محمود الجزار: أحلامي مع الأهلي بلا حدود

«صبر أيوب » .. النصيحة الأهم والسر في تألقي

مباراة المصري رسمت طريقي ومساري الصحيح مع القلعة الحمراء

أهدافنا مع المنتخب الأوليمبي كبيرة

هكذا أقضي يومي في رمضان .. والصخرة مثلي الأعلى

محمود الجزار، المدافع الصاعد بالفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، ظهر بقوة من أول مباراة كاملة لعبها مع الفريق ليؤكد أنه صفقة ناجحة.

وحصل الجزار على فرصة المشاركة لمدة 90 دقيقة في مباراة المصري الأخيرة بالدوري الممتاز، ليرد على الكثير من التساؤلات التي تعلقت بسبب التعاقد معه، وكذلك ابتعاده عن حسابات الجهاز الفني لشهور مضت.

ليكتب من مباراة المصري التي شارك فيها بشكل أساسي شهادة ميلاده، خصوصا أنه قاد الدفاع الأحمر جنباً إلى جنب مع أيمن أشرف للقضاء على خطورة مهاجمي المصري البورسعيدي.
الجزار قدّم مردودا طيبا خلال لقاء المصري، وظهر واثقاً من نفسه رغم أنه قادم من الدرجة الثانية لصفوف الأهلى، وأثبت خلال اللقاء أنه صفقة مميزة، وتحدث في الحوار التالي عن أمور كثيرة ومهمة وعن مستقبله مع الأهلي ومثله الأعلى وأمور أخرى كثيرة عبر السطور التالية:

في البداية نود أن نهنئك على مستواك الذي ظهرت به في مباراة المصري الأخيرة للأهلي هذا الموسم؟

أشكرك وأرى أن هذا المستوى جاء توفيقًا من الله وبمساعدة زملائي والجهاز الفني الذي منحني الثقة في هذه المباراة.

البعض تحدث عن مباراة المصري الأخيرة أنها ليست مهمة بالدرجة الكافية ؟

بالعكس المباراة كانت مهمة جدًا للفريق بشكل عام ولي على المستوى الشخصي، فنحن كنا نبحث عن ختام جيد لموسم مميز بالنسبة للأهلي حقق خلاله بطولة الدوري بأرقام قياسية، فضلا عن تصحيح المسار مع نهاية الموسم، خصوصا بعد النتائج غير المرضية للجماهير في آخر أربع مباريات، فضلا عن ترك انطباع جيد لدى الجماهير مع نهاية الموسم، وعلى المستوى الشخصي فأنا كنت أرى أن هذه المباراة كبيرة ونخوض مباراة أمام منافس كبير ودائما مباريات الأهلي والمصري ما تشهد منافسة حماسية وجماهيرية وحماسية بين الفريقين.

وكيف ظهرت بهذا المستوى في ظل غيابك عن المشاركة الأساسية خلال الفترة الماضية؟

بصراحة كلمات الكابتن أحمد أيوب لي قبل المباراة أزالت عني الكثير من الضغوط وفرضت عليّ الهدوء والتركيز واللعب بالأداء الذي اعتدت تقديمه، والحمد لله أعتقد أن مباراة المصري وضعت قدمي بقوة داخل جدران الأهلي وأصبحت مصدر ثقة لدى الجماهير.

وما تداعيات هذه الثقة عليك في الفترة المقبلة؟

بالتأكيد مسئولية كبيرة وحافز كبير للقتال؛ من أجل تقديم مستوى أفضل خلال الفترة المقبلة؛ أملا في بداية الموسم مع الأهلي بشكل جيد .

وما أبرز النصائح التي ظلت عالقة في أذنك خلال الفترة الماضية منذ التوقيع للأهلي؟

هناك نصيحة لا أنساها .. وكانت من أحد المقربين مني ورددها بعد ذلك أحمد أيوب المدرب العام للفريق، وكانت أن أتحلى بصبر أيوب؛ حتى أحصل على فرصة المشاركة كاملة، ولحين يحدث هذا عليّ أن أكون جاهزا فنيًا وبدنيًا طوال الوقت؛ حتى يكون ظهوري مميزاً ومؤثرًا مع الفريق وهو ما حدث والحمد لله.

هل ترى أن الأهلي فقد مساره الإفريقي هذا الموسم؟

إطلاقا .. نحن في ناد كبير وتعلمت ممن حولي أن الشعار هنا هو المحاولة والقتال على الفرصة حتى أخر لحظة؛ أملا في الفوز وتحقيق أهدافنا .. وهو ما سنسعى إليه في المباريات الأربع المتبقية لنا في دور المجموعات كما أن فارق المنافسة بين الأهلي وأول المجموعة مجرد ثلاثة نقاط.

هل تتمنى أن تشارك مع الأهلي بالقائمة الإفريقية؟

لديَّ طموح كبير في القيد الإفريقي خلال الفترة المقبلة، وأن أستكمل مع الأهلي مسيرة دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا خصوصا أنها البطولة الأهم لنا، ومشاركتي ستضعني وسط الكبار داخل القارة في مركزي.

وماذا عن الموسم المقبل للأهلي.. وكيف ترى حظوظ الفريق في البطولات؟

نحن كلاعبين عازمون على ألا نتنازل عن بطولة واحدة في الموسم الجديد مع الأهلي.

وكيف ترى مشوار مصر في كأس العالم بقيادة كوبر؟

أتمنى التوفيق للمنتخب تحت قيادة كوبر، فالمشوار لن يكون سهلًا، وسيكون مليئًا بالمطبات ويحتاج مساندة الجميع للاعبين والجهاز الفني.

وماذا عن المنتخب الأوليمبي؟

دائما يكون مشوار المنتخب الأوليمبي صعبًا.. لكن أثق أن الله سيوفقنا في مشوارنا.. نحن الآن مازلنا في أول معسكر إعداد والكابتن شوقي غريب لديه طموحات كبيرة لتحقيق انجاز الوصول إلى طوكيو 2020 وبناء فريق وجيل جديد للكرة المصرية.

ومن مثلك الأعلى في كرة القدم.. وما طموحاتك مع الأحمر؟

طموحي مع الأهلي أن أكون المدافع رقم واحد في إفريقيا .. ومثلي الأعلى هو وائل جمعة صخرة الدفاع في افريقيا لأكثر من 10 سنوات متتالية، فأنا أحبه شخصًا.

كيف ترى تغيير الأجهزة الفنية مع الأهلي خلال الفترة الماضية؟

تغيير الأجهزة الفنية في الأهلي هي وجهة نظر لا يمكنني التعليق عليها، ولكني متأكد أن الكابتن حسام البدري قدم موسمًا مميزًا واستثنائيًا، وأتمنى له النجاح في مسيرته في أي مكان آخر، وأيضا أتمنى التوفيق للجهاز الفني الجديد وأتمنى حصولي على الفرصة الكاملة معه.

وماذا عن يومك في رمضان؟

يومي في رمضان يقتصر على الصلاة وقراءة القرآن والتمرين حتى في أيام الراحة، خصوصا أني أخشى زيادة الوزن في أي وقت؛ لأني أتناول الطعام بشغف في رمضان.



أخبار متعلقة