«أهلي ٢٠٠١» يفوز على المقاولون العرب بثلاثية.. ويتوج ببطولة الجمهورية

فريق الناشئين لكرة القدم بالنادي الأهلي «مواليد ٢٠٠١» توُج ببطولة الجمهورية رسميًا، بعدما فاز على مضيفه، المقاولون العرب بثلاثة أهداف مقابل هدف. في المباراة التي جمعتهما اليوم، الاثنين، على ملعب المقاولون بالجبل الأخضر، ضمن منافسات الجولة الـ٣٣ من بطولة الجمهورية.

فريق ٢٠٠١، أصبح بذلك أول فريق في قطاعات الناشئين بمصر يحسم تتويجه بالبطولة التي يشارك بها رسميًا، حيث لم تُحسم أي بطولة أخرى حتى الآن، ليحقق بذلك إنجازًا مميزًا لقطاع كرة القدم بالنادي الأهلي.

الأهلي بدأ المباراة بتشكيل مكون من:

حراسة المرمى: حمزة علاء.

الدفاع: هاني عمرو – محمد المغربي – عمر حجاج – محمد أشرف.

الوسط: أحمد نبيل “كوكا” – طه محمود – حمادة الفيل – محمد سلامة – عمر رزق.

الهجوم: عبد الوهاب علي.

وفي الشوط الثاني، شهدت المباراة مشاركة شادي رضوان العائد من الإصابة بعد غياب طويل لأول مرة، بدلاً من عبد الوهاب علي، ثم شارك محمد ياسر بدلاً من محمد سلامة، ومعاذ أنور بدلاً من محمد المغربي.

افتتح محمد أشرف التسجيل للأهلي بضربة رأس، بعدما ارتدت له الكرة من حارس المرمى الذي تصدى لركلة جزاء من اللاعب نفسه، وأضاف حمادة الفيل الهدف الثاني برأسية رائعة، وفي الشوط الثاني قلّص المقاولون الفارق، قبل أن يسجل محمد المغربي الهدف الثالث للأهلي بضربة رأس أيضًا، ويحسم فوز الأهلي بالمباراة والبطولة.

ورفع الأهلي رصيده بهذا الفوز إلى ٧٥ نقطة، ليتوج رسميًا بطلاً للدوري، قبل جولة واحدة من نهاية الموسم، ودون الحاجة لنقاط المباراتين المؤجلتين للأهلي.

وفاز الأهلي هذا الموسم في ٢٣ مباراة وتعادل في ٦ مباريات، مقابل هزيمتين، مسجلا ٧٩ هدفًا، فيما استقبلت شباكه ١٦ هدفًا، وتتبقى له مباراتان مؤجلتان، أمام حرس الحدود، وبتروجت من الجولتين ٢١ و ٢٦ للموسم، بخلاف مباراته الأخيرة في الدوري أمام الزمالك.

ويضم الجهاز الفني لفريق ٢٠٠١ أحمد سراج مديرًا فنيًا، ويعاونه كل من زكريا حسين مدربا عاما، وممدوح عبيد مدربا، وأحمد ابراهيم مدرب حراس المرمى، ومحمد راشد المدير الإداري، ومحمد حكيم طبيب الفريق، وناجح أبو زهرة إخصائي الإصابات والعلاج الطبيعي، وإسلام عبد الفتاح معدا بدنيا.