سيزا: خضنا مباراة صن داونز بفكر مختلف.. وسياسة التدوير أهم أسلحتنا

الأهلي يسير بخطوات منتظمة في دوري الأبطال لتحقيق طموحات الجماهير
لا يوجد لاعب أساسي وآخر بديل ومنحنا فرصة المشاركة لمعظم اللاعبين
كثرة اللاعبين الجاهزين تساعد الجهاز الفني على تطبيق فلسفته التدريبية
درسنا الأهلي والكرة المصرية والإفريقية جيداً قبل تولّي المسئولية

ديفيد سيزا، المدرب العام للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، قال إن الجهاز الفني حقق هدفه في مواجهة صن داونز التي أقيمت أمس السبت على استاد لوكاس موريبي في بريتوريا، بالتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأضاف : تعاملنا مع مباراتي الذهاب والعودة أمام صن داونز على أنها مباراة واحدة من 180 دقيقة.. حققنا الفوز في الشوط الأول على استاد القاهرة بهدفين دون رد، وخضنا مباراة العودة بطريقة وفكر مختلف من خلال الدفع بثلاثة لاعبين في وسط الملعب؛ لإحكام قبضة الفريق على مجريات المباراة، وإفساد جميع هجمات فريق صن داونز الذي يعد من الفرق الكبيرة والتي تؤدي بطريقة مختلفة، ودائما ما يحقق نتائج إيجابية على أرضه ووسط جمهوره، ولكن في النهاية الأهلي حقق هدفه في مباراة العودة، وتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وأوضح المدرب العام أن جماهير الأهلي ترغب في الفوز بلقب إفريقيا، وهو طموح ورغبة مشتركة مع الجهاز واللاعبين، ولكن هناك أندية منافسة ترغب أيضا في التتويج بالبطولة، وهو حلم وطموح مشروع للجميع، وأن الأهلي يسير خطوة بخطوة في البطولة الإفريقية، وبعد تخطي صن داونز أمس والتأهل إلى نصف النهائي، أغلقنا الملف الإفريقي؛ للتركيز في المباريات المقبلة بالدوري، ومن بعدها التفكير في مباراتي نصف النهائي الإفريقي أمام الوداد المغربي .
وأوضح سيزا، أن الجهاز الفني لديه فلسفة خاصة يحاول تطبيقها للتعامل مع ضغط المباريات من خلال سياسة التدوير بين اللاعبين، وهى فلسفة سبق أن طبقها رينيه فايلر المدير الفني، من قبل مع أندرلخت البلجيكي، ونجح فيها إلى حد كبير، مؤكدا أن الأهلي يضم لاعبين على أعلى مستوى، وهو ما يخدم هذه الفلسفة، ويساعد على نجاح الجهاز الفني في التغلب على ضغط المباريات، والتخلص من إرهاق اللاعبين.

وعن ضيق الوقت ما بين مباراة صن داونز ومواجهات الدوري العام، قال المدرب العام للأهلي إن الـ48 ساعة المقبلة سوف تشهد التعامل مع هذه الفترة فنياً وبدنيا، ومن المؤكد أن هناك عناصر بالفريق لم تشارك في مباراة صن داونز سيكون لها دور، كما أن هناك عوامل أخرى خارج الإطار الفني والخططي تساعد الفريق على التخلص من الإرهاق والإجهاد العضلي؛ مثل الاستشفاء والتغذية والكثير من الأمور الأخرى التي يتم اتباعها.

وأوضح سيزا أنه لا يوجد لاعب أساسي أو بديل في الأهلي، خاصة أنه ناد كبير يستهدف دائما الفوز بجميع الألقاب، وأن الجهاز الفني منح الفرصة لمعظم اللاعبين خلال الفترة الماضية، كما تم توظيف لاعبين آخرين في غير مراكزهم، كما حدث أمس على سبيل المثال أمام صن داونز، واتباع الكرة الحديثة من خلال وجود لاعبين لديهم القدرة على المشاركة في أكثر من مركز.

وشدد سيزا، على أن الجهاز الفني مر بفترة تأقلم للتعامل مع الأجواء في إفريقيا، موضحاً أن الجهاز الفني قبل وصوله إلى مصر، ذاكر الأهلي والكرة الإفريقية جيداً، وشاهد مباريات في الدوري المصري، وفي دوري أبطال إفريقيا، مُتمنياً أن يستمر نجاح الفريق محليا وإفريقيا خلال الفترة المقبلة.
وأشار المدرب السويسري إلى أن الجهاز الفني جاء إلى الأهلي من أجل العمل، وأنهم لمسوا من أول يوم حجم الشعبية والجماهير الغفيرة للأهلي، والذين دائما ما يقابلون الجهاز الفني بحالة من الود.

واختتم ديفيد سيزا حديثه موجها رسالة إلى جماهير الأهلي قائلا: رسالتي أننا نحاول العمل بجدية من أجل تحقيق النتائج والفوز بالبطولات، وأنه يتمنى أن يحالف الفريق التوفيق من أجل تحقيق كل ما يتمناه جمهور الأهلي.