ديفيد سيزا: نسعى لحسم اللقب المحلي.. وجاهزون لدوري الأبطال

سعداء بقرار التجديد.. والدوري لم يحسم حتى الآن
التتويج باللقب المحلي يمنحنا دوافع قوية لاستكمال المشوار الإفريقي
الأهلي يمتلك قاعدة ناشئين مميزة.. ونسعى لإسعاد الجماهير بالبطولات
تأقلمنا سريعًا مع الأجواء المصرية.. وأعشق الأسماك

ديفيد سيزا، المدرب العام بالجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، أعرب عن سعادته بالعودة من جديد لقيادة تدريبات الفريق على ملعب التتش بالجزيرة بعد تعليق النشاط الرياضي فترة طويلة؛ بسبب جائحة كورونا التى ضربت العالم.
وقال سيزا: «كنا نتابع الأمور بشكل مستمر مع اللاعبين خلال فترة التوقف للحفاظ على لياقتهم البدنية، وكانوا جميعا عند حسن الظن بهم، وهو ما انعكس إيجابيا على مستواهم بعد العودة للتدريبات.
وأكد أن الجهاز الفني سعيد للغاية بالمستوى الذي ظهر عليه اللاعبون فى بداية مرحلة الإعداد، رغم الابتعاد عن التدريبات الجماعية طوال الشهور الماضية، مشيرا إلى أن برامج التدريب المنزلية التي التزموا بها، كان لها أثر رائع بعد العودة للمران في التتش.

والمح سيزا إلى أن هناك تفاهما كبيرا بينه وبين السويسري رينيه فايلر المدير الفني للفريق، منذ أن عملا سويًا فى إندرلخت البلجيكي، وخلال فترة التوقف كان هناك تواصل دائم معه من أجل الاطمئنان على تجهيز اللاعبين للمرحلة المقبلة التي تحتاج لبذل جهود مضاعفة؛ حتى يصل اللاعبون للجاهزية الكاملة ومواصلة الانتصارات.
وقال المدرب العام للفريق: «الظروف الصعبة التى عانى منها الجميع مؤخرا؛ بسبب جائحة كورونا لم نتعرض لها من قبل، فلم يسبق لنا الابتعاد فترات طويلة عن التدريبات كما حدث هذه المرة، ولكنه أمر واقع، وعلينا التعامل معه».
وواصل: «لدينا هدف نتطلع إلى تحقيقه حاليًا وهو حسم مسابقة الدوري التى نمتلك أفضلية فيها عن باقي المنافسين، خاصة أن فارق النقاط يبقى لصالحنا، ولكن لا يمكن الجزم بحسم لقب البطولة حتى الآن».
e
وأضاف: «نسعى لاستمرار الانتصارات المحلية وإحكام قبضتنا على الصدارة؛ من أجل حسم اللقب رسميًا لصالحنا، وهذا الأمر لن يتحقق سوى بحصد نقاط المباريات المقبلة الواحدة تلو الأخرى؛ حتى نحسم اللقب المحلي، وهو ما يمنحنا دافعا قويا لاستكمال مشوار إفريقيا واستعادة اللقب، خاصة أن بداية مبارياتنا المحلية فى أغسطس المقبل ستمنحنا أفضلية؛ من أجل الاستعداد بقوة لمواجهة الوداد فى نصف نهائي بطولة دوري الأبطال».

