72

الأول من فبراير 2012، أصعب يوم في تاريخ النادي الأهلي والرياضة المصرية، عندما دفع 72 بطلا من أبناء الأهلي الأبرار أرواحهم ثمنا للولاء وحب ناديهم علي أرض استاد بورسعيد، في حادثة هزت الرياضة في العالم كله.