محمد سعد: تدريب الصغار أكثر صعوبة من الكبار

محمد سعد، المدير الفني لفريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي، مواليد ٢٠٠٤، أعرب عن سعادته لخوض عدد كبير من المباريات في بطولة منطقة القاهرة، التي أجريت القرعة الخاصة بها، أمس الأحد.

وأوقعت القرعة الأهلي على رأس المجموعة الثانية، مع أندية السكة الحديد، ومصر الجديدة (ألماظة)، والطيران، والنصر، والدرب الأحمر، والمصرية للاتصالات، واتحاد الشرطة والمقاولون العرب. وتبدأ المنافسات في الـ١٤ سبتمبر الجاري.

وضمت المجموعة الثانية فرق؛ إنبي، والمعادي واليخت، والغابة، ومركز شباب المعادي، والشمس، ومركز شباب الجزيرة، ومصر للتأمين، ومنشية التحرير، ووادي دجلة.

وبعد إقامة دوري من دورين، تصعد الفرق أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل مجموعة إلى بطولة دوري، تضم ٦ فرق، وتقام من دورين أيضًا، ويتوج الفائز بها ببطولة منطقة القاهرة.

وقال مدرب فريق ٢٠٠٤، إنه سعيد لأن البطولة ستوفر له مباريات كثيرة، مما يُكسب لاعبيه خبرات كثيرة، مؤكدا أنه لا يستطيع الحكم على المستوى الفني لهذه الفرق، ومن ثم فإن البطولة ستشهد منافسة قوية.

وأضاف سعد، أن مواليد ٢٠٠٤ لم يكونوا في حاجة لإقامة بطولة جمهورية، خاصة وأنهم لم يخوضوا مباريات بـ١١ لاعبًا إلا منذ سنتين فقط، الأمر الذى يجعلهم في حاجة لبعض الوقت من أجل الدخول في منافسات قوية.

وقال سعد، إن هناك فارقًا كبيرًا بين تدريب اللاعبين الصغار واللاعبين الأكبر سنًا، واعتبر أن التعامل مع اللاعبين الصغار مثل وضع الأساسات لأي بناية، بينما يكون الأمر أكثر سهولة مع اللاعبين الكبار، لأنه يكون بمثابة بناء للأدوار العليا.



أخبار متعلقة