محمد إبراهيم: الأهلي قادر على تخطي الصعاب

محمد إبراهيم، كابتن الفريق الأول لكرة اليد «رجال» بالنادي الأهلي قال إن تقلده شارة قيادة الفريق في الموسم الجديد شرف كبير وتتويج لمسيرة طويلة داخل النادي بدأت منذ الانضمام لفريق الناشئين سنة 94 لتصل إلى 25 موسماً داخل الأهلي شارك خلالها في كل البطولات، الى أن تم تصعيده للفريق الأول في موسم 2004-2005 ولم يرحل خلال هذه الفترة عن النادي وتوج معه بالكثير من الألقاب.

وأوضح أن التواجد في الفريق الأول منذ سنوات طويلة يكسب الجميع شخصية الأهلي والقدرة على تحمل المسئولية في أصعب الأوقات، وأن الفترة القادمة ستكون صعبة للغاية وتحتاج إلى تضافر جهود الجميع، في ظل الظروف الأخيرة من حيث نظام القيد ورحيل عدد من اللاعبين أصحاب الخبرات بسبب قائمة الموسم المقبل، إلى جانب السعي بقوة إلى مصالحة الجماهير من خلال الفوز بكل الألقاب ، وأن فترة الإعداد ستشهد التركيز على تجهيز الجميع لهذه المهمة الصعبة والشاقة.

وأشار محمد إبراهيم إلى أن الفريق سيستعد للموسم وسط ضغوط شديدة؛ نتيجة الرغبة في الفوز بكل البطولات، خاصة لقب بطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري والتي تقام في شهر أكتوبر المقبل، وهي البطولة التي فقد الفريق لقبها في الموسم المنقضي، ويرغب بشدة في استعادتها من جديد، خاصة أن الفوز بها سيضمن للفريق تحديد الطرف الثاني الذي سيلتقي معه على لقب كأس السوبر الإفريقي، في ظل فوز الفريق بلقب بطولة كأس الكؤوس الإفريقية الأخيرة.

وتنص اللائحة على إن الفريق حامل لقب البطولتين يحق له اختيار الطرف الآخر من أصحاب المركز الثاني في البطولتين لمواجهته على لقب السوبر المؤهل لكأس العالم للأندية.

وشدد كابتن الفريق على أن روح الفانلة الحمراء قادرة على قيادة اللاعبين إلى الفوز بكل البطولات في الموسم الجديد، خاصة أن هناك العديد من اللاعبين أصحاب الخبرات في الفريق، إلى جانب مجموعة اللاعبين الشباب، فيما ألمح إلى أن الفريق قدم مثالا على ذلك في الموسم الأخير عندما توج بلقب بطولة الدوري في مباراة فاصلة جعلت المسابقة الأطول في تاريخ كرة اليد المصرية، وأثبت اللاعبون أن الفريق صاحب النفس الطويل هو الأوفر حظًا في التتويج بالبطولات.

ووجه اللاعب رسالة إلى جماهير الفريق بأن تستمر في دعم الجميع؛ من أجل الفوز بالبطولات خلال الموسم الجديد، وأن تكون على يقين بأن كل فرد داخل منظومة الأهلي يقدم أقصى ما لديه من جهد وتعب؛ من أجل مصلحة الفريق وأن يستمر الأهلي في الصدارة وفي المكانة التي يستحقها على الرغم من كل المعوقات.



أخبار متعلقة