«ربيعة»: معسكر إسبانيا جاء في الوقت المناسب.. ودفاع الأهلي الأقوى في الدوري

رامي ربيعة مدافع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عبر عن سعادته بالأجواء التي يعيشها الجميع داخل معسكر الإعداد الخارجي الذي تستضيفه مدينة اليكانتي الإسبانية ، مؤكدا إن المعسكر جاء في الوقت المناسب لتحقيق المزيد من الانسجام وزيادة معدلات اللياقة البدنية لتجهيز الفريق بالشكل المطلوب قبل مواجهتي المقاولون العرب والزمالك لحسم بطولة الدوري .

وأضاف ربيعة ان المعسكر يساعد الفريق في الابتعاد عن الضغوط تماما والتركيز الشديد من أجل حسم لقب الدوري ، بالإضافة إلى المردود الإيجابي والفوائد الكثيرة التي يحققها وستنعكس على اللاعبين في الفترة المقبلة نظرا لتوافر كافة الإمكانات من حيث الإقامة وملاعب التدريب و الأدوات في الجيم وكلها أمور تساعد بقوة على نجاح المعسكر لتحقيق أهدافه.

وأوضح أن الفترة المقبلة تستلزم من الجميع القتال للفوز بمباراتي المقاولون العرب والزمالك بالدوري ، خاصة وأن وجود الفريق على بعد خطوات قليلة من التتويج باللقب يحمل الجميع مسئولية كبيرة ويدفعهم لضرورة بذل اقصى ما يمكن لتحقيق الفوز وإسعاد الجماهير لتعويضهمً عن الخروج من بطولة دوري أبطال إفريقيا، مشددا على أن لاعبي الاهلي لديهم من الخبرات والطموح ما يكفي لتحقيق أهداف المرحلة الحالية والاستعداد بقوة أيضا للموسم الجديد .
وتحدث ربيعة عن أهمية الفوز بالدوري مؤكدا أنه البطولة المفضلة والمحببة لجماهير الاهلي و الفوز بهذه النسخة تحديدا يعني الكثير له على الصعيد الشخصي وللاعبين بشكل عام بعد أن شكك البعض في قدرة الاهلي على المنافسة خاصة في الأسابيع الأولى للبطولة ، بسبب تأخر الفريق في ترتيب الجدول، وقد كان ذلك بمثابة دافع قوي للجميع لبذل اقصي جهد و الرد بشكل عملي من خلال احتلال الصدارة .

وأضاف أن المشاركة في المباريات هدف وطموح مشروع لكل لاعب، لكن الأولوية في الوقت الراهن هي لتحقيق الفوز فى مباراتي المقاولون العرب والزمالك ، خاصة أن الهدف هو إسعاد الجماهير ، لافتا الى إن الأهلي يسير بمبادئ يتوارثها الجميع ويكتسبها الوافدون الجُدد موضحا إن اللاعبين الكبار يقومون بدور مهم للغاية في تحفيز زملائهم وخلق أجواء إيجابية من أجل تجاوز الضغوط الحالية التي تفرضها طبيعة المرحلة .

وأشار إلى أن خط دفاع الأهلي يضم أسماء مميزة ولديها الكثير من الخبرات والدوافع للتواجد في التشكيلة الأساسية ، وكل لاعب يجتهد ويقدم أفضل ما لديه ليفرض نفسه على الجهاز الفني الذي يعمل على تطوير اللاعبين للوصول الى أفضل المستويات ، وهو ما ظهر بشكل عملي بعد المستوى المميز الذي قدمه كل من شارك في مباريات الفريق الودية بمعسكر إسبانيا.

وشدد ربيعة على أن الموسم المقبل سيكون أفضل بكثير وسيشهد عودة بطولة إفريقيا للنادي من جديد في ظل الروح القتالية التي يعيشها الجميع، والدوافع الكثيرة التي ينقلها اللاعبون الكبار لمجموعة الشباب، مع التجهيز للموسم الجديد بشكل قوي من خلال معسكر الإعداد والروح القتالية التي يتحلى بها الجميع.