن فرصة الأهلي ما تزال قائمة وكبيرة في إمكانية الوصول إلى دور الثمانية، إذا ما حصد نقاط المباريات الأربع المتبقية له في المجموعة.

الأهلي بدأ المباراة بتشكيلٍ مكونٍ من: محمد الشناوي، وصبري رحيل، ومحمد نجيب، وسعد سمير، ومحمد هاني، وحسام عاشور، وعمرو السولية، ووليد سليمان، وميدو جابر، وباكاماني، ومروان محسن.

وأجرى المدير الفني للأهلي ثلاثة تغييرات بنزول صلاح محسن وأحمد حمدي وإسلام محارب، بدلا من وليد سليمان، وباكاماني، وحسام عاشور.

الشوط الأول و ركلة جزاء ضائعة

الدقيقة الثالثة من المباراة شهدت أولى محاولات الأهلي عن طريق وليد سليمان، لاعب وسط الفريق، بعدما تسلم الكرة في الجبهة اليسرى واخترق وأرسل عرضية أرضية يبعدها دفاع الفريق الأوغندي ويحولها إلى رمية تماس، وبعدها ينشط الأهلي عن طريق ثنائي الوسط المهاجم باكا، وميدو جابر، ولكن دون خطورة حقيقية على مرمى كمبالا.

وفي الدقيقة السادسة، يتعرض حسام عاشور لإصابة في الكتف بعدما ارتطمت الكرة به، ويتعافى عاشور بعدها بدقائق قليلة، وينفذ فريق كمبالا ركلة ثابتة بالتصويب المباشر على مرمى الشناوي، تمر بجوار القائم الأيمن لحارس الأهلي، في أولى الكرات الخطرة على المرمى.

الأهلي يلعب أمام كمبالا مستغلًا المساحات الخالية في دفاعاته وينفذ انفرادين متتاليين على مرمى كمبالا، الأولى قطعها الدفاع من أمام باكاماني، وبعدها بدقيقة ينفرد ميدو جابر بحارس كمبالا المتقدم عن مرماه ليقطع الكرة من أمام مهاجم الأهلي المنفرد.

مع انتهاء أول ربع الساعة، يبقى الأهلي الأكثر امتلاكا للكرة، ومحاولا الوصول إلى مرمى الفريق الأوغندي عن طريق محاولا متكررة من أطراف الهجوم باكامامي، وميدو جابر، ولكن دون خطورة فاعلة على مرمى الحارس الأوغندي.

الدقيقة الـ20، الحكم يحتسب ركلة ركنية للأهلي يستقبلها عمرو السولية ويوجه رأسية قوية خارج حدود المرمى الأوغندي.

وفي الدقيقة الـ23، وليد سليمان يستقبل كرة بينية رائعة من مروان محسن، ويسدد كرة صاروخية ترتطم بيد مدافع كمبالا الأوغندي ويحتسب الحكم الجنوب إفريقي ركلة جزاء للأهلي، يتصدى لها وليد سليمان ويسدد على يمين حارس كمبالا الذي تصدى لها وحولها من بعده الدفاع الأوغندي إلى ركنية، مهدرًا فرصة سهلة وحقيقية لتسجيل هدف مهم للأهلي.

في الدقيقة الـ30، ينفذ فريق كمبالا سيتي الأوغندي أخطر هجماته، حينما استقبل شعبان مهاجم الفريق الأوغندي ركنية، وحولها برأسه دون اتقان لتمر بعرض الملعب بعيدا عن مرمى الشناوي.

والدقيقة الـ35، تشهد أكثر الكرات خطورة للأهلي على مرمى كمبالا، عن طريق باكا المنفرد بحارس الفريق الأوغندي الذي استطاع قطع الكرة، وترتد لمروان محسن المنفرد، ويعرقله مدافع كمبالا ويتغاضى الحكم عن احتساب ركلة حرة مباشرة للأهلي على حدود منطقة الجزاء.

الدقيقة الـ45، يرسل صبري رحيل عرضية رائعة على رأس مروان محسن في مستوى منخفض ينقذها حارس كمبالا لتقع مجددا أمام باكا الذي يسدد في أقدام مدافعي كمبالا، وتنتهي الهجمة بتصويبة أخيرة من مروان محسن في يد حارس مرمى الفريق الأوغندي، ومعها ينتهي الشوط الأول بتعادل سلبي وخلاله ضاعت على الأهلي أكثر من فرصة سهلة للتقدم بهدف على الأقل.

الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأ بمحاولات الفريقين لامتلاك منطقة العمليات بمنتصف الملعب، وتشهد الدقائق الأولى أكثر من محاولة لفريق كمبالا سيتي للوصول إلى مرمى الشناوي، بدأت بتصويبة قوية على مرمى الشناوي تصدى لها حارس الأهلي بسهولة، وتبعها الفريق الأوغندي بسيطرة لعدة دقائق على مجريات اللعب، ولكن دون خطورة، متجددة على مرمى الأحمر.

الدقيقة الـ52، يمر ميدو جابر بالكرة من الجبهة اليسرى، ويرسل كرة بينية مميزة لمروان محسن الذي يصوب الكرة عرضية أرضية دون متابعة أو خطورة حقيقية على مرمى كمبالا الأوغندي.

الدقيقة الـ53، يواصل الأهلي الضغط الهجومي، ويشن وليد سليمان هجمة مرتدة من الناحية اليمنى، ويرسل عرضية تتسبب في دربكة لدفاعات كمبالا عن طريقة ميدو جابر وباكاماني، لكن دون خطورة على مرمى الفريق الأوغندي.

الدقيقة الـ58، ينقذ سعد سمير مرمى الأهلي من هدف محقق لصالح فريق كمبالا، حينما أرسل مهاجم الفريق الأوغندي بينية خطيرة لـ«شعبان»، مهاجم فريق كمبالا، يقطعها سعد سمير في الوقت المناسب، ويحولها إلى ركنية قبل أن تصل للمهاجم الأوغندي أمام مرمى الشناوي بخطوات قليلة.

الأهلي يجري أولى تغييراته في الدقيقة الـ60، بخروج باكا ونزول صلاح محسن، مهاجم الفريق.

الفريق الأوغندي كمبالا سيتي يصبح أكثر جرأة على مرمى الأهلي، ويحاول استغلال الأطراف الهجومية له بإرسال عرضيات متتالية لكن دون خطورة على مرمى الشناوي، بفضل تألق الثنائي سعد سمير ومحمد نجيب في قطع معظم العرضيات، ثم هدوء نسبي في مجريات اللعب من الفريقين وانحصار محاولات السيطرة على اللعب في منطقة منتصف الملعب، قبل أن ينشط الأهلي مجددًا في الشق الهجومي بتغيير جديد بخروج وليد سليمان ونزول أحمد حمدي.

الدقيقة الـ71، دربكة دفاعية من لاعبي كمبالا سيتي، بسبب كرة بينية من مروان محسن لأحمد حمدي.

الدقيقة الـ73، تخبط دفاعي للأهلي يستغله الفريق الأوغندي ويستخرج صدامًا جوما الكرة، ويسددها صاروخية على يسار محمد الشناوي معلنا الهدف الأول للفريق الأوغندي.

الدقيقة الـ76، يجري حسام البدري المدير الفني للأهلي التغير الثالث والأخير، بخروج حسام عاشور، ونزول إسلام محارب، في محاولة أخيرة لتشيط الفاعلية الهجومية للأهلي على مرمى كمبالا سيتي.

الدقيقة الـ78، يمر صبري رحيل بالكرة من الجبهة اليسرى ويرسل كرة عرضية مميزة على رأس مروان محسن، مهاجم الفريق، الذي لم يحسن استغلالها.

الدقيقة الـ83، يوجه صلاح محسن رأسية قوية على يمين حارس كمبالا الأوغندي معلنًا عن فرصة خطيرة للأهلي.

الدقيقة الـ88، يحتسب حكم المباراة الجنوب إفريقي، ركلة جزاء على عمرو السولية، نتيجة كرة مشتركة مع مهاجم فريق كمبالا، يتصدى لها «أواني»، مهاجم فريق كمبالا، ويسددها على يسار الشناوي، معلنًا الهدف الثاني للفريق الأوغندي. وتنتهي المباراة بفوز كمبالا سيتي بهدفين بلا رد.



أخبار متعلقة