الجهاز الطبي للناشئين ينقذ لاعب «أهلي ٢٠٠٠» من إصابة خطيرة

حسون محمد، لاعب فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي مواليد ٢٠٠٠ تعرض لإصابة خطيرة أمس الخميس، في مباراة فريقه الودية أمام الإعلاميين، حيث تعرض لارتجاج في المخ أفقده الوعي بشكل كامل.

وتعرض ناشئ الأهلي للإصابة في الدقيقة الثالثة من المباراة بعدما اصطدم بأحد لاعبي الإعلاميين بقوة في رأسه، قبل أن يسقط عليها أرضاً، مما تسبب في تعرضه لحالة تشنج، قبل أن يفقد وعيه بشكل كامل ويعاني من ضيق في التنفس بسبب ارتجاج المخ.

تدخل الدكتور محمد حكيم على الفور لإسعاف اللاعب، ولكنه احتاج لدعم الدكتور أسامة مصطفى رئيس الجهاز الطبي بقطاع الناشئين وطبيب فريق ١٩٩٩، والذي ترك ودية فريقه المقامة في نفس التوقيت أمام السكة الحديد ، على ملعب مجاور، وركض نحو حسون محمد ليساهم في إسعافه حتى أعاد له التنفس بشكل طبيعي.

وقال الدكتور أسامة مصطفى إن اللاعب كان في حالة خطرة للغاية، وأن العناية الإلهية تدخلت لإنقاذه، مشيراً إلى أن اللاعب تم نقله إلى مستشفى مصر الدولي، التي أوصت بوضعه تحت الملاحظة لمدة ٢٤ ساعة، وأكد أن حالته الصحية تحسنت بشكل كبير، وأنه سيغادر المستشفى اليوم الجمعة بصحة جيدة.



أخبار متعلقة