استمرار المدرسة الألمانية

بعد أن قاد الأهلي للفوز ببطولة الدوري للموسم الثاني علي التوالي وبطولة كأس السوبر العربية بالمغرب، رحل الألماني راينر هولمان عن تدريب الأهلي في نهاية عام 1997 وتحديدا بعد أن حصل الفريق علي المركز الثاني في بطولة الأندية العربية أبطال الدوري بتونس.

وكان البديل هو مواطنه راينر تسوبيل، الذي نجح في مهمة إبقاء الأهلي علي رأس الأندية المصرية بتحقيق بطولة الدوري للموسم الخامس علي التوالي في 1997-1998.

وحقق الأهلي مع تسوبيل لقب كأس السوبر العربية 1998 للموسم الثاني علي التوالي بعدما تفوق علي مولودية وهران الجزائري والشباب السعودي والإفريقي التونسي صاحب الأرض. وعاد الأهلي في هذه السنة للمشاركات الإفريقية لأول مرة بعد 6 سنوات.