«قمصان» يتحدث عن «أزارو» والفرص الضائعة والمواجهة الأصعب في الدوري

سامي قمصان، المدرب المساعد بالجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، قال إن جميع المباريات التي يخوضها الفريق في بطولة الدوري غاية الصعوبة، وأن الجهاز الفني يتعامل مع مباراة سموحة المقرر لها 11 مايو الجاري على أنها الأصعب في مشوار الفريق في المسابقة.

وأضاف قمصان: «نخوض مواجهات صعبة، ولكن في نفس الوقت نحن أصحاب القرار، فالفوز في المباريات هو الذي يؤكد تفوقنا والتتويج بلقب الدوري والذي يعد البطولة المحببة للنادي الأهلي على مدار مشواره».

وأشار المدرب إلى أن الجهاز الفني بقيادة مارتن لاسارتي، دائما ما يركز في حديثه وتحضيراته للمباريات على عامل التركيز، وأن الفترة الماضية شهدت تحسنا كبيرا في الأداء والنتائج، ورغم الفرص الضائعة إلا أن الفريق يصل إلى مرمى المنافس ويسجل أهدافا وهو الأهم.

وأوضح قمصان، أن الجهاز الفني لديه الثقة المطلقة في مهاجمي الفريق؛ سواء مروان محسن أو صلاح محسن أو جونيور أجايي، وكذلك وليد أزارو والذي اعتبره المدرب المساعد من المهاجمين الكبار وأي فريق يتمنى وجوده، وأنه كثيرا ما ساعد الفريق؛ سواء من خلال التسجيل أو صناعة الفرص على مدار الموسم، وأن جميع اللاعبين بلا استثناء مصدر ثقة الجهاز.

وعن الفرص الضائعة في المباريات قال «قمصان»: «نعم هناك فرص ضائعة، ولكن لا يجب أن يتم تصديرها على أنها أزمة، خاصة أن الفريق يسجل في كل مباراة، ويحصل على ما يريده وهو الثلاث نقاط، وفي نفس الوقت الجهاز الفني يتعامل مع هذا الأمر بشكل يومي من خلال التدريبات».

وقال المدرب المساعد إن صعوبة بطولة الدوري الموسم الحالي تكمن في التحديات التي مر بها الفريق، ولكن يظل الأهلي كبيرا كما اعتاد الجميع عليه، وهو ما أثبته الفريق في الفترة الأخيرة بعد الخروج الإفريقي على وجه التحديد، حيث تجاوز الفترة الأصعب واستعاد توازنه وتركيزه سريعا، وهو ما يميز الفرق الكبرى.



أخبار متعلقة