قبل مواجهة «الساورة».. تعرّف على تاريخ لقاءات الأهلي مع الأندية الجزائرية

بعدما أوقعت قرعة دور مجموعات دوري أبطال إفريقيا فريق النادي الاهلي مع كل من سيمبا التنزاني وشبيبة الساورة الجزائري وفيتا كلوب الكونغولي.. نلقي الضوء في التقرير التالي على مواجهات الأهلي مع فريق شبيبة الساورة بصفة خاصة، ومع الأندية الجزائرية على وجه العموم في البطولات الإفريقية.

ونرصد في السطور التالية مواجهات الأهلي مع شبيبة الساورة الجزائري.

يعد فريق شبيبة الساورة أحدث وجوه الكرة الجزائرية في المحافل القارية. وجاء ظهوره الأول بدوري الأبطال في نسخة ٢٠١٧، وودع البطولة من الدور التمهيدي أمام فريق اينوجو رينجرز النيجيري، ليعود مع النسخة الجارية من البطولة بعدما أطاح بفريق جاجنوا الإيفواري في الدور التمهيدي. ثم أطاح بفريق اتحاد طنجة المغربي من دور الـ٣٢ للبطولة بتحقيق الفوز ذهابًا ٢-صفر. ولم تؤثر خسارته بهدف دون رد في الإياب ليتأهل لدور المجموعات للمرة الأولى في تاريخه.

وبذلك تُسجّل مواجهة الاهلي مع الساورة المقرر لها ١٩ أو ٢٠ من يناير المقبل في منافسات الجولة الثانية للمجموعة الرابعة أول مواجهة بين الفريقين.

وإذا كانت مواجهة الأهلي بشبيبة الساورة هي الأولى بين الفريقين إلا أن تاريخ مواجهات الأهلي مع الفرق الجزائرية طويل للغاية، حيث يعد فريق شبيبة الساورة سادس الفرق الجزائرية التي تواجه الأهلي في البطولات الإفريقية.

أولى مشاركات الأهلي القارية مع الفرق الجزائرية كانت أمام مولودية الجزائر. فيما كانت آخر المواجهات في النسخة الماضية بمواجهة وفاق سطيف بنصف نهائي البطولة الماضية. والتقى الأهلي بالأندية الجزائرية في ١٩ مباراة بواقع ١٦ مباراة في دوري الأبطال. ومباراتين بأبطال الكئوس. ومباراة واحدة في كأس السوبر الإفريقي.

حقق الأهلي الفوز في ٩ مباريات. وكان التعادل حاضرًا في ٥ مباريات. وتلقى الأهلي ٥ هزائم. نجح نجوم الأهلي في تسجيل ٢٢ هدفًا، بينما استقبلت شباكه ١٦ هدفًا.

محمود الخطيب، رئيس الأهلي الحالي، صاحب أول أهداف الأهلي في شباك الفرق الجزائرية. فيما كان وليد سليمان، لاعب الفريق الحالي، آخر من سجّل في شباك فرق الجزائر.

وجاءت مواجهات الأهلي مع فرق الجزائر تفصيلا على النحو التالي:

– المواجهة الأولى للأهلي أمام فرق الجزائر، كانت أمام المولودية في الدور ثمن نهائي دوري الأبطال — نسخة 1976 خسر الأهلي ذهابًا بنتيجة 3-صفر، وفاز في الإياب بنتيجة 1-صفر.
عام 1981، كان مقررًا أن تكون ثاني المواجهات مع نادي شبيبة القبائل في الدور نصف النهائي لبطولة إفريقيا لأبطال الدوري، لكن وفاة الرئيس السادات أدت لاعتذار الأهلي عن عدم استكمال البطولة، وصعد شبيبة القبائل للنهائي وفاز بالبطولة.

عام 1984، كانت المواجهة الثالثة مع نادي مولودية العاصمة في دور الستة عشر من بطولة إفريقيا للأندية أبطال الكؤوس، خسر الأهلي لقاء الذهاب بالجزائر بهدف نظيف، وفي القاهرة فاز الأهلي بنتيجة 3-1 سجلها طاهر أبو زيد، ومجدي عبد الغني (هدفين)، وصعد الأهلي لدور الثمانية، وأكمل مشواره وفاز بالبطولة.

عام 1988، لعب الأهلي مع وفاق سطيف في الدور نصف النهائي لبطولة إفريقيا لأبطال الدوري، خسر الأهلي لقاء الذهاب في الجزائر بثنائية نظيفة، وفي القاهرة استطاع تعويض الهزيمة بالفوز بهدفين نظيفين؛ أحرزهما علاء ميهوب وربيع ياسين، لكن وفاق سطيف استطاع الوصول للمباراة النهائية بعد الفوز 4-2 بضربات الترجيح من نقطة الجزاء، وفاز بالبطولة.

عام 2001، التقى الأهلي وشباب بلوزداد في دوري المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، فاز الأهلي في القاهرة بهدف حسام غالي، وفي الجزائر كرر الفوز بقدم إبراهيم سعيد، وأكمل الأهلي مشوار البطولة وفاز بلقبها.

عام 2005، التقى الأهلي في دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال إفريقيا مع اتحاد العاصمة، وفاز في الجزائر بهدف محمد بركات، وتعادل في القاهرة بهدفين لكل فريق أحرز أهداف الأهلي عماد النحاس وعماد متعب، وأكمل الأهلي مشوار البطولة وفاز بالبطولة.

عام 2006، التقى الأهلي مع شبيبة القبائل في دوري المجموعات لبطولة إفريقيا لأبطال الدوري، في القاهرة، فاز الأهلي بهدفين نظيفين أحرزهما أحمد صديق وأسامة حسني، وفي الجزائر تعادل الفريقان بهدفين لكل فريق أحرز هدفي الأهلي محمد أبو تريكة، وأكمل الأهلي مشوار البطولة وفاز في النهاية بلقبها.

عام 2010، التقى الأهلي مع شبيبة القبائل في دوري المجموعات لبطولة إفريقيا لأبطال الدوري، خسر الأهلي في الجزائر بهدف نظيف، وفي القاهرة تعادل الفريقان بهدف لكل فريق أحرز للأهلي محمد ناجي «جدو»، وصعد الأهلي للدور نصف النهائي.

عام 2011، التقى الأهلي مع مولودية العاصمة في دوري المجموعات لبطولة إفريقيا لأبطال الدوري، في القاهرة فاز الأهلي بهدفين نظيفين أحرزهما عماد متعب، وفي الجزائر تعادل الفريقان بدون أهداف.

في 2015، وعلى كأس السوبر الإفريقي.. التقى الأهلي بفريق وفاق سطيف، تعادل الفريقان بهدف لكل فريق أحرز للأهلي عماد متعب، وفاز وفاق سطيف بالبطولة بعد اللجوء لضربات الترجيح من نقطة الجزاء بنتيجة 6-5.

وجاءت المواجهة الأخيرة للأهلي أمام فرق الجزائر مع فريق وفاق سطيف في الثاني من أكتوبر الماضي في ذهاب نصف نهائي النسخة الماضية من دوري أبطال، إفريقيا. وانتهت بفوز الأهلي بهدفين دون رد، وفي الإياب بتاريخ ٢٣ من أكتوبر الماضي لم تؤثر خسارة الأهلي بنتيجة ٢-١ في بلوغ الاهلي المباراة النهائية للبطولة



أخبار متعلقة