«أهلي ٢٠٠١» يواجه المقاولون العرب غدًا في بطولة الجمهورية

فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي «مواليد ٢٠٠١» يحل ضيفاً على المقاولون العرب غداً الاثنين، في المباراة التي تجمع بينهما على ملعب الأخير بالجبل الأخضر، ضمن منافسات الجولة الـ٣٣ من بطولة الجمهورية.
الأهلي يدخل مباراته أمام المقاولون وهو يبحث فقط عن الثلاث نقاط، خاصة أن فوزه باللقاء سيحسم تتويجه بلقب بطولة الجمهورية رسمياً، قبل جولة واحدة من نهاية الموسم.
ويحتل الأهلي صدارة الترتيب برصيد ٧٢ نقطة من ٣٠ مباراة، حيث تتبقى له مباراتان مؤجلتان، ويأتي خلفه طلائع الجيش بفارق ١٠ نقاط، حيث يمتلك ٦٢ نقطة، من ٣٠ مباراة أيضاً، لذلك في حالة فوز الأهلي على المقاولون يرفع رصيده إلى ٧٥ نقطة، وهو عدد النقاط الذي لن يصل له الطلائع حتى في حالة فوزه بكل مبارياته الأربع المتبقية، حيث سيكون أقصى عدد يصل له هو ٧٤ نقطة.

وفاز الأهلي هذا الموسم في ٢٢ مباراة وتعادل في ٦ مباريات، مقابل هزيمتين، مسجلا ٧٦ هدفاً، واستقبلت شباكه ١٥ هدفاً، وتتبقى له مباراتان مؤجلتان، أمام حرس الحدود، وبتروجت من الجولتين الـ٢١ و ٢٦ للموسم، بخلاف مباراتيه المتبقيتين في الدوري أمام المقاولون والزمالك.

ويضم الجهاز الفني لفريق ٢٠٠١ أحمد سراج مديرا فنيا، ويعاونه كل من زكريا حسين مدربا عاما، وممدوح عبيد مدربا، وأحمد ابراهيم مدرب حراس المرمى، ومحمد راشد المدير الإداري، ومحمد حكيم طبيب الفريق، وناجح أبو زهرة إخصائي الإصابات والعلاج الطبيعي، وإسلام عبد الفتاح معدا بدنيا.



أخبار متعلقة