إسم جديد ورئيس مصري

قررت الجمعية العمومية للنادي – التي كان رئيسها الأول شرفياً هو الزعيم سعد زغلول باشا بصفته وزير المعارف في ذاك الوقت – لأول مرة اختيار  اسم “النادي الأهلي للرياضة البدنية” بناء على اقتراح من المؤرخ المصري أمين سامي باشا، وكان ذلك في فبراير 1908.

 

وتم اختيار اسم “الأهلي” لما تحويه الكلمة من صفة الوطنية ومن ترجمة لكلمة “National” ناشيونال، أي القومي.

 

وفي يوم 2 إبريل 1908، تنحي ميتشل إنس عن منصب رئيس النادي وتم تعيين عزيز عزت باشا رئيسا، ليصبح بذلك أول رئيس مصري لمجلس إدارة النادي الأهلي.

 

أقيم حفل الافتتاح الرسمي للنادي للأهلي في المبنى الرئيسي للنادي في 26 فبراير 1909، وقد حضر الإنجليزي إنس الحفل بعد أن تم دعوته رغم استقالته وعودته لبلاده رسميا.