إعصار التسعينات

1987-1997

انتصار الأسبوع الأخير

في موسم 1986-1987 تحت قيادة المدرب الوطني طه إسماعيل استمرت المنافسة مع الزمالك حتي الأسبوع الأخير حيث كان الأخير متأخرا بفارق نقطتين قبل لقاء القمة في الأسبوع الختامي، لكن الأهلي حسمها بالفوز 2-1 بهدفي النجم أيمن شوقي.

بطل القارتين

ويحقق الأهلي دوري الأبطال الإفريقي للمرة الثانية عام 1987 منتصرا علي الهلال السوداني في النهائي قبل أن يحرز الكأس الأفرو-آسيوية للأندية بالفوز علي يوميوري بطل اليابان 3-1 ذهابا 1-0 إيابا.

اعتزال بيبو

كان عام 1988 عاما حزينا علي جماهير الأهلي حيث لم يحالفه الحظ في أي بطولة، بل وفقدت القلعة الحمراء واحدا من أعظم من ارتدوا الفانلة الحمراء عندما قرر محمود الخطيب اعتزال اللعب.

ثوب جديد وعودة الثنائية

وكما عود جماهيره دائما، يعود الأهلي لمسار البطولات بحصد الثنائية موسم 1988-1989 بقيادة رئيس جديد هو محمد عبده صالح الوحش ومدير فني محنك أضاف الكثير للكرة المصرية هو الألماني ديتريتش فايتسه.

رأس رمضان

كان الأهلي قد حسم صدارة الدوري موسم 1990-1991 بفارق الأهداف عن الإسماعيلي إلا أن اتحاد الكرة قرر في منتصف الموسم تغيير اللوائح وإلغاء فارق الأهداف لتقام مباراة فاصلة فاز فيها الدراويش بهدفين في استاد المحلة.

لكن الأحمر لم يخرج من الموسم بلا لقب، فقد فاز بكأس مصر برأسية محمد رمضان علي أسوان.

ثنائية شوقي

احتفظ الأهلي بلقب كأس مصر عام 1992 بفوزه علي بطل الدوري الزمالك 2-1 في نهائي مثير كان بطله أيمن شوقي، الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 92 بعد أن سجل الأول من رأسية رائعة.

عودة صالح

في ديسمبر 1992، عاد صالح سليم لكرسي رئاسة النادي الأهلي لولاية ثانية خلفا لمحمد عبده صالح الوحش.

رقم قياسي إفريقي

بعد الفوز بكأس مصر للمرة الثالثة علي التوالي، يعود الأهلي لغزو إفريقيا بحصوله علي كأس الكئوس للمرة الرابعة في تاريخه عام 1993 وكانت تلك هي المشاركة الأخيرة للنادي في هذه البطولة، والتي يبقي الأهلي هو الأكثر تتويجا بها حتي آخر نسخة منها عام 2003.

إنطلاق جيل التسعينات الذهبي

بعد غياب 3 سنوات، عاد درع الدوري للأهلي في 1993-1994 بقيادة الإنجليزي ألان هاريس بعد منافسة شرسة مع الإسماعيلي لم تُحسم إلا بمباراة فاصلة فاز فيها الأحمر 4-3 في الإسكندرية بفضل هاتريك رائع من محمد رمضان.

تفوق عربي

اتجه الأهلي للبطولات العربية عام 1994 بعد قرار بمقاطعة البطولات الإفريقية نظرا لضعف العائد المادي، وجاءت المشاركة الأولي في بطولة الأندية العربية أبطال الكئوس التي أقيمت علي أرض القاهرة واقتنصها الأحمر بالفوز علي الشباب السعودي بهدف الغاني أحمد فيلكس في النهائي.

وفي 1994-1995، حقق الأهلي بطولة الدوري بفارق 8 نقاط عن الزمالك وكان هذا هو آخر موسم للإنجليزي هاريس.

ثلاثية هولمان

تم تعيين الألماني راينر هولمان خلفا لهاريس في صيف 1995 لكن المدير الفني الجديد لم يحالفه الحظ في أولي مهماته في البطولة العربية بتونس والتي خرج فيها الأهلي من دور المجموعات.

لكن التعويض جاء قويا في نفس الموسم حيث حقق الأهلي ثنائية الدوري والكأس مع هولمان لأول مرة منذ 7 سنوات في 1995-1996. ثم اقتنص بطولة الأندية العربية أبطال الدوري بالفوز علي الرجاء المغربي 3-1 في النهائي في استاد القاهرة.