بيبو الاسطورة .. تاريخ وأرقام

دائما وأبدًا سيظل يوم ٣٠ أكتوبر من كل عام محفورًا في قلوب وعقول الملايين من عشاق كرة القدم بمختلف ميولها وانتماءاتها ، لأنه يوافق ميلاد أسطورة كرة القدم الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي.
ولد الخطيب في الثلاثين من أكتوبر عام ١٩٥٤، وسجل اسمه بأحرف من نور في تاريخ كرة القدم المصرية والعربية والأفريقية على حد سواء، وساهم في تحقيق العديد من البطولات محليًا وإفريقيًا.

يعد محمود الخطيب أفضل من أنجبتهم الملاعب المصرية والعربية بلا منازع وأحد أساطير الكرة الإفريقية…على الصعيدين الفني والأخلاقي ، لذلك اختير لاعبا للقرن في مصر وأسطورة القارة الإفريقية، ثم عضوا في اللجنة الدولية للعب النظيف بعدما خاض ٤٥٠ مباراة خلال مسيرته المحلية والدولية دون الحصول على أية بطاقة.

ساهم الكابتن الخطيب مع زملائه بالأهلي في الفوز بعشر بطولات للدوري العام وخمس بطولات لكأس مصر.. و على المستوى الإفريقي، ساهم الكابتن الخطيب في الفوز بخمسة ألقاب قارية بواقع لقبين لبطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري، وثلاثة ألقاب لبطولة إفريقيا للأندية أبطال الكأس.

– هداف الأهلي التاريخي

– يعد الكابتن محمود الخطيب الهداف التاريخي للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في مختلف المسابقات المحلية والقارية برصيد 159 هدفا، وكانت شباك فريق البلاستيك شاهدة على أول أهداف بيبو الرسمية بقميص الأهلي في الخامس عشر من أكتوبر ١٩٧٢، بينما كان آخر هدف محلي أحرزه في مرمى الأولمبي يوم 13 سبتمبر 1987.
وعلى المستوى الإفريقي كان أول أهداف الخطيب في مرمى مولودية العاصمة الجزائري يوم 10 يونيو 1976، بينما كان آخر أهدافه يوم 16 أكتوبر 1987 في مرمى كوتوكو الغاني وهو آخر أهدافه في الملاعب.

– هداف الأهلي في الدوري

أنهى الكابتن محمود الخطيب مسيرته في عالم الساحرة المستديرة وهو هداف الأهلي الأول بمختلف المسابقات، وأول لاعب في تاريخ الفريق يتجاوز المائة هدف في بطولة الدوري الممتاز، ولا يزال يتصدر قائمة هدافي الأهلي في بطولة الدوري العام برصيد ١٠٩ أهداف جعلته أحد أعضاء نادي المائة في البطولة.

– هداف أفريقيا

ويتربع محمود الخطيب أيضا على قائمة هدافي مصر في البطولات الإفريقية للأندية برصيد ٣٧ هدفا، وظل الهداف التاريخي لبطولات الاتحاد الأفريقي للأندية على مدار ربع قرن منذ اعتزاله للكرة في عام ١٩٨٧ وحتى عام ٢٠١٢ ،بعدما تجاوز مابي مبوتو لاعب مازيمبي الكونغولي عدد أهداف أسطورة الكرة المصرية في البطولات الإفريقية للأندية ليكتفي بالمركز الثاني.

– مسيرته الدولية ..
وعلى المستوى الدولي دافع محمود الخطيب عن قميص المنتخب المصري على مدار 11 عاما خلال الفترة من 1975 وحتى عام 1986 و سجل خلال مسيرته الدولية 28 هدفا جعلته ضمن القائمة التاريخية لأفضل هدافي الفراعنة .

وساهم الكابتن الخطيب خلال مسيرته الدول في تأهل منتخب مصر إلى دورة الألعاب الأولمبية بموسكو 1980 والتي اعتذرت مصر عن المشاركة فيها لظروف سياسية، كما ساهم في التأهل لدورة لوس أنجلوس الأولمبية وبلوغ الدور ربع النهائي فيها، و ساهم أيضا في تتويج الفراعنة ببطولة كأس الأمم الإفريقية عام ١٩٨٦ وإعادة كأس البطولة إلى أحضان مصر بعد غياب دام ٢٧ عاما عن آخر تتويج بكأس الأمم عام ١٩٥٩.

-إنجاز تاريخي

وكان الكابتن محمود الخطيب أول لاعب مصري يحصل على الكرة الذهبية عام 1983.

– قالوا عنه

– المايسترو صالح سليم متحدثا عن الخطيب بمناسبة اعتزاله:” موهوب يشبه بيليه ومارادونا”.

– جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم :”لا يمكن لأحد أن ينسى ما فعله مع الأهلي، والمنتخب المصري في القارة السمراء” .

– محمد أبو تريكة :”الخطيب عشق الصغر وأمل المستقبل لنادينا الحبيب الأهلي العريق كل التوفيق له لمواصلة كتابة التاريخ ليبقي الاهلي فوق الجميع “.

– الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي :” الخطيب شاعر يكتب بقدميه وينظم بهما مع الكرة أحلى الأبيات وأمتع الأداء. ”

– فاروق جعفر نجم الزمالك الأسبق :”جيلي محظوظ، كان يضم افضل نخبة من اللاعبين ، ربما في تاريخ مصر، جيلي فيه الخطيب” .

التألق الإداري

بعد الاعتزال تألق محمود الخطيب في المجال الإداري بالنادي الأهلي و تقلد كافة المناصب الإدارية بالقلعة الحمراء عضوا وأمينًا للصندوق ونائبا للرئيس حتى اختير من قبل الجمعية العمومية رئيسًا للنادي الأهلي في الثلاثين من نوفمبر ٢٠١٧ .

تألق محمود الخطيب ونجوميته لم يمنعه من القيام بدوره المجتمعي فكان واجهة مشرفة للرياضة المصرية في العالم بعدما اختير سفيرا للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة وقام الاتحاد الإفريقي لكرة القدم باختياره سفيرا لبطولة كأس الأمم الإفريقية ٢٠١٩.