دوري الأبطال| الأهلي يكتفي بهدف في مرمى الترجي بالشوط الأول

الشوط الأول من مباراة الأهلي والترجي، انتهى بتقدم الأهلي بهدف نظيف، سجّله المغربي وليد أزارو، في الدقيقة الـ32 من زمن المباراة، التي تقام بينهما الآن على ملعب ستاد رادس، ضمن منافسات الجولة الخامسة لدور المجموعات من دوري أبطال إفريقيا.

شهدت بداية الشوط الأول ضغطًا قويًا من فريق الترجي، في ظل إقامة اللقاء علي ملعبه ووسط جماهيره، التي احتشدت في ملعب رادس، وشكل يوسف البلايلي خطورة كبيرة على دفاع الأهلي؛ من خلال انطلاقاته وتصويباته القوية. وأنقذ وليد أزارو مرمى الاهلي من هدف مُحقق، وعاد أزارو من جديد ليرسم البسمة على وجوه الأهلاوية من خلال الهدف الذي سجله في الدقيقة الـ32 من زمن المباراة.

بدأ الأهلي المباراة بتشكيل مكون من؛ محمد الشناوي، وأحمد فتحي وساليف كوليبالي، وسعد سمير، وعلي معلول، وعمرو السولية، وهشام محمد، وناصر ماهر، وميدو جابر، ووليد سليمان، ووليد أزارو.

جاءت الدقائق الخمس الأولى بمثابة جس نبض بين الفريقين، رغم تاريخ المواجهات بينهما، وانحصر اللعب بشكل كبير في وسط الملعب بدون سيطرة واضحة لأي فريق، وحصل فريق الترجي على ضربة حرة من الجبهة اليسرى، إلا أن دفاع الأهلي أبعد الكرة.

أجرى الترجي التونسي التغيير الأول بخروج بلال الماجري للإصابة، ونزول أنيس البدري بعد أقل من 8 دقائق من البداية.

تحرّك ميدو جابر من عمق الملعب، وحصل على ضربة حرة في الدقيقة الثامنة بعد تدخل قوي من خليل شمام، ونفذ معلول الخطأ إلا أن الحكم الجابوني إريك كستان احتسب خطأ على الأهلي داخل منطقة جزاء الترجي.

ضغط فريق الترجي بقوة، وفي الدقيقة العاشرة، اخترق يوسف البلايلي دفاع الأهلي وأطلق تصويبة قوية ارتدت من الدفاع.

في الدقيقة الـ11، نفّذ معلول ضربة ركنية ووصلت الكرة إلى سعد سمير والذي أطلق تصويبة مرت إلى جوار القائم الأيمن للحارس معز بن شريفية.

في الدقيقة الـ13، أطلق وليد سليمان تصويبة قوية مرت أعلى المرمى.

في الدقيقة الـ15، أنقذ وليد أزارو مرمى الأهلي من هدف محقق، أطلق يوسف البلايلي تصويبة قوية اصطدمت بعمرو السولية، ووصلت إلى الخنيسي والذي لعب رأسية في المرمى أثناء خروج الشناوي، ونجح أزارو في إبعاد الكرة من على خط المرمى.

في الدقيقة الـ18، أطلق البلايلي تصويبة قوية ارتدت من يدّ محمد الشناوي ونجح الحارس في الإمساك بالكرة.

في الدقيقة الـ20، انطلق أحمد فتحي من الجبهة اليمنى، ولعب عرضية إلا أنها لم تستغل بسبب النقص العددي من المهاجمين، واستمر ضغط الفريق التونسي إلا أن الأهلي حافظ على نظافة شباكه بعد مرور منتصف الشوط.

في الدقيقة الـ28، حصل وليد سليمان على خطأ في وسط الملعب بعد تدخل اللاعب النشيط، البلايلي.

اشتكى حسين ربيع من إصابة في الرأس وتدخل الجهاز الطبي للترجي لإسعافه.

في الدقيقة الـ32، سجل وليد أزارو الهدف الأول للأهلي. بداية الهجمة جاءت عن طريق علي معلول في الجبهة اليمني، ووصلت الكرة إلى وليد سليمان أمام منطقة جزاء الترجي، ثم كوليبالي، الذي وضع الكرة برأسه وتدخل سعد سمير داخل منطقة الجزاء إلا أن الكرة مرت من أمامه ووصلت إلي أزارو، الذي وضع الكرة بقدمه ليسجل الهدف الأول.
في الدقيقة 41، لعب معلول عرضية من الجبهة اليسرى قابلها وليد أزارو برأسيه ارتدت من يد الحارس معز بن شريفية.

في الدقيقة الـ42، لعب الدربالي عرضية خطيرة من الجبهة اليمنى، ومرت الكرة على يمين الشناوي، وتدخل أحمد فتحي لإنقاذ الكرة.

في الدقائق الأخيرة من زمن الشوط، كاد ناصر ماهر أن يضيف الهدف الثاني للأهلي مع نهاية الشوط بعد تلقيه تمريرة رائعة من وليد سليمان، وأطلق ناصر تصويبة قوية حوّلها بن شريفية، حارس الترجي، إلى ضربة ركنية. ولم تشهد أي جديد في النتيجة، حيث حافظ الأهلي على تقدمه بهدف نظيف.



أخبار متعلقة