«العامري فاروق» نائب رئيس الأهلي: قراراتنا واضحة.. ندعم مؤسسات الدولة بقوة.. وجماهيرنا «رأس المال»

أعلن العامري فاروق، نائب رئيس النادي، عن تمسك مجلس إدارة الأهلي بقراراته كافة، التي جاءت في اجتماعه الطارئ، صباح السبت. وقال إن موقف الأهلي ثابتٌ، ولن يتغير، خاصة أن قرارات المجلس جميعها كانت مدروسة لحفظ حقوق النادي ومجلس إدارته وجماهيره، والتأكيد على احترام حقوق المنافسين. وأضاف أن الأهلي لم يطالب باستثناءات في جدول الدوري بل أكّد على احترامه الكامل للقائمين على منظومة كرة القدم والثوابت الموجودة، لنجاح المسابقة، وفي مقدمتها الالتزام بجدول الدوري، الذي تم إعداده من قبل اتحاد الكرة دون تدخل من أية جهة رغم أن الأهلي هو الخاسر الأكبر من هذا الجدول المضغوط، ويؤدي مباراة كل 72 ساعة، والفريق يلعب للموسم الثالث على التوالي بشكل متلاحم دون أية راحة، ونزيف الإصابات وخسارة جهود لاعبيه مستمر؛ ومع هذا، لم يطلب الأهلي راحة لالتقاط الأنفاس. وآثر الالتزام الكامل بجدول الدوري المعلن من جانب اتحاد الكرة. وأبدى العامري فاروق اندهاشه من محاولات البعض لخلق فجوة بين النادي والمؤسسة الأمنية، بسبب تمسك الأهلي بحضور جماهيره في المباريات المقبلة. وقال إن قرار مجلس إدارة الأهلي كان واضحًا، وأن النادي يتمسك بحضور جماهيره وفقًا للشروط التي تم الاتفاق عليها في السابق، ويتم تطبيقها الآن.. وهذه الشروط كانت معلنة من جانب اتحاد الكرة وبمشاركة الأمن الذي كان القاسم المشترك في هذه الاتفاقات، بل وتحمل العبء الأكبر في عودة الجماهير إلى المدرجات، ولا ينكر أحد نجاح الأمن في مهمته طوال الفترة الماضية، وهو الأمر الذي دعا الكابتن محمود الخطيب، رئيس النادي، إلى لقاء الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، والتقدم باقتراح مكتوب بمضاعفة عدد الجماهير في مباريات الدوري من خمسة آلاف إلى عشرة آلاف لكل الأندية. وأن يكون عدد الحضور الجماهيري في المباريات الإفريقية للأندية كافة، أيضًا، بدون حد أقصى أو 75% من سعة الاستاد الذي تقام عليه المباراة، ويكون تنفيذ هذا الاقتراح “بروفة” حقيقية قبل استضافة بطولة كأس الأمم الإفريقية، في يونيو المقبل. وهذا يعود بالدرجة الأولى لثقة الأهلي ومجلس إدارته في المؤسسة الأمنية وهي قادرة على النجاح. وأشار إلى أن محاولة البعض الصيد في الماء العكر بخصوص العلاقة بين النادي والأمن هي محاولة فاشلة، والأهلي على مدار تاريخه داعم لمؤسسات الدولة، وسيظل كذلك، وسياسة مجلس الإدارة الحالي، وكل المجالس السابقة للنادي، دائمًا متسقة مع السياسة العامة للبلاد، وغير مسموح لأحد المزايدة على وطنية النادي الأهلي، ومسئوليه، وأعضاءه وجماهيره. وقال العامري فاروق، إن تمسك الأهلي بجماهيره أمر طبيعي لأن هذه الجماهير هي رأس المال الحقيقي للنادي، وهي القاسم المشترك في كل البطولات والانتصارات على مدار 112 سنة. وكل أهلاوي فخور بجماهير الأهلي التي تعشق ناديها، وتحب بلدها، ومجلس الإدارة يقدّر دور هذه الجماهير المعروف عنها الالتزام بقيم وتقاليد النادي. وغير مسموح لأي شخص بتصريحاته السلبية أن ينال من علاقة النادي بجماهيره التي تساند الأهلي في كل منافساته، ولا يهمها سوى مصلحة بلدها وناديها. وبالتالي، فإن ما جاء من تعليقات مغرضة للبعض على قرارات مجلس إدارة الأهلي، فهي مرفوضة، وهؤلاء هم الذين يريدون خلق فجوة بين كل الأطراف. الأهلي يدعم كل مؤسسات الدولة، وهذه مسألة لا تقبل النقاش، وجماهيره جزء لم ولا ينفصل عنه، والكل يرفع شعار المصلحة العليا، خاصة ومصر تستعد لاستضافة أكبر حدث رياضي في يونيو المقبل، وهو كأس الأمم الإفريقية، والذي لا بد أن يخرج بالصورة الحضارية التي تعبر عن المكانة الكبيرة لبلادنا في القارة الإفريقية. وتطرق نائب رئيس الأهلي إلى إمكانية استبدال مباراة الاهلي وبيراميدز في الدوري بمباراتهما في الكأس، وقال إن قرار مجلس إدارة الأهلي كان واضحًا بأن الاستبدال مرفوض، وهناك جدول للدوري لابد من الالتزام به حتى 30 مارس، وخلال هذه الفترة، وفقًا للمكاتبات التي تلقاها النادي من اتحاد الكرة لا يوجد فيها أية مباريات للأهلي في بطولة الكأس. ولم يصادر النادي على رغبة أي طرف في تفادي مواجهة الأهلي إلى ما بعد 30 مارس، واتحاد الكرة هو الذي يقرر في طلبه، لكن كان من حق الأهلي أن يرسل خطابًا للاتحاد يستفسر فيه عن الأسباب الطارئة لتأجيل مباراة الأهلي وبيراميدز في الدوري، لا سيما وأنه الطرف الأول في المباراة، والمسئول عن تنظيمها، لاستيضاح العديد من الأمور. وشدد نائب رئيس الأهلي على ضرورة التعاون من الأطراف كافة، والحفاظ على الثوابت، ومن بينها جدول الدوري. وحذر من ضغط المباريات في الفترة القادمة، خاصة أن هذا الأمر سيدفع ثمنه منتخب مصر، والذي يحتاج لكل العناصر من كل الأندية، والتي تتساقط بسبب الإصابات قبل بطولة الأمم الإفريقية القادمة.



أخبار متعلقة