المرحلة الإنتقالية والفوز بالكأس

رحل جوزيه عن الأهلي بنهاية موسم 2001-2002 ليمر فريق الكرة بفترة عصيبة تخللها تجربتين غير ناجحتين مع الهولندي جو بونفرير والبرتغالي توني أوليفيرا.

لكن القلعة الحمراء لم تخلو من البطولات خلال تلك المرحلة إذ فاز الأهلي بكأس مصر عام 2003 تحت قيادة إبن النادي فتحي مبروك، ثم اقتنص بطولة السوبر بفوزه علي الزمالك بركلات الترجيح.