جاري التحميل ...
صالح سليم

صالح…المايسترو، الرمز، الأب الروحي

 

فترة الرئاسة

الأولي: من 12 ديسمبر 1980 إلى 16 ديسمبر 1988

الثانية: من 6 فبراير 1992 إلى 6 مايو 2002

 

 

محمد صالح محمد سليم أحد أهم الرموز التي أثرت بشكل مباشر في تكوين كيان الأهلي ومكانته عبر العصور، فهو الرجل الذي أفنى حياته في خدمة النادي داخل وخارج الملعب حتى آخر يوم في عمره.
وبدأت حكاية صالح مع الأهلي عندما انضم لصفوف فرق الناشئين عام 1944 قبل أن يصبح أحد أعمدة الفريق الأول في أواخر الأربعينات، ليقود جيلاً ذهبياً ساهم بقوة في بناء قاعدة بطولات النادي الأهلي بالفوز بدرع الدوري العام 9 أعوام متتالية كرقم قياسي لم يتكرر.
وسجل صالح سليم ما يقرب من 100 هدف بالفانلة الحمراء ساهمت في حصوله على حوالي 20 بطولة كلاعب حتى اعتزاله عام 1967.
وكان اعتزاله بمثابة بداية جديدة من العطاء خارج الملعب، حيث عمل صالح مديراً للكرة عامي 1971 و1972 ثم فاز بانتخابات رئاسة النادي الأهلي عام 1980.
وقاد المايسترو من كرسي الرئاسة النادي الأهلي لتحقيق العديد من الإنجازات والبطولات في فترة الثمانينات، أهمها الفوز بدوري أبطال أفريقيا للمرة الأولي عام 1982.
وانتهت فترة رئاسته الأولي بنهاية عام 1988 ولكنه سرعان ما عاد لبيته في 1992 لولاية ثانية استمرت عشر سنوات بني فيها صالح قاعدة الاستقرار التي ساهمت في زيادة حصيلة الأهلي من البطولات وارتفاع أسهمه حتى نال بجدارة لقب “نادي القرن”.
وفي السادس من مايو عام 2002، رحل صالح سليم بعد صراع مع سرطان الكبد ولكن بقيت ذكراه خالدة لما قدمه من أسس ومبادئ ألقت بظلالها علي كل من له صلة بالنادي الأهلي.

اشترك فى النشرة البريدية ليصلك جديد النادى الأهلى