إشادة جماعية باستضافة الأهلي فعاليات «اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال»

استضاف النادي الأهلي بفرع مدينة نصر، اليوم الثلاثاء، فعاليات اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال بالتعاون مع “برنامج حماية المهاجرين” بالمنظمة الدولية للهجرة بالأمم المتحدة، وسط إشادة الجميع بحسن التنظيم وبدور الأهلي الإيجابي في خدمة قضايا المجتمع.

شهد الفعاليات، طارق قنديل، والمهندس محمد سراج الدين، عضوا مجلس إدارة النادي. وَخوان فوينتس، مفوض “لاليجا” في مصر. واندريا دابيتزي، مدير البرنامج بالأمم المتحدة. ومروة صلاح، مدير برنامج القضاء على عمل الأطفال. بالإضافة إلى مشاركة اللجنة العليا للجان بالنادي الأهلي، ولجنة الشباب، في تنظيم الحدث الذي انطلق عصر اليوم، واستمر حتى العاشرة مساءً.

وألقى المهندس محمد سراج الدين كلمة الأهلي التي رحب خلالها بالحضور وبالمشاركين في احتفالات اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال. مؤكدًا أن النادي الأهلي يفخر دومًا بالمشاركة في الأنشطة الخدمية والمجتمعية كافة، وأن مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، يولي اهتمامًا كبيرًا نحو تعظيم الدور الإيجابي للنادي في خدمة قضايا المجتمع. لافتًا إلى أن استضافة النادي أعدادًا كبيرة من الأطفال والمسئولين من جنسيات مختلفة يعزز من مكانة الأهلي بشكل خاص، والرياضة المصرية بشكل عام على الأصعدة كافة.

ومن جانبه، أبدى اندريا دابيتزي سعادته بالتواجد في مصر للاحتفال باليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال، موجهًا الشكر للنادي الأهلي، ومسئوليه، على استضافة هذا الحدث، وتعاونه مع الأمم المتحدة لحماية المهاجرين.

وأوضح أن إقامة الفعاليات في صرح النادي الأهلي الكبير، صاحب التاريخ العريق، يمنح الحدث أهمية خاصة. متمنيًا استمرار التعاون بين الطرفين خلال الفترة المقبلة.

كما حرصت مروة صلاح على توجيه الشكر لإدارة النادي الأهلي على مشاركتها الفعالة، واستضافتها هذه الفعاليات التي تتوافق مع دعوة منظمة العمل الدولية لمكافحة عمل الأطفال.

هذا، واشتملت فعاليات الحفل على استقبال أعداد كبيرة من جنسيات مختلفة من المقيمين في مصر. وتخلل الحفل إقامة دورة مصغرة في كرة القدم بمشاركة ٨ فرق، بالإضافة لعرض فيلم خاص لتوضيح أهمية الحدث، إلى جانب إلقاء محاضرة مطولة عن التوعية الصحية. واختتمت الفعاليات بتكريم المشاركين، وتسليمهم درع وعلم النادي، مع توزيع الميداليات التذكارية، وقميص الأهلي على الفرق المشاركة في الدورة.

وجاء اختيار المنظمة الدولية للهجرة للنادي الأهلي في المشاركة، واستضافة الاحتفالية نظرًا للدور الرائد والمؤثر للأهلي داخليًا وإقليميًا باعتباره “نادي القرن في قارة إفريقيا” فضلا عن اهتمام النادي بالعدالة الاجتماعية، وحرصه الدائم على دعم المؤسسات الدولية لخدمة قضايا الطفولة داخليًا وعالميًا، وذلك من واقع دوره ومسئولياته المجتمعية والتي يوليها مجلس الإدارة رعاية خاصة وفقًا لبرنامج عائلة الأهلي.

يذكر أن المنظمة الدولية للهجرة (وكالة الأمم المتحدة للهجرة) تعمل مع المهاجرين والمصريين على تعزيز التماسك المجتمعي ومنع الاستغلال، بما في ذلك الاتجار بالبشر وإساءة معاملة القُصَّر، فضلا عن التصدي للعديد من القضايا الأخرى المتعلقة بالهجرة.