بطل القاهرة للأبد

بطل منطقة القاهرة للأبد

شهد موسم 1957-1958 النسخة الأخيرة من بطولة منطقة القاهرة والتي اقتنصها الأهلي ليحتفظ بالرقم القياسي كأكثر فريق تُوج بهذا اللقب للأبد، متفوقا علي الزمالك بفارق بطولة واحدة.

نجوم الأهلي يدعمون المنتخب

عندما فاز منتخب مصر بلقب كأس الأمم الإفريقية 1959، كان الفريق يضم 7 لاعبين من النادي الأهلي هم عادل هيكل وطارق سليم وميمي الشربيني ورفعت الفناجيلي وصالح سليم وطه إسماعيل وهداف البطولة محمود الجوهري.

الضظوي هداف الدوري

كان لبطولة دوري موسم 1958-1959 نكهة خاصة حيث كان هداف الدوري أهلاويا لأول مرة وذلك فضل ماكينة الأهداف السيد الضظوي، الذي ساهم بقوة في فوز الأهلي باللقب بفارق 9 نقاط عن الزمالك صاحب المركز الثاني.

نهاية عصر عبود باشا

بسبب قوانين ثورة يونيو الإشتراكية تمت إقالة أحمد عبود باشا من رئاسة النادي الأهلي في عام 1961 بعد حوالي 15 سنة من بداية توليه، ولكن رجل الأعمال المصري كان قد ترك تراثا تاريخيا كأحد أعظم من قادوا النادي علي مر العصور.

ففي عهده فاز الأهلي بالدوري العام 10 مرات وبقي ذلك رقما قياسيا لم يحظي به أي رئيس حتي 1998 عندما فاز الأهلي بالبطولة رقم 11 تحت رئاسة المايسترو صالح سليم. كما فاز الأهلي بكأس مصر 7 مرات في عهد عبود باشا، الذي حل محله صلاح الدين الدسوقي.

الأهلي يهزم بطل أوروبا

تم دعوة فريق بنفيكا البرتغالي للعب مباراة ودية مع الأهلي في أواخر مايو 1962 أي بعد أقل من شهر من حصوله علي بطولة أوروبا للأبطال للمرة الثانية علي التوالي بعدما فاز علي ريال مدريد 5-3. وجاء بنفيكا بكامل نجومه وعلي رأسهم الأسطورة إيزيبيو.

وفجر الأهلي مفاجأة بالفوز 3-2 بقيادة صالح سليم وطه إسماعيل ورفعت الفناجيلي وبدوي عبد الفتاح (نجم الترسانة)، لكن النجم الأول للمباراة كان حارس المرمي عادل هيكل الذي تصدي لعدد كبير من التسديدات جعلت بطل أوروبا يبدي إعجابه به بعد المباراة.

الفريق مرتجي

تولي الفريق عبد المحسن مرتجي رئاسة النادي الأهلي عام 1965 ولمدة عامين….

وسام الرياضة للمايسترو

بعد سنوات من العطاء داخل المستطيل الأخضر، اعتزل صالح سليم في 1966 ليتفرغ لخدمة الأهلي إداريا. وقد نال المايسترو وسام الرياضة من الدرجة الأولي بعد عام من اعتزاله.