حوار| ياسر صلاح يتحدث عن أحلام «سيدات يد الأهلي»

نال ثقة مجلس إدارة النادي الأهلي في التربع على مقعد المدير الفني لـ «سيدات يد الأهلي»، بعد مجهوده الكبير مع الفريق كمدرب خلال الفترة الماضية.

إنه ياسر صلاح المدير الفني للفريق الأول لكرة اليد «سيدات» بالنادي الأهلي، والذي لعب دورًا محوريًا في تحقيق الثلاثية الموسم الماضي بالفوز بالدوري وكأس مصر ودوري منطقة القاهرة لكرة اليد للسيدات.

ياسر صلاح تحدث عن طموحات الفريق في الموسم المقبل، وخارطة الطريق لتجهيز اللاعبات لمواصلة تحقيق الإنجازات وذلك في السطور التالية ..

بداية .. مبروك تنصيبك مديرًا فنيًا للفريق الأول لكرة اليد «سيدات» بالنادي الأهلي؟

الحمد لله .. ثقة كبيرة من مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب، ونتطلع كجهاز فني ولاعبات لمواصلة الإنجازات الموسم المقبل وتكرار الفوز بالثلاثية كما حققنها الموسم الماضي.

بما خطة إعدادك للموسم القادم؟

سنعقد جلسة خاصة كجهاز فني في غضون الأيام المقبلة؛ للاتفاق على الخطوط العريضة لبرنامج الإعداد للموسم الجديد الذي نتطلع فيه لمواصلة النجاحات.

هل يمكن إزاحة الستار عن بعض الأفكار والخطط التي تعتزم الاعتماد عليها لتجهيز «سيدات يد الأهلي» للموسم الجديد؟

لدينا قوام رئيسي بالطبع ولاعبات على أعلى مستوى نجحنا في تحقيق الدوري وكأس مصر وأيضا دوري منطقة القاهرة، وقدمنا عروضًا طيبةً في البطولة الإفريقية، ولكن بالطبع سنضع في الاعتبار ضرورة التركيز على فرق قطاع الناشئين والبحث عن المواهب الحقيقية التي تمتلك إمكانيات سنعمل على تنميتها وتطويرها؛ من أجل تحقيق أكبر استفادة ممكنة منها مع الفريق الأول.

وماذا عن تدعيم الصفوف بلاعبات من خارج الأهلي؟

سنتطلع لتدعيم الصفوف بالطبع، ولكن لدينا رغبة قوية في الاستعانة بعناصر محترفة من خارج المسابقات المحلية؛ للاستفادة منها في إحداث الفارق في تجديد دماء الفريق .

هل تشعر أن الصفقات الجديدة التي تم الاستعانة بها في بطولة إفريقيا الأخيرة لم تحدث الفارق؟

دعنا نتحدث بصراحة شديدة .. المستويات بالنسبة للعبة في مصر على مستوى السيدات الجميع يعلمها تماما، وكرة اليد الإفريقية متطورة للغاية، ومن ثم كان هناك فارق كبير في المستوى خلال البطولة الإفريقية الأخيرة وعلى الرغم من ذلك نجحنا في تقديم عروض قوية ومميزة نالت استحسان مسئولي اللعبة، وأيضا الاتحاد الإفريقي للعبة، وهدفنا الموسم المقبل أن يكون هناك تطوير على أعلى مستوى، وأن يكون هناك تدعيم من الخارج، كما أكدت من أجل إحداث الطفرة المنشودة في هذا الصدد، كما أن خلق دوافع جديدة لدى اللاعبات أمر سنضعه على عاتقنا جميعًا.

هل تعاني في مسألة خلق الدوافع لدى لاعبات الفريق؟

فريق سيدات يد الأهلي .. يغرد بعيدًا دائمًا في المنافسات المحلية، وهو ما كشفه نجاحنا في حسم الثلاثية الموسم الماضى، كما أننا نعانى من غياب وجود منتخب وطني للعبة على مستوى السيدات، ومن ثم نتطلع دائما لخلق دوافع جديدة للاعبات من أجل تقديم أفضل ما لديهن ولتنشيط الجانب التحفيزي لديهن، وحتى لا يتسرب الشعور لديهن بالملل في ظل حسم البطولات بشكل دائم على المستوى المحلى.

هل ترى أن الفريق حقق استفادة جيدة من المشاركة في بطولة إفريقيا الأخيرة؟

بالطبع حققنا مكاسبًا بالجملة.

ما أبرزها من وجهة نظرك؟

المشاركة في البطولة منح اللاعبات خبرة كبيرة وكسر حاجز الخوف من المنافسات الإفريقية في ظل الابتعاد عن المشاركة طوال السنوات الماضية، كما أن الفريق تمكن من تقديم عروض طيبة أمام أندية قوية على مستوى القارة الإفريقية، وبشكل عام كنت راضيًا تماماً عن أدائهن في البطولة.

ولكن الفريق تعرض لانتقادات بالجملة بسبب عدم منافسته على اللقب.. ما تعليقك؟

قبل البطولة أعلنت أن الأمر لن يكون سهلًا على الإطلاق، فنحن نخوض المنافسات أمام أندية عملاقة على مستوى اللعبة إفريقيا، ولديها قاعدة كبيرة من اللاعبات المحترفات، وبالنسبة للانتقادات أرى أن الفريق أدى ما عليه في ضوء المعطيات والإمكانيات ومع فارق الخبرات بين الفريق والمدارس الإفريقية المختلفة التي واجهها الأهلي، ونجحنا في التعامل معها إلى حد كبير على صعيد المنافسة والسير خطوة خطوة معها في المباريات خلال مشوار البطولة.

أخيرًا .. ما أبرز طقوسك في شهر رمضان كريم؟

شهر رمضان الكريم يبقى الشهر المحبب لنا جميعًا، ونحتفظ فيه بذكريات ولا أروع والأجواء الرمضانية ننتظرها كل عام، كما أنني أحرص على أداء صلاة التراويح والتهجد والتواجد مع الأسرة والأصدقاء لاستعادة الذكريات المرتبطة بالشهر المبارك.



أخبار متعلقة