خالد مرتجي: بروتوكول التعاون من «اليونيسيف» تأكيد لدور الأهلي «المجتمعي»

المهندس خالد مرتجي، عضو مجلس إدارة النادي الأهلي قال إن توقيع بروتوكول التعاون مع منظمة اليونيسيف يؤكد الدور المجتمعي للنادي، مشيرا إلى أن النادي الأهلي ليس ناديا رياضيا فقط، لكنه مؤسسة تربوية واجتماعية وثقافية، وله دور فعال في المجتمع المُحيط به، ودائماً ما يتفاعل مع قضايا المجتمع.

ورحب المهندس مرتجي بمُمثلي وزارتي التضامن الاجتماعي والشباب والرياضة ومنظمة اليونيسيف والإعلاميين والصحفيين ،الذين حضروا مؤتمر توقيع بروتوكول التعاون مع منظمة اليونيسيف، بمناسبة مرور ثلاثين عاما على اتفاقية حقوق الطفل.

وأضاف مرتجي خلال كلمته أن أهم ما يتميزّ به الأهلي هو الدور المجتمعي، وهذا الدور أحد النقاط الأساسية التي ركّز عليها مجلس إدارة النادي برئاسة الكابتن محمود الخطيب منذ توليه المسئولية انطلاقاً من دوره في خدمة المجتمع وقضاياه.

وأستطرد عضو مجلس الإدارة، فى كلمته ، قائلاً: “الأهلي طوال سنوات عمره لا يدخر جهداً في تسخير إمكاناته لأي نشاط مجتمعي ، ومنذ عدة أيام أستضاف الأهلي فعاليات خاصة بالأيتام ، وكان لهذا الحدث صدى ومردود إيجابي للغاية على الأطفال”.

وواصل مرتجي :” النادي الأهلي دائما ما يضع الأطفال والشباب في مقدمة أولوياته ؛ لذا تم تأسيس لجنة للطفل وأخرى للشباب في النادي ، والأهلي على أتم الاستعداد للقيام بدور اجتماعي فعّال وإيجابي لخدمة المجتمع وعلى ثقة من أن التعاون مع منظمة اليونيسيف من شأنه أن يُسهم في تحقيق رفاهية للأطفال خاصة الأكثر احتياجاً”.

وأضاف مرتجي:” من هذا المنطلق تم توقيع بروتوكول تعاون مع منظمة اليونسيف هدفه الأساسي “معاً من أجل حقوق الأطفال في مصر”.

وختم المهندس “مرتجي” كلمته بالتأكيد على أن الأهلي يسعى دائماً لزيادة الوعي في القضايا التي تؤثر على الأطفال وفي مقدمتها الصحة والتغذية وتنمية الطفولة المبكرة والحماية من كافة أشكال العنفـ وأيضاً التواصل لإتاحة فرصة عادلة للفتيات والأولاد لتحقيق إمكاناتهم وتشجيع الاندماج الاجتماعي والنهوض بالتعليم.