محمد سراج الدين: ملعب التتش يحتضن «متحف الأهلي» .. ودخوله سيكون للجماهير والأعضاء

المهندس محمد سراج الدين، عضو مجلس إدارة النادي ورئيس اللجنة المشرفة على إنشاء متحف الأهلي، بدأ اليوم في تنفيذ الخطوات الفعلية لهذا المشروع، الذي ينتظره عشاق ومحبو النادي، بإعداد التصورات الهندسية والإنشائية الخاصة بتدشين المتحف، والذي تحدد له أن يكون بملعب التتش بالجزيرة.. سراج الدين، وبصحبته الدكتور حمدي سطوحي استشاري المتاحف، والمهندس أحمد حسام عوض مقرر لجنة الشباب بالنادي، قاموا، اليوم، بمعاينة موقع المتحف، وتحديد الرؤية الخاصة بموقعه، وذلك للعرض على مجلس الإدارة في اجتماعاته المقبلة.

وكان المهندس محمد سراج الدين، قد قدم تصورًا شاملًا عن مشروع إنشاء متحف النادي لمجلس الإدارة، ولاقى استحسان المجلس، وتم إصدار قرار رسمي بالبدء فورًا، في أولى خطوات المشروع تحت إشراف عضو المجلس الذي عقد العديد من الجلسات الهامة مع اللجنة التي تم تشكيلها برئاسته، لبحث كافة الخطوات الخاصة بالمشروع من أجل الشروع في تنفيذها والانتهاء منها قريبًا.

وشهدت الأيام الماضية وصول أكثر من عرض من بعض الشركات العالمية والمحلية بشأن تصوّر تدشين متحف الأهلي على الطراز العالمي، وبما يتناسب مع قيمة وتاريخ النادي، حيث تتم المفاضلة في الوقت الحالي بين تلك العروض التي سيكون الاختيار فيها وفقًا للرؤية المقدمة، وأيضًا سابقة الأعمال والخبرة، خاصة وأن إحدى هذه الشركات تولّت مهمة إنشاء متحف أندية عالمية كـ«ريال مدريد، وبرشلونة الإسبانيين، وإي سي ميلان الإيطالي».

من جانبه، قال المهندس محمد سراج الدين، عضو المجلس، إن فكرة إنشاء متحف الأهلي تبقى مشروعًا عملاقًا. يتمسك مجلس إدارة النادي بتنفيذه من خلال اللجنة التي تم تشكيلها برئاسته، مؤكدًا أنه تمسك بفكرة إنشاء المتحف داخل ملعب التتش بالجزيرة، حتى يكون الأمر على طريقة الأندية العالمية التي تضم ملاعبها متحفًا خاصًا بها يحوي بطولاتها، وألقابها، وميدالياتها، وقمصان أبرز نجومها على مر العصور.

أضاف سراج الدين، أن الأهلي سوف يسير على نهج ريال مدريد وبرشلونة من حيث تواجد متحف النادي العملاق داخله، كما هو الحال في «سانتياجو برنابيو» معقل الفريق الملكي، وأيضًا «الكامب نو» معقل الفريق الكتالوني.

وأوضح أن المتحف سيكون مفتوحًا لأعضاء وجماهير الأهلي. حيث سيتم وقتها السماح للأعضاء والجماهير بدخول المتحف، وغرف اللاعبين، والتقاط الصور التذكارية داخلها، وأيضًا التجول داخل المتحف والتقاط الصور مع دولاب البطولات والكؤوس التي سيضمها هذا المشروع العملاق، كما سيضم هذا المشروع “الأهلي ستورز” الذي سيتواجد أيضًا داخل ملعب التتش.

وأشار سراج الدين، إلى أن فكرة إنشاء متحف الأهلي داخل مقر النادي بالجزيرة تأتي أيضًا للتعبير عن عراقة مقر الجزيرة، وتخليدًا لملعب التتش التاريخي الذي شهد العديد من الأجيال الذهبية التي دافعت عن اسم الأهلي، وارتدت قميصه. مشيرًا إلى أن تدشين متحف الأهلي داخل ملعب التتش لن يكون المتحف النهائي لاحتضان بطولات وألقاب النادي الأهلي، ولكنه سيكون بمثابة أمر مؤقت لحين إنشاء استاد الأهلي في الشيخ زايد والذي سيضم وقتها متحف النادي الرئيسي في استاد الأهلي الذي يبقى بمثابة حلم ملايين الأهلاوية في مصر والوطن العربي.



أخبار متعلقة