طارق محروس: «دوري اليد» في الملعب.. ونحتاج دعم الجماهير

طارق محروس، المدير الفني للفريق الأول لكرة اليد «رجال» بالنادي ، وجه الشكر لمجلس إدارة النادي، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، وإدارة النشاط الرياضي، على اختياره لتولي مهام تدريب الفريق، مؤكدا سعادته الكبيرة بالعودة إلى العمل في بيته الذي تربي بين جدرانه من جديد.
وقال محروس إن الأهلي صاحب فضل عليه، منذ أن دخل النادي في سن الثامنة، وتدرج في فرق النادي وصولًا إلى تولي القيادة الفنية للفريق الأول في وقت سابق، مؤكدًا أن الأهلي هو السبب في جميع النجاحات التي حققها على كل الأصعدة، لذلك لن يدخر جهدًا في سبيل الفوز بالبطولات لاسعاد الجماهير.
وأوضح أن الفريق بدأ الإعداد بشكل مكثف، تمهيدا للمرحلة المقبلة وهي صعبة للغاية، ولابد من تجهيز اللاعبين لخوض المباراتين المتبقيتين على لقب بطولة الدوري، بعد فترة فترة التوقف الطويلة بسبب تفشي وباء كورونا؛ مشيرا إلى انه لابديل عن الفوز من أجل المنافسة على الفوز باللقب.
وأضاف محروس أن الفريق مطالب ببذل مجهود بدني وفني وذهني مضاعف؛ من أجل تجاوز تبعات فترة التوقف الطويلة، والوصول إلى أفضل مراحل الجاهزية قبل العودة إلى استكمال مباريات الدوري.
ووصف قرار عودة النشاط بأنه صائب من جانب المسئولين، وجاء لخدمة الرياضة المصرية والمنتخب الوطني بشكل خاص؛ لأنه مرتبط بالمشاركة في بطولة كأس العالم المقرر اقامتها في مصر خلال الفترة المقبلة.
وعن المنافسة على الدوري، أكد طارق محروس أن البطولة ما زالت في الملعب والأهلي يملك عناصر مميزة، ولديه طموحات وخبرات وعزيمة، مما يجعل المنافسة على اللقب قائمة، وهو يراهن على روح الفانلة الحمراء لتحقيق أفضل النتائج.
وأضاف: «نعتمد على الأساليب العلمية الحديثة في تجهيز وإعداد اللاعبين، وقمنا بوضع برنامج متكامل لرفع المستوى البدني والذهني، لأن الفريق مطالب بتخطي تحديات صعبة للغاية، سواء على الصعيد البدني أو الخططي».
وفي ختام تصريحاته تعهد طارق محروس بالقتال من أجل الفوز بالبطولات؛ لإسعاد الجماهير، لأنهم الدافع والمحرك الأساسي وراء كل إنجاز، مطالبا باستمرار دعمها ومساندتها للفريق خلال الفترة المقبلة.