جاري التحميل ...
احمد حسنين باشا

أحمد حسنين باشا…نهاية مروعة لرحلة قصيرة

فترة الرئاسة: من يناير 1944 حتى فبراير 1946

كان أحمد حسنين باشا رياضياً من الطراز الرفيع حيث كان بطلاً في لعبة السيف (الشيش) وممثل العرب الوحيد في دورة الألعاب الأوليمبية استوكهولم عام 1912 وكان في ذلك الوقت طالباً في إنجلترا، ثم كان على رأس الفريق المصري في الألعاب الأوليمبية ببروكسل عام 1920.

وفي عام 1944 تم انتخاب أحمد حسنين باشا رئيساً للنادي الأهلي بعد وفاة الرئيس السابق جعفر والي باشا، كما كان حسنين رئيساً لنادي السلاح الملكي.

وتم في عهده إنشاء حمام السباحة في النادي الأهلي بالجزيرة لأول مرة عام 1945 وكان من المشروعات العملاقة التي تطلبت الكثير من المجهود والمال في تنفيذها، وكان ذلك من أكبر إنجازات حسنين باشا.

نهاية مروعة ومثيرة للجدل

انتهت ولاية أحمد حسنين باشا عقب مقتله في ظهر يوم 19 فبراير 1946 عندما تعرض لحادث أليم على كوبري قصر النيل.

وتفاجأ حسنين بسيارة “لوري” تابعة للجيش الإنجليزي تصدم سيارته بقوة ثم تعرض لصدمة أخري خلال نفس الحادث بعد ثواني، ولم تفلح محاولة نقله للمستشفى حيث فاضت روحه إلي بارئها في وقت قليل.

وتناقلت الصحف المصرية نبأ وفاة حسنين – والذي كان رئيساً لديوان الملك فاروق في ذلك الوقت – ببعض الشك حيث ادعى البعض أن الحادث كان مدبراً من قبل الإنجليز إلا أنه لم يتم الإعلان عن الحقيقة بشكل رسمي غير كونه حادثاً مرورياً .

اشترك فى النشرة البريدية ليصلك جديد النادى الأهلى