وعن قرار الاتحاد الإفريقي «كاف» بخوض الدور نصف النهائي من مباراة واحدة بدلًا من الذهاب والإياب قال سيزا: «كما أكدت في بداية حديثي أننا نمر بظروف استثنائية، وهي أمر واقع وعلينا احترامه والتعامل معه دون اعتراض، خاصة أن كل دول العالم تمر بهذه الظروف، حتى أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قام بتعديل نظام مسابقاته فى نسختها الحالية بسبب جائحة كورونا».
وأضاف: «نحن دائما نؤكد للاعبين أن الفريق الذي يرغب فى الفوز بالبطولات لابد أن يقاتل من أجل تحقيق هدفه المنشود بحصد البطولات والتواجد على منصات التتويج، ولا يلتفت لكل هذه الظروف».
وقال سيزا: «نعمل بقوة واجتهاد وتركيز من أجل تحقيق هدفنا وهو التتويج بدوري أبطال إفريقيا مهما كانت الصعوبات، ولا يشغلنا مكان إقامة مباراتي نصف النهائي والنهائي، أو درجات الحرارة العالية التي قد نخوض المباريات فيها، وعلينا ان نستمر في العمل بجدية وبدوافع قوية لاستكمال المشوار الإفريقي بنجاح دون النظر لأى عوائق أخرى.
وفيما يتعلق بتصعيد عدد من اللاعبين الناشئين للتواجد مع الفريق وهم عربي بدر ومحمد شكري وشادي رضوان ومحمد فخري قال سيزا: «الأهلي يمتلك عناصر متميزة وواعدة فى قطاع الناشئين، وهناك اهتمام كبير من جانبنا بهؤلاء اللاعبين، لكن الأمر بالتأكيد يحتاج إلى مزيد من الوقت من أجل اكتساب الخبرات ومن ثم الدخول في حسابات الجهاز الفني ،خاصة وان الجميع يدرك جيدًا أن الأجواء فى الفريق الأول تختلف كثيرًا عن نظيرتها فى فرق الشباب والناشئين».
وأوضح المدرب العام للأهلي أن تصعيد الناشئين وإكسابهم الخبرات من أهم الأساسيات التي يعتمد عليها الجهاز الفني بقيادة رينيه فايلر في أي مكان يعمل فيه، وهو أمر مهم للغاية خاصة في الأهلي على وجه التحديد لانه يتملك قاعدة مميزة جدًا من اللاعبين الموهوبين فى قطاع الناشئين.

وعن قرار تجديد تعاقد الجهاز الفني بقيادة رينيه فايلر لمدة موسم جديد مع النادي قال سيزا: «بالطبع جميعنا سعداء للغاية بهذا القرار، خاصة أننا نتواجد داخل نادي كبير بحجم الأهلي، وهو ما لمسناه ولاحظناه جميعًا منذ تعاقدنا وحضورنا إلى القاهرة – الأمر رائع للغاية – فنحن نعمل فى ناد كبير وعظيم، ويمتلك جماهير أكثر من رائعة وندرك جيدًا أنها لا تقبل سوى تحقيق الانتصارات والبطولات، ومن ثم فإن الاستمرار فى العمل داخل نادي الاهلي أمر يسعدنا ويدفعنا لبذل المزيد من الجهد والعرق لخدمته و إسعاد جماهيره فى كل مكان».
واعرب ديفيد سيزا عن ارتياحه الشديد للتواجد فى القاهرة وقال: «نحن سعداء فى مصر وتحديدًا في العاصمة – الأمر أكثر من ممتاز – والأجواء رائعة وهي مدينة جميلة ولها طابع خاص والشعب المصري ودود للغاية وهو ما يشعرنا بالسعادة الشديدة عندما نتجول فى شوارع القاهرة».
وأضاف: «شاهدنا العديد من المناطق الأثرية ونعلم أن هناك أماكن سياحية وأثرية مميزة أخرى لم نقم بزيارتها بعد واعتقد أننا نمتلك الوقت الكافي لرؤيتها والاستماع بها، في ظل الحفاوة والدفء الشديد، الذي نشعر به فى مصر وبين شعبها المضياف».
واشار سيزا إلى انه يعشق الطعام المصري، خاصة الأسماك، وهو أفضل الأكلات المصرية بالنسبة له، مشيرا إلى أنه احتاج فترة من الوقت في البداية للتأقلم مع كل الأمور.