الأهلي يحتفل باليوم العالمي لحقوق الطفل بمشاركة «اليونيسف»

النادي الأهلي بالشيخ زايد، شهد اليوم احتفالية كبيرة بمناسبة اليوم العالمي للطفل ومرور ٣٠ عاما على إصدار اتفاقية حقوق الطفل، بحضور وفد من منظمة اليونيسيف برئاسة برونر مايس مندوب المنظمة.

كان في استقبال وفد اليونسيف، طارق قنديل ومحمد سراج الدين عضوا مجلس الإدارة، واللواء محمود الفيشاوي، مدير فرع الشيخ زايد، ومحمد يوسف ، رئيس اللجنة العليا للجان، وأيمن اشرف وأليو ديانج، لاعبا الفريق الأول لكرة القدم بالأهلي.

في بداية الاحتفال ألقى طارق قنديل، عضو مجلس الإدارة، كلمه ترحيب بوفد منظمة اليونسيف قال فيها: «بالأصالة عن نفسي وعن مجلس إدارة النادي برئاسة الكابتن محمود الخطيب.. نرحب بحضراتكم جميعًا في النادي الأهلي.. نادي القرن في قارة إفريقيا، وقلعة الرياضة الشامخة في الوطن العربي».

وأكد قنديل أن احتفالية الأهلي بمرور ثلاثين عامًا على اتفاقية حقوق الطفل بالشراكة مع اليونسيف تأتي انطلاقًا من الرسالة السامية للنادي ودوره المجتمعي، واهتمامه بهذه الاتفاقية التي كان لها الدور الأكبر في الحفاظ على حقوق أبنائنا الأطفال على مستوى العالم.
وقال قنديل: «من هذا المنطلق، حرصنا في النادي الأهلي على أن نكون طرفًا أساسيًا في هذه الاحتفالية التي تشرفنا بإقامتها هنا في فرع النادي بالشيخ زايد، وبحضور هذه الكوكبة من الضيوف الأعزاء؛ إيمانًا من الجميع بأن الرهان بات على هؤلاء الأطفال ليكونوا شباب المستقبل، الذي سيحمل على عاتقه كل المسئولية للنهوض بالبلاد في شتى المجالات».
وأضاف:« الاحتفال اليوم، جاء ليؤكد اهتمامنا بالأطفال، ورفضنا القاطع للعنف ضدهم بأي شكل من الأشكال، أطفالنا بحاجة إلى التوجيه، والتعلم وممارسة الرياضة والرعاية، لا للضرب ولا للعنف الذي يفسد ويدمر كل الدوافع لديهم نحو المستقبل».
وحرص قنديل على توجيه الشكر لمنظمة اليونيسف وكل الوزارات المصرية التي شاركت في هذا الحدث، بالإضافة إلى كل الآباء والأمهات والشباب والأطفال الذين حرصوا علي الحضور ، ليكونوا شهودا على رفض النادي الأهلي، للعنف ضد الأطفال بكل أشكاله، بوصفه مؤسسة الأخلاق والمبادئ قبل الرياضة».
وفي ختام كلمته، شدد قنديل على أن النادي الأهلي يقوم بدوره المجتمعي، ويحرص على حماية حقوق الأطفال، معبرا عن أمله في أن تسير الأندية على هذا الدرب؛ لأنها ليست لممارسة الرياضة فقط، بل للتربية والتعليم والتطور، ومواكبة كل ما يجعل بلادنا في مقدمة الدول المتطورة.
وتضمنت الاحتفالية مجموعة من الفقرات الترفيهية المخصصة للأطفال، بالإضافة إلى إقامة مباراة في كرة القدم شارك فيها عضوا مجلس الإدارة؛ طارق قنديل ومحمد سراج الدين، ولاعبا الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الاهلي أيمن اشرف وأليو ديانج، ومجموعة من الأطفال.
وشهدت احتفالية الأهلي باليوم العالمي ومرور ٣٠ عاما على اتفاقية حقوق الطفل، حضور عدد كبير من الأطفال المصريين والسوريين والسودانيين.