«7نجوم» من الجيل الحالي للأهلي توجوا بالـ «نجمة السابعة» أمام الترجي

ساعات قليلة تفصلنا عن خوض الأهلي لإياب نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا أمام الترجي التونسي، على ملعب رادس، من أجل البحث عن النجمة التاسعة التي تضاف إلى تاريخ القلعة الحمراء العريق في القارة السمراء.

مباراة اليوم الجمعة تذكرنا بالنهائي الشهير الذي خاضه الأهلي أمام الترجي في عام 2012 على ملعب رادس وحقق خلاله النجمة السابعة، عقب الفوز على بطل تونس بنتيجة 2-1.

والجيل الحالي بالقلعة الحمراء، يضم 7 شاهدوا موقعة الأهلي والترجي عام 2012 الشهيرة وما زالوا يرتدون قميص الأهلي حتى الآن، وهم: شريف إكرامي، رامي ربيعة، سعد سمير، محمد نجيب، أحمد فتحي، حسام عاشور، ووليد سليمان.

وشهدت المباراة وقتها مشاركة إكرامي ونجيب وفتحي وعاشور وسليمان بشكل أساسي، بينما تم الدفع برامي ربيعة في الشوط الثاني، كما أن سعد سمير كان متواجدًا على مقاعد البدلاء.
17 من نوفمبر 2012 هو التاريخ الذي لم يملك فيه الأهلي اختيارين، عندما واجه الترجي على الملعب الأولمبي في رادس، فبعد انتهاء مباراة الذهاب في برج العرب بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، كان لا بد للأهلي أن يفوز في مباراة العودة بتونس بأي نتيجة، أو يتعادل بأكثر من 1/1 ليضمن العودة للقاهرة حاملًا كأس البطولة.

إنها إحدى أقوى المباريات التي قدمها الأهلي في تاريخ مشاركاته الإفريقية، وحقق خلالها الفوز على الترجي بهدفين مقابل هدف، وجاءت أهداف الأهلي عن طريق محمد ناجي «جدو»، ووليد سليمان، ليتوج الفريق بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة السابعة في تاريخه، ويشارك في بطولة كأس العالم للأندية للمرة الرابعة، والتي حقق خلالها الأهلي المركز الرابع.



أخبار متعلقة