ربيعة: هدفنا الحفاظ على الدوري واستعادة اللقب الإفريقي

فترة التوقف كانت صعبة.. واستئناف التدريبات أعاد الحياة للاعبين
التزامنا ببرنامج الجهاز الفني سهل مهمتنا في المران
مواجهة الوداد المغربي في سبتمبر لها استعداد خاص

رامي ربيعة، لاعب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، أعرب عن سعادته بالعودة إلى المران الجماعي والتواجد من جديد في ملعب التتش، بعد قرار وزارة الشباب والرياضة بعودة التدريبات منذ 20 يونيو الماضي؛ استعدادا لاستئناف النشاط الرياضي بعد فترة توقف تجاوزت الثلاثة أشهر بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.
وقال ربيعة: «قرار عودة التدريبات أمر جيد للغاية.. وهو بمثابة عودة الحياة الطبيعية لكل لاعب، ويتيح له لقاء زملائه في الملعب خلال المران.. كما أن التواجد داخل النادي الأهلي «بيتنا» أمر مهم لكل لاعبي الفريق، خاصة بعد فترة التوقف الطويلة، بسبب الظروف القهرية التي مر بها العالم أجمع وأدت إلى إيقاف النشاط الرياضي، لكن الحمد لله لأن الحياة بدأت في العودة إلى طبيعتها من جديد إلى كرة القدم وقد شاهدنا عودة الدوريات الأوروبية.
وأوضح مدافع الأهلي، أن كل لاعب في الفريق لديه هدف يسعى إليه ويعيش حالة من التركيز الكامل، وقد ظهر هذا خلال فترة التوقف التي شهدت التزام الجميع ببرنامج التدريبات المنزلية الذي وضعه توماس بينكيل مخطط الأحمال، للحفاظ على معدل اللياقة البدنية وتجنب البداية من نقطة الصفر بعد عودة التدريبات الجماعية.
وأكد ربيعة، أن أغلب تعليمات الجهاز الفني والطبي في اليوم الأول لعودة التدريبات كانت تركز على الالتزام بالتعليمات الطبية والتباعد حتي يحافظ كل لاعب على نفسه وعلى زملائه، وحرصا على المصلحة العامة وسلامة الجميع، خاصة أن النادي الأهلي اتخذ كافة التدابير والإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها وزارة الشباب والرياضية، من خلال التعقيم الشامل والمستمر لملعب التتش وأدوات التدريب ووجود مسافات بين المقاعد خارج الملعب والكثير من التدابير التي يتم تطبيقها.
وشدد المدافع الدولي، على أن جميع لاعبي الأهلي أجروا مسحة طبية قبل استئناف التدريبات ثم مسحة ثانية يوم الأحد الماضي، وجاءت جميع النتائج سلبية، مشيرا إلى أن الاطمئنان على صحة جميع اللاعبين في كافة الأندية هو الأهم مع عودة المسابقات من جديد.
وتحدث ربيعة، عن فترة التوقف والابتعاد عن ملعب التتش، مؤكدا أنها الفترة الأصعب، خاصة أنه كان يضطر للجري في الشارع بهدف الحفاظ على معدل اللياقة البدنية، وهو أمر صعب أن يحدث في الأيام العادية، مشيرا إلى أنه اعتاد على دخول المطبخ خلال الفترة ، ولكن الشيء الإيجابي فيها، أنها ساعدت على اقتراب الجميع من أولادهم وأسرهم، بسبب الاضطرار للبقاء في المنزل.
وتطرق مدافع الفريق إلى الحديث عن بطولة دوري أبطال إفريقيا، مؤكدا أن لاعبي الأهلي يستعدون بكل حماس وجدية والتزام؛ تمهيدا لاستئناف المسابقات ومن بينها الدوري واستكمال دوري أبطال إفريقيا، وخوض مواجهة نصف نهائي البطولة أمام الوداد المغربي التي ستقام في شهر سبتمبر المقبل حسبما أعلن الاتحاد الإفريقي مؤخرا، وسوف نستعد لها بشكل خاص؛ لأن هدف لاعبي الأهلي هو الفوز باللقب.
وأضاف رامي ربيعة، أن بطولة إفريقيا لها طابع خاص؛ لأنها غائبة عن النادي منذ فترة طويلة وسيكون هناك استعداد جيد وعلى أعلى درجة لمواجهة الوداد في نصف النهائي، لمواصلة مشوار الفريق في البطولة والتتويج باللقب.
ووجه رامي ربيعة رسالة إلى جماهير الأهلي، مؤكدا أنها ستظل اللاعب رقم «1»، الذي يقف خلف الفريق ويدعمه في كل الأوقات، معبرا عن أمله في التتويج بلقب دوري أبطال إفريقيا، والحفاظ على لقب الدوري العام هذا الموسم لإسعاد هذه الجماهير الوفية